رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إيطاليا تحذر من أي تصعيد عسكري خارجي في ليبيا

Advertisements

أعلنت نائبة وزير الخارجية الإيطالي، مارينا سيريني أن الوضع في ليبيا لا يزال مقلقًا للغاية، وأشارت إلى ضرورة منع التدخلات الخارجية في الأزمة الليبية.

وقالت نائبة وزير الخارجية الإيطالي، اليوم الجمعة: "ليبيا تمثل بالنسبة لبلادنا الملف الدولي الرئيسي، نحن البلد الأكثر اهتماماً بوقف زعزعة الاستقرار وتدهور الأوضاع الأمنية هناك".

وتابعت سيريني: "أجري رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الخارجية، العديد من الاتصالات خلال الأيام الماضية، مع رؤساء أكثر البلاد المعنية بالشأن الليبي، للتأكيد علي الحاجة الملحة لتوصل المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار هناك، ولمنع الجهات الخارجية الفاعلة من التدخل، وايضاً التدخلات ذات الطبيعة العسكرية، حيث إنها بالتأكيد لن تدعم الاستقرار هناك".

بوتين لرئيس وزراء إيطاليا: يجب حل الأزمة الليبية بطريقة سلمية

وحذرت سيريني من أن أي تصعيد عسكري جديد في ليبيا، سيدفع ثمنه المدنييون الليبيون، وأكدت أن المسار الرئيسي لعلاج الأزمة في ليبيا، يكمن في المسار السياسي تحت رعاية أممية دولية.

واختتمت نائبة وزير الخارجية الإيطالي: "لهذا السبب نشعر بالمسئولية في الاستثمار في كل مبادرة سياسية ودبلوماسية ممكنة، لجعل مؤتمر برلين أكثر فعالية ولاستئناف الحوار بين الأطراف الليبية".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية