X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 17 أكتوبر 2019 م
مصدر في الأهلي: علاقتنا بالجهات الأمنية لا تقبل التشكيك مانشستر سيتي يستعيد ميندي قبل لقاء كريستال بالاس نانسي عجرم تصل الرياض لإحياء حفل غنائي بالمملكة محامي إلغاء قرار "الرسوب الجماعي": وزير التعليم ينفذ الحكم السبت ضبط 12 ألف قضية سرقة تيار حصيلة شرطة الكهرباء بالمحافظات إصابة 3 أشخاص في انهيار عقار شرق الإسكندرية ارتفاع طفيف على عائد أدوات الدين الحكومية تعاون مشترك مع "الجايكا" اليابانية لتطوير مهارات طلاب مدرسة العبور الفنية وفد الطريقة الأحمدية السودانية يصل طنطا للاحتفال بمولد البدوي (صور) التحقيقات مع المتهمين بسرقة عيادات الجيزة: صادر ضدهما أحكام قضائية سابقة الاستثمار العقاري: ضعف القدرة الشرائية وراء أزمات السوق دعاء عامر تعود للشاشة ببرنامج "بيت زمان" شرطة النقل تضبط 1154 قضية في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية الاتحاد الأوروبي يوقع عقوبة على بروسيا دورتموند تعرف على موعد عودة كريم نيدفيد لتدريبات الأهلي رئيس "إيجاس" يكرم 5 أبحاث متميزة في صناعة البترول بمؤتمر "موك" جهاز المنتخب الوطني يراقب مباراة بيراميدز وسموحة جهود أمنية مكثفة لكشف غموض العثور على جثة طالب بعد تغيبه يومين بالدقهلية بحث يوضح كيفية استغلال ثاني أكسيد الكربون الناتج من عوادم الغلايات



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"الحقيرة"!

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 12:11 م
 
لسنا من هواة التنابز إلا في حدود ساخرة ضيقة للغاية يكون لا مفر فيها ولا منها.. شرط عدم التورط في أي ألفاظ خارجة.. ورغم التصدي للإخوان وعلى مدى أكثر من ثلاثين عاما بدأت مبكرا جدا من المرحلة الإعدادية وبموقف ثابت لم يتغير، لم ترهبه -ولله الحمد- عصا ولم تغره جزرة.. إلا أننا لا ننحاز لفكرة القصف بالألفاظ والمصطلحات الشهيرة التي نعتهم الناس بها ولا أدواتهم ومؤسساتهم.. وننحاز أيضا في المقالات واللقاءات المرئية والمسموعة للهجوم المباشر وللمعلومات والأرقام والتحليلات والاستنتاجات!

لكننا الآن أمام هذا الـ "لا مفر"! فلا نجد وصفا ولا لفظا ولا تعبيرا يليق بما فعلته القناة القطرية، من استخدام حساب تويتري مزيف بعنوان "إثيوبيا بالعربي" ليكون منصة جديدة للأكاذيب ضد مصرنا وشعبنا.. والمدهش أن ناقصي العقل والوطنية من أعضاء الإخوان، وضيوف القناة المذكورة يصدقون كذبتهم بكل ما امتلكوا من وقاحة وبجاحة.. لا يرمش لهم جفن ولا يحمر لهم جبين رغم يقينهم أن القصة كلها مفبركة من الألف إلى الباء إلى الياء!

إثيوبيا التي نحن على خلاف معها نفت مساء أمس أن الحساب يخصها، ووصفته بالمزيف والمزور، ونشروا حسابهم الأصلي والحقيقي وما عليه من تغريدات سابقة بتواريخها، وفات على القناة الحقيرة أن الكذبة تخص طرفا آخر على خلاف معنا قد لا يعجبه هذا التلفيق، وقد لا يوافق على الخسة والحقارة.. وقد كان!

قلنا مرارا أن أعلام الشر وكما نطور أساليب المواجهة يطور هو أيضا أدواته وأساليبه كل يوم.. لذا لم ننتظر النفي الأثيوبي، فاللعبة مكشوفة وغير معقولة أصلا.. وتحولت إلى بلاهة كاملة على أيدي بلهاء القناة.. إنما يتطلب الأمر -إذن- مزيد من اليقظة ومزيد من الاستنفار من المصريين الشرفاء ومن الإعلام الوطني على السواء!

قبل أيام كتبنا على ذات المساحة وبعنوان "فخ الجزيرة" ننتقد النشر الواسع من الكثيرين بالإعلام والصحافة لاعتذار القناة المذكورة، عن فيديوهات مفبركة وقديمة قالت إنها نشرتها بالخطأ.. وقلنا إنه فخ أعاد اسم القناة على وسائلنا الإعلامية.. واليوم نتأكد أنه لا سبيل للقضاء على تأثير هذه القناة إلا بالإيمان المطلق أنها تأتمر صهيونيا وتمول قطريا وتدار من حقراء فقدوا أي شرف.. وكل شرف!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات