X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م
للعام الرابع على التوالي.. رقم سلبي يطارد لويس سواريز في دوري الأبطال برلماني: خطط الحكومة نجحت في مواجهة السيول التحقيق مع 66 متهما ضبطت بحوزتهم أسلحة ومخدرات الاستماع للشهود في واقعة قتل عامل لشقيقه بالعياط للوقوف على ملابسات الحادث ليفربول يحقق رقما سلبيا غائبا عن دوري الأبطال منذ 24 عاما إحالة 8 مديري مدارس للتحقيق ومجازاة 7 أمناء معامل ببني سويف مواقيت الصلاة 2019 | تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء "محامي بورسعيد" تعرض موازنتها وتقرير المجلس على الجمعية العمومية.. الأحد اخبار ماسبيرو.. دخول والدي رئيسة نايل دراما للمستشفى شرطة المرور تضبط 42 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة في المحافظات "التموين" تتلقى طلبات المتخلفين عن تقديم التظلمات على محددات الاستبعاد (صوت) خبير يطالب بالتوافق على لوائح اتحاد الأوراق المالية قبل الانتخابات اليوم.. ختام مؤتمر الشباب والجامعيين بدير الملائكة ببرية الأساس بنقادة وزير الأوقاف: جماعة الإخوان الإرهابية تتعمد الافتراء والكذب لتشويه الإنجازات مها شريف نائبًا لرئيس حزب الغد للعلاقات المصرية والدولية طارق يحيى يزور مؤمن زكريا ويكشف تفاصيل مكالمة مرتضى منصور للاعب إحالة عاطلين بتهمة الإتجار في المواد المخدرة بمصر الجديدة للجنايات تعرف على سر تأجيل الأهلي سفره لبرج العرب تكريم 77 طالبًا وطالبة من المتفوقين وحفظة القرآن الكريم في بني سويف



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

رياض السنباطي: إجراء الحوارات مضيعة الوقت

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 06:04 ص
رياض السنباطي رياض السنباطي ثناء الكراس
 
بالرغم من أدائه الغنائى لمطرب كبير غنى أول أغانيه بصوته أغنية "إله يكون سامحنى..أنا حيران" من ألحانه وكلمات حسين السيد إلا أنه ارتبط في أذهاننا بالملحن العبقرى الكبير.

وكما كتب الكاتب خيرى شلبى في كتابه "صحبة العشاق رواد الكلمة والنغم" عن الملحن رياض السنباطى "رحل في مثل هذا اليوم عام 1981" يقول:

فكرت أن أجرى حوارا مع الملحن رياض السنباطى حول فن الغناء والتلحين، ودفعنى الخوف من جبروته وقوته الفنية إلى أن أستعين بأساتذة الموسيقى في وضع أسئلة الحوار حتى يقتنع ويحترم الحوار.

اتصلت بزوجته السيدة كوكب عبد البر ورجوتها تحديد ميعاد مع الفنان رياض السنباطى، وظهرت الأقاويل أن الأستاذ رياض لن يوافق على إجراء الحوار، أو أنه سيطلب نقودا مقابل الحوار، وهذا سهل فقد اتصلت بإحدى جهات النشر الكبرى واقترحت عليهم رصد ميزانية رمزية مقابل نشر الحوار، وطلب مسئول دار النشر الاطلاع على الأسئلة.

في النهاية وافقوا على رصد اجرا يوازى أجر لحن مقابل إجراء الحديث، واتصلت من جديد بالأستاذ رياض وجاء صوت زوجته بأنه سيتحدث معى، وحدد لى موعدا في نقابة الموسيقيين، وطلب الأسئلة وعرضتها عليه في خمس صفحات فألقى عليها نظرة سريعة ثم قال: "كل سؤال من هذه الأسئلة يحتاج ساعة للإجابة عليه وأن الإجابة التي ترضيه أن يأخذ الأسئلة ويدرسها ويجيب عليها في هدوء وروية".

وأضاف أنه ليس لديه الوقت لذلك وبالرغم من أنه لو أجاب عليها ستعدل دار النشر وتبدل فيه وهذا لم أقبله أبدا، وطلب منى ألا أصدق ما يقال من أنه مادى أو متكبر أو منعزل وما إلى ذلك، ولذلك لا يمكنه إضاعة وقته في الأحاديث الفارغة، خاصة وأنه وضع لنفسه مناخا صالحا للتلحين ساعات طويلة وهذا المناخ يتضمن سلوكا فكريا وذهنيا معينا لا يجب أن يجرى فيه أي تعديل، وإلا كان ذلك على حساب الفن.

استأذننى في الانصراف لموعد هام في منزله وفى الطريق إلى السلم قلت له: ما رأيك لو اعتبرنا هذا اللقاء السريع حديثا ونشرناه؟

قال باسما: ستكون لمؤاخذة نصابا مثل الذين يدردشون مع الفنانين في التليفون أي دردشة فارغة ثم ينشرونها، كان الهدف من حديثى أن أعرف لماذا هو عظيم ولماذا أصبح شخصية اجتماعية كبيرة.

ومن خلال هذا اللقاء السريع الخاطف أدركت كم هو عظيم، أن مكونات العظمة في شخص نبدأ أول ما تبدأ باحترامه لنفسه وسلوكه وتقدير الكلمة التي تخرج من لسانه، أن العمل الفنى ليس مسئوليته وحده بل أن سلوك الفنان لا ينفصل عنه.

ومن يومها لم أحقد على رياض السنباطى ولم تصبنى النقمة عليه بسبب رفضه للأحاديث.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات