رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بوتين عن الرسوم المسيئة للنبي: يجب التفكير في رد الفعل عند توجيه الإهانة

الرئيس الروسي فلاديمير
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
Advertisements
تطرق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مؤتمره الصحفي السنوي الموسع اليوم الخميس، إلى موضوع الرسوم الكاريكتورية المسيئة للنبي محمد التي نشرتها مجلة "شارلي إيبدو" وردود الفعل عليها.


وقال بوتين، ردا على سؤال، حول الحدود بين حرية التعبير واحترام مشاعر المؤمنين، إن حرية المرء تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين.
وأضاف الرئيس الروسي: "عند إهانة مشاعر المؤمنين، يجب على المرء أن يتذكر رد الفعل المحتمل، لكن هذا الرد لا ينبغي أن يكون عدوانيا، فلا يوجد تلميح للعدوان في الديانات".

وتابع بوتين القول، إنه لا يجوز أن يؤدي رد الفعل على انتهاك حقوق المؤمنين، إلى حرمان المرء من حياته".

كما أعلن الرئيس الروسي أنه لم يتخذ بعد قرارا بشأن إمكانية الترشح في انتخابات الرئاسة القادمة، رغم اعتماد تعديل دستوري فوضه بذلك في وقت سابق من العام الجاري.

وجاء هذا التصريح على لسان بوتين اليوم الخميس خلال المؤتمر الصحفي السنوي الموسع، ردا على سؤال عما إذا كان ضم المادة المذكورة إلى حزمة التعديلات الدستورية التي تم تبنيها نتيجة للتصويت الشعبي الذي نظم في الصيف الماضي خطوة مبررة.

وقال بوتين إنه "يلتزم دائما بقاعدة عامة تنص على أن الخطوة تستحق اتخاذها إذا صبت في مصلحة الدولة ولا تستحق إذا لم تصب".

وتابع: "لم أتخذ قرارا بعد بشأن إمكانية الذهاب إلى انتخابات 2024.. حصلت شكليا على التفويض من الشعب وسأرى ما إذا كنت سأفعل ذلك أو لن أفعل".

أشار الرئيس الروسي إلى أنه تم تخصيص 4.6 تريليون روبل (حوالي 63 مليار دولار) لدعم المواطنين والشركات في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، التي عصفت بالاقتصاد العالمي.

وقال بوتين، خلال المؤتمر الصحفي السنوي الموسع اليوم الخميس: "بالنسبة لنا هذه أموال غير مسبوقة، إذ أنها تشكل نحو 4.5% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وجه منها مليار بشكل مباشر لدعم الصناعات المتضررة، وكما أشرت سابقا 838 مليارا تم تخصيصها لدعم المواطنيين بشكل مباشر".

وأكد الرئيس الروسي، أن "الإجراءات، التي تم فرضها لمكافحة أزمة كورونا استخدمت بشكل فعال". وتوقع أن يحقق الاقتصاد الروسي مؤشرات إيجابية في نهاية 2021، وقال: "بالنسبة للاقتصاد ووفقا لتقديرات مختلفة في نهاية 2021 - الربع الأول من 2020 سنتغلب على كل هذه المشاكل".

ووفقا لتوقعات وزارة التنمية الاقتصادية الروسية فإن الاقتصاد الروسي من المتوقع أن يتراجع في 2020 بنسبة 3.9%، على أن ينمو في 2021 بنسبة 3.3%.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية