الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خالد الجندي: الزواج العرفي موجود في كل شقق الدعارة (فيديو)

الشيخ خالد الجندي الداعية الاسلامي
الشيخ خالد الجندي الداعية الاسلامي

أكد الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن الزواج العرفي حرام شرعًا، مسترشدًا بقول الحق عز وجل في كتابه الكريم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ}، موضحًا: هذا عقد لا يمكن الوفاء به، ففي حالة موت أحد الزوجين لن يعترف بالآخر، وليست له أي قيمة قانونية في المجتمع.



 

وأضاف خلال حديثه لبرنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع علي قناة "دي إم سي"، أن الزواج العرفي مدعاة لإنكار النسب والعلاقة الزوجية بين الزوجين، وبه يتم استحلال الفروج والأعراف، ولا يرضاه رجل محترم على ابنته أو شقيقته أو والدته، معقبًا: "أي شيخ يقولك الزواج العرفي حلال قول له زوجني أختك عرفي".

وتابع: "الزواج العرفي موجود في كل شقق الدعارة، وما في قضية دعارة إلا ويجدون فيها عقود عرفي".

وقال الشيخ خالد الجندى، إن التقوى قريبة من المرء طالما يتوب ويستغفر الله، والمرء يمكن أن يفعل فاحشة، فيغفر الله له برحمته عز وجل، مشيرا إلي أن البعض لديهم سوء فهم ويجلدون أنفسهم دون إخلاص فى التوبة.

وأضاف: "عملت فاحشة فلا تجلد الذات، وعليك التوبة والاستغفار لله، حتى لو كررت الذنب، وعليك أن تعلم أن رحمة الله عليك أعظم من اكثارك على نفسك بالذنب كما قال النبى محمد صلى الله عليه وسلم، إلى أبى ذر الغفاري".

واستشهد الجندى، بقول الله عزو وجل، فى كتابه العزيز: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ}.

وأشار إلي أنه عند الحديث عن الذات الإلهية، فإنه يجب لله كل صفات الكمال والجلال والجمال، ولا يجوز وصفه جل جلاله بأي صفة من صفات النقص على الإطلاق.

 

خالد الجندي يحذر من 3 سموم أثناء تربية الأطفال

 

وقال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن التقوى قريبة من المرء طالما يتوب ويستغفر الله، والمرء يمكن أن يفعل فاحشة، فيغفر الله له برحمته عز وجل، مشيرا إلي أن البعض لديهم سوء فهم ويجلدون أنفسهم دون إخلاص فى التوبة.

 

 

خالد الجندي يوضح مدى رحمة الله بعباده رغم كثرة الذنوب (فيديو)

 

وأضاف خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc": "عملت فاحشة فلا تجلد الذات، وعليك التوبة والاستغفار لله، حتى لو كررت الذنب، وعليك أن تعلم أن رحمة الله عليك أعظم من إكثارك على نفسك بالذنب كما قال النبى محمد صلى الله عليه وسلم، إلى أبى ذر الغفاري".

واستشهد الجندى، بقول الله عزو وجل، فى كتابه العزيز: {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ}.