X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م
عرض ضابط على الطب الشرعي في اتهام مسجون بإلقاء"مية نار" عليه مطالب بتطبيق ميثاق شرف بين شركات التمويل التاجيرى لحماية الكوادر الفنية ضبط 6 ملايين عبوة تجميل محظور استيرادها داخل حاوية بالسخنة محمد عمران: لابد من الالتفات إلى البورصة باعتبارها أداة ناجحة للتمويل عمرو دياب الأكثر استماعا على ديزر في ٢٠١٩ اخبار ماسبيرو | قبول إهداء مسلسلي رسوم متحركة لعرضهم بالتليفزيون أبطال جودو الزمالك يتألقون في بطولة القاهرة الطيران المدني: تحسن الأحوال الأمنية بمطار شرم الشيخ سبب رفع الحظر البريطاني بيراميدز يفتح النار ويوجه رسائل قاسية لاتحاد الكرة الاتحاد العام للمصريين بالخارج يكرم دار الرعاية الاجتماعية بالرياض ضبط ألف حقنة تسبب الموت المفاجئ بالظاهر ومصر الجديدة بدء جلسة البرلمان.. وإحالة 4 تشريعات للجان المختصة إخلاء سبيل هارب من دفع 2 مليون غرامات بعد سداده 50 ألف جنيه وزير التموين يوافق على محاكمة مسئولين بـ"المصرية للحوم والدواجن" زغلول صيام يكتب: زيارة الوزير للخطيب.. وصالح سليم في الجبلاية! محمد عباس نجم ستار أكاديمي يعلن اعتزاله الغناء "التضامن" تبدأ الحملة الإعلامية للأسر البديلة بفيلم "عيلة لكل طفل" ملعب لينيتيه يستضيف مباراة الذهاب بين بطل سيشل والمصري (صور) افتتاح وتطوير 8 مواقع جديدة للأحوال المدنية بالمحافظات



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ذكرى رحيل شادي عبد السلام.. فنان مصر الفصيح

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 09:47 ص
شادى عبد السلام شادى عبد السلام ثناء الكراس
 
في مثل هذا اليوم عام 1986 رحل الفنان الذي أراد أن يحيى حضارة الجدود ويرسم حاضرا جديدا، إنه المخرج شادى عبد السلام مواليد مدينة الإسكندرية لأب محام صعيدى من المنيا عام 1930.

ولد شادي عاشقا لمصر القديمة التي تأسره روحها وتفاصيلها، تلقى تعليمه في فيكتوريا كوليدج، وتأكدت موهبته حين التحق بكلية الفنون الجميلة قسم عمارة وتخرج عام 1954 وسافر بعدها إلى إنجلترا لدراسة الدراما.

كما كتب الدكتور خالد منتصر في مجلة نص الدنيا عام 2000: "اختلط شادى عبد السلام بأحلام البسطاء ووجد فيهم حسا وصدقا وروحا خالية من الزيف والتصنع، فقرر أن يصوغ الهم فنا، وفى نفس الوقت كره أن تتحول الحضارة الفرعونية إلى مجرد سبوبة واكل عيش للمرشدين السياحيين والترجمانات والأرزقية والنصابين وقرر أن يحول تلك الاحجار الصامتة إلى شريط سينمائى ينطق ويحكى ويعبر فكانت افلامه التي رصدت التاريخ".

وقبل أن نخوض في أفلامه سنفتح أبواب قلعته السرية التي لا يعرفها إلا محبو فنه وهى تصميم الديكور والملابس والإكسسوارات حتى التقى لقاءه الأول بالمخرج صلاح أبو سيف.

في تلك الفترة صمم مناظر أفلام في أمريكا وإيطاليا وبولندا مثل كليوباترا وفرعون الحضارة، وعمل مع المخرج العالمى روسيللينى الذي كان له الفضل في ظهور فيلمه المومياء اذ توسط عند الوزير ثروت عكاشة وزكى له سيناريو المومياء.

وصمم شادى عبد السلام أيضا الديكور والملابس لأفلام "الناصر صلاح الدين "،"وإسلاماه " و"حكاية حب " و"رابعة العدوية، والخطايا، بين القصرين، المظ وعبده الحامولى وامير الدهاء.وجميعها تنم عن عبقرية شادى عبد السلام.

وقد يندهش القارئ حين يعرف أن ذلك العبقرى بدأ حياته الفنية بتصميم بدلة رقص لتحية كاريوكا، بعدها قرر أن يستجيب لنداهة الفن بداخله ليعمل كمخرج ومؤلف، وكان المومياء تلك التحفة الفنية الفريدة التي اختارها الناقد جورج سادول كأحسن فيلم أجنبي على مستوى العالم سنة 1970.

واستغرق كتابة المومياء وتنفيذه 6 سنوات من العمل الفنى المتواصل، حتى أن شادى أعاد كتابة السيناريو اربع مرات ورغم ذلك لم يعرض في مصر الا بعد خمس سنوات من تصويره بسينما رمسيس، وبعد أن شاهدته الدنيا وطاف العالم.

وجابهت الفيلم مشكلات بدأت برفض الرقابة عرضه بدعوى مهجمته للقومية العربية، وبعد الموافقة عليه تم ركنه في المخازن بدعوى أن فيلم غير جماهيرى.

وابتعد شادى عن السينما الروائية إلى السينما التسجيلية فقدم شكاوى المصرى الفصيح إلى العالم ثم فيلم آفاق عام 1972 الذي أراد به أن يقول إنه برغم ظروف الحرب إلا أن القاهرة تتنفس فن وثقافة.

وانتصرت إرادة الأمة المصرية في حرب 1973 وسارع شادى بتسجيل هذا الانتصار في فيلم "جيوش الشمس " الذي منع التليفزيون عرضه منذ ربع قرن.

وفى عام 1982 أخرج شادى فيلم "كرسى توت عنخ آمون "، ثم فيلم "الأهرامات وما قبلها "عام 1986 وانتهى من تصويره قبل وفاته بأربعة أشهر.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات