X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 نوفمبر 2019 م
جامعة بنها: المستشفى التخصصي يري النور قريبا بتر ذراع مسن صدمه قطار في الدقهلية "الأهلي المصري" أفضل بنك على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط في برامج وخدمة الحوالات الإلكترونية من الوكلاء من القرية الفرعونية.. جنات تعلن موعد طرح ألبومها الجديد بيرين سات تثير التساؤلات بأول صورة من مسلسلها الجديد "الهدية" الزمالك ٢٠٠٤ يفوز على الجونة ٣-٢ في دوري الجمهورية تطور جديد في علاقة جيجي حديد وزين مالك بن شرقي يخوض تأهيلًا منفردًا بمران الزمالك ضبط وإعدام 2500 قطعة بسكويت و57 كيلو أغذية منتهية الصلاحية بطور سيناء طارق حامد يخوض تدريبات تأهيلية في "الجيم" بنوك الخير ترسل قافلة إغاثة لمتضرري السيول في حلايب وكيل الأزهر يكرم أوائل الطلاب الوافدين للشهادتين الإعدادية والثانوية بعثة منتخب مصر للمكفوفين تغادر إلى نيجيريا للمشاركة في أمم أفريقيا جابر القرموطي وفرقته في ضيافة دينا رامز على "صدى البلد".. السبت إنشاءات جديدة بفرع الأهلي بالشيخ زايد.. صور تفاصيل لقاء "حقوق الإنسان النواب" ووفد صيني الرباعي الدولي وحازم إمام ينتظمون في مران الزمالك محمد عبدالغني يشارك في تدريبات الزمالك "حساسين": جهود الحكومة لتذليل مشكلات مستثمرى الدواء خطوة جيدة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

شهيد الشهامة والرجولة

السبت 12/أكتوبر/2019 - 12:50 م
 
"محمود محمد البنا" طالب بالمرحلة الثانوية من أبناء مركز تلا بمحافظة المنوفية، دفع حياته ثمنا لشهامته، عندما قام بالدفاع عن بنت  تحرش أحد الشباب بها في الشارع، قتله المتحرش بسلاح أبيض، حيث سدد له طعنات قاتلة في عز النهار.

صعدت روحه البريئة إلى خالقها، ومهما بحثت عن كلمات لا أجد ما يناسب الموقف من كلمات تصف الأسى الذي أجده بداخلى.

حقا قامت أسرته بتربيته على المسئولية والقيم التي راحت عند البعض الآن، وعندما رأى ما يخالف تلك القيم رفض ودافع عن الحق والعدل، ولو أن كل منا فعل ذلك لرأينا مجتمعا أفضل بكثير مما نراه الآن، وسيحافظ الناس على كل قيمة افتقدناها منذ زمن طويل، تلك القيم التي كانوا يغرسونها في الطفل آنذاك.

كنّا نسمع عن كلمة "عيب"، ولعل هذه الكلمة لا يعلم البعض عنها شيئا، فالعيب والحرام كلمتان لم تعد تقال بيننا لأسباب كثيرة، وتاهت القيم بين ضغوط الحياة وغياب الأب عن الأسرة طوال النهار والليل للبحث عن مصدر رزق، وانشغلت الأم بظروف المنزل وانشغل الأطفال بالإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، وكان هناك نشأة بعضها غريب ومختلف بالطبع.

الاعتداء القاتل على الطالب "محمود" هو اعتداء على القيم النبيلة في المجتمع المصرى ككل، و"محمود" رحمه الله، هو بطل حقيقي من الأبطال الذين حملوا القيم، ولَم يرضوا بهدمها ودافع عن الشهامة بحياته لينقذ فتاة من حيوان آثم.

إن لدينا من عدالة القانون ما يعاقب به الجانى بما يستحقه بالعقوبة الرادعة جزاء لما فعله.. وهو القصاص العادل من القاتل وأعوانه.

لعل بعضنا قصر في التعليم والتربية معا منذ عقود مضت، واعتقد أنه آن الأوان لأن تكون هناك خطة محكمة تتبناها الدولة لإعادة القيم والتربية في المدارس، حتى لا نعانى كل يوم من انحدار أخلاقى جديد نصطدم به، ولا نعرف التصرف.

رحم الله الفقيد وصبر أهله على فراقه، ورجائي إلى العدالة أن تصدر حكمها في أقرب وقت، ليكون ذلك رادعا لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حياة الناس، فبقوة القانون والعدالة الناجزة نصنع الأمان لأولادنا وبناتنا في الشارع.

لابد أن نحافظ على أمان مجتمعنا بكل الطرق التربوية والعقابية من أمثال هؤلاء الذين يخوفون الناس ويرهبونهم بل ويقتلونهم بدلا من الدفاع عن القيم الأصيلة للمجتمع، وهو ما نحن في أشد الحاجة إليه الآن.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات