X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 14 أكتوبر 2019 م
اليوم.. توقيع بروتوكول بين تنمية المشروعات و«التعبئة والإحصاء» أحمد صلاح حسني ينشر صورة من كواليس «الممر»: البسوا المموه بيخافوا منه نقيب الفلاحين يطالب بتفعيل المادة ٢٩ من الدستور حبس المتهمين بسرقة الهواتف المحمولة من المواطنين في الطالبية جهاز دمياط: الحرب على التعديات مستمرة لحين الانتهاء منها تدخين القليل من السجائر يضر بالصحة مثل المكثف (صوت) وفاة والدة علاء عبد الصادق بعد صراع مع المرض العثور على طن لحوم فاسدة قبل تجهيزها وبيعها للمواطنين بالمرج الفريق عبد رب النبي حافظ.. سجل مضيء بالبطولات أقدم "صانع أحذية" في طنطا: التوك توك السبب في اندثار المهنة «تجارية القاهرة» تطالب المواطنين بترشيد عمليات الشراء منتخب هولندا يحقق رقما غائبا عنه منذ 5 سنوات ضبط 7.5 كيلو مشغولات فضية بحوزة سعودي بمطار القاهرة أولياء أمور "سان جورج" ببورسعيد يستغيثون من محاصرة القمامة للتلاميذ (صور) تحرير 26 ألف مخالفة مرورية وإعادة 5 سيارات ودراجة مسروقين في المحافظات آمنة نصير: إقرار قانون "القومي للسكان" خطوة هامة لمواجهة الزيادة السكانية سلطات المطار ترحل ١٥ أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار "الأزهر" يدين الهجومين الإرهابيين في بوركينا فاسو الملابس الجاهزة: المستعمل أثبت قدرته على المنافسة في السوق



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لجنة "الجنايني".. وعام من الأشغال الكروية الشاقة!!

السبت 14/سبتمبر/2019 - 12:38 م
 
أعجبني جدا التصريح الذي خرج من "عمرو الجنايني" رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة، والذي قال فيه: "نتمنى أن يكون اليوم 60 ساعة بدلا من 24 ساعة".. وذلك كناية عن كثرة الملفات التي تحتاج إلى إصلاح داخل مقر الجبلاية، بالمقارنة بضيق الوقت والفترة التي منحتها الـ«فيفا» للجنة، وهي عام واحد فقط، وبعدها يتم إجراء انتخابات جديدة.. وهو دليل على وجود رغبة قوية من جانب رئيس اللجنة على العمل ثم العمل ثم العمل.

وبالفعل لو كانت هناك رغبة قوية من جانب أعضاء اللجنة على اقتحام كل الملفات بشكل علمي مدروس، لإعادة تصحيح أوضاع الكرة المصرية من جديد فسيكون هذا العام قصيرا للغاية، وهو بمثابة أشغال شاقة، ولذلك كان يجب أن يزيد عدد الأعضاء، ولا يكون مقتصرا على خمسة فقط، أو يتم الاستعانة بالكثير من الخبرات الأخرى في الكثير من اللجان الداخلية، ومنحهم كل الدعم لاتخاذ القرارات بسبب السباق مع الزمن.

ورغم أن الوسط الكروي مشغول خلال هذه الفترة بملف اختيار مدرب المنتخب إلا أن هذا الملف رغم أهميته وجماهيريته الا أنه ليس الأهم، إذا اعتبرنا بأن ملف تغيير الكثير من بنود لائحة النظام الأساسي هو الأكثر أهمية من وجهة نظري.

أيضا هناك ملف مهم للغاية متعلق بتنظيم عمل مسابقات الأقسام الثانية والثالثة والرابعة والمسئول عنه الدكتور "جمال محمد على" عضو اللجنة، والذي أتوقع أن يشهد تغييرات جذرية ضرورية لإعادة تصحيح المسار من جديد إلى هذا الملف المهم.. وأثق تماما في قدرة الدكتور "جمال" على وضع التصور الأفضل للكرة المصرية بحكم خبراته الطويلة عمليا وعلميا في هذا الموضوع.

وربما يقول البعض بأن بدايات وتصريحات مسئولي اللجنة تدخل في حيز الحلم بالمدينة الفاضلة بحكم أن ما يرغبون في تنفيذه خلال عام واحد فقط، ولو حدث سيحدث نقله نوعية كبيرة في مستقبل الكرة المصرية، وأنهم يقللون من الصعوبات والعقبات التي يمكن أن تواجههم خلال هذه المسيرة.. والتي أعتقد أنها ستكون كبيرة وعنيفة ومتعددة الجهات وتحتاج إلى القوة ثم القوة والضرب بيد من حديد على كل من يحاول أن يعيق هذه المسيرة، خاصة وأن أعضاء اللجنة لا يحق لهم الترشيح في الانتخابات المقبلة، وبالتالي لن يكون أمامهم سوى البحث عن النجاح، حتى لو كان ذلك على حساب الأصدقاء والمقربين.

وأخيرا.. يجب أن يدرك أعضاء اللجنة بأنهم تحت الميكروسكوب من الجميع ولن يرحمهم أحد.. وأن من يريد فشلهم سيعمل ليل نهار من أجل تحقيق ذلك.. وبالتالي فهم أمام خيارين لا ثالث لهما إما النجاح أو النجاح ولا غير ذلك من أجل إصلاح ما أفسده الآخرون داخل منظومة الكرة المصرية.. وهو لن يتحقق الا من خلال النظر للأمام والعمل ليل نهار والابتعاد عن المجاملات في أي قرار.. فالمجاملات كانت أحد أهم الأسباب في حالة الفشل والإفشال التي ضربت سمعة الكرة المصرية في مقتل خلال السنوات القليلة الماضية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية..

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات