X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 15 نوفمبر 2019 م
طاهر : بيت الوطن بالقاهرة الجديدة من المناطق الواعدة في الاستثمار الأرجنتين تتقدم بهدف على البرازيل بالشوط الأول "فيديو" وكيل التطوير العقاري: خفض الفائدة رسالة طمأنة للمستثمرين الأجانب إصابة 10 أشخاص في حادث تصادم على الطريق الصحراوى بالإسكندرية (صور) جادو: القطاع العقاري أكبر المستفيدين من خفض الفائدة البنكية تشكيلا منتخبي جنوب أفريقيا ونيجيريا بأمم أفريقيا رياضة القاهرة تنجح في حشد 25 ألف مشجع للفراعنة الصغار ببطولة أفريقيا ميسي يتقدم بالهدف الأول للأرجنتين في مرمى البرازيل مصر تحافظ على لقب بطولة العالم للإسكواش للمرة الرابعة على التوالي طارق مؤمن يرفع رصيد مصر من بطولات العالم للإسكواش إلى 11 لقبا مدرسة ابن العاص بالشرقية تكرم أوائل الطلبة (صور) تشكيل منتخب كوت ديفوار الأوليمبي لمواجهة نظيره الزامبي خبير: خفض الفائدة للمرة الثالثة في صالح قطاع التشييد والبناء The Talent يتوج السعودي يزيد القرني نجما لموسمه الأول تشكيل المنتخب الأوليمبي الزامبي لمواجهة كوت ديفوار جهاز أكتوبر: مشروع شارع مصر يوفر فرص عمل للشباب ضبط مصنع لإعادة تعبئة اللحوم مجهولة المصدر بالقليوبية (صور) غرفة صناعة الأثاث تبحث حل مشكلات الصناع بدمياط مع الضرائب نتائج الجولة الـ 14 لدوري الجمهورية للناشئين مواليد 2001



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الخائفون من الديمقراطية (2)

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 12:30 م
 
يحذرنا البعض من المصير المؤسف الذي يواجه دولا عديدة من حولنا مثل سوريا وليبيا، انهارت لأنها لم تحافظ على وحدة شعوبها، مما منح الآخرين فرص نادرة للتدخل واقتسام الغنائم، ويطالبنا هؤلاء بأن نكف عن الدعوة إلى إطلاق الأحزاب السياسية للعمل بحرية كاملة، وأن يطرح كل منها أيديولوجيته ليختار المواطنون -كل حسب موقفه السياسي- الحزب الذي يعبر بحق عن طموحاته.

يرى الخائفون من الديمقراطية أن تلك المطالب ستشعل الفتن بين أبناء الوطن، مما يؤثر على وحدة الشعب، ويسهل للأعداء في الداخل والخارج اختراق الصف الوطنى الذي انتهت إليه الدول الأخرى، ويتجاهل هؤلاء أن الدول التي انهارت ومنها سوريا وليبيا مارست الديكتاتورية في أبشع صورها، وأن انهيارها لا يرجع إلى الصراع الحزبى والخلافات الأيديولوجية بل العكس هو الصحيح.

وفى سوريا حارب حزب البعث كل الأحزاب الأخرى التي إرادةا مجرد ديكور، وعندما لمس تأثيرها في الشارع ظهر الحاكم الفرد على حقيقته، سجن وقتل وشرد كل من يخالف توجهاته، وانقلب حتى على أقرب من أيدوه، ووجه إليهم الاتهامات بالخيانة العظمى، ويتحمل هذا الحزب المسئولية الكاملة عن انهيار الدولة، وتحويل الملايين من الشعب السورى إلى لاجئين.

وفى ليبيا اعتبر القذافى الحزبية خيانة عظمى، ومارس كل أنواع القمع ضد شعبه المسالم، وتخيل أنه صاحب نظرية ثورية، تهدف إلى تخليص العالم من الظلم، وأنفق المليارات لنشر نظرته العالمية، والتدخل في الشئون الداخلية للدول، ودعم الإرهاب، ويتحمل نظامه ما يجرى للشعب الليبي الآن من اقتتال بين قواه الوطنية، تغذيه دول خارجية لا يهمها سوى ثروات الدولة الليبية، وأن يستمر الاقتتال بين أبناء الشعب إلى ما لا نهاية، وإفشال كل المحاولات التي تبذل للتوصل إلى حلول سياسية.

وأخيرا، وحدة الشعب لا تعنى الانقياد للرأى الواحد ما يدفع الحاكم إلى التسلط على شعبه.. إنما تتحقق الوحدة أن ينظر أبناء الشعب بمختلف توجهاتهم إلى اتجاه واحد يحقق مصالحهم، من خلال تعدد الطرق التي تحقق الهدف ما يثرى التجربة السياسية، ويقدم للشعب فرصة اختيار أفضل الاجتهادات.. الديمقراطية هي الحل.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات