X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 سبتمبر 2019 م
"القاهرة التجارية" تطالب بتسهيل استيراد مستلزمات الإنتاج إطلاق حملة "لا تسامح مع العنف ضد النساء".. الإثنين خبيرة: ارتفاع أسعار البترول عالميا يدعم قطاع البتروكيماويات بالبورصة "صحة قنا" تطالب بمتابعة دورية لقسطرة القلب بالمستشفى العام أبرزها مشروع قانون.. كيفية مواجهة التلوث الضوضائي ضبط 161 متهما بحوزتهم 12 كيلو بانجو و7.5 ألف قرص مخدر بالمحافظات بعد اتهام مدرس بالاعتداء عليها جنسيا بإمبابة.. عرض طالبة على الطب الشرعي مواقيت الصلاة 2019.. تعرف على مواقيت الصلاة اليوم السبت محمد بركات: الأهلي سيكون له شكل مختلف مع فايلر وزير الطيران يفتتح غرفة الكاميرات المركزية بمطار القاهرة (صور) حملات أمنية تضبط 13 من ممارسي البلطجة وحجز 471 دراجة نارية مخالفة بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو) رمضان صبحي يشعل حماس الجماهير بالهتافات بعد الفوز بالسوبر (فيديو) رمضان صبحي: الغضب بين الأهلي والزمالك "نرفزة" ملعب وصلينا الجمعة معا الثروة الداجنة: إقبال على شراء البيض تزامنا مع عودة الدراسة عمرو أنور وتامر عبد الحميد يحللان لقاء السوبر مع هاني حتحوت في "الماتش" 12.5 مليار جنيه قيمة تداولات البورصة خلال تعاملات الأسبوع ربيعة: إسعاد الجماهير «كلمة السر» في «السوبر» حسن شحاته: السوبر راح لمن يستحق والزمالك استفاق متأخرا



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

السوريون ليسوا لاجئين

الأربعاء 28/أغسطس/2019 - 12:08 م
 
خلال مشاركتها في مؤتمر "الأديان من أجل السلام"، الذي عقد الأسبوع الماضى بمدينة "لينداو" الألمانية تحت شعار "رعاية مستقبلنا". حرصت السفيرة "نبيلة مكرم" وزيرة الدولة لشئون الهجرة وشئون المصريين بالخارج، على الحديث عن أوضاع السوريين في مصر، وأكدت أنه يتم التعامل معهم كجزء من هذا البلد، وأن مصر تفتح أبوابها للجميع..

ولم تتجاوز الوزيرة الحقيقة عندما ذكرت أن مصر لا تعامل السوريين المقيمين بها على اعتبار أنهم لاجئون، إنما باعتبارهم أشقاء لهم كل الحقوق التي تضمنها الدولة للمواطنين المصريين.. والجميع يخضع للقانون وما يفرضه من قواعد ملزمة.

جاءت تصريحات الوزيرة للرد على الحملات المغرضة التي استهدفت الإساءة للدولة المصرية، وإحداث وقيعة بين الشعبين المصرى والسورى، وإفساد العلاقة الممتدة بينهما عبر السنين.

حاولت الأجهزة الإعلامية المعادية أن تصنع من "الحبة قبة" كما يقول المثل المصرى، وأن تصور الخلاف الذي حدث بين صاحب مطعم سوري في الإسكندرية، وإحدى السيدات التي تضررت من وجود المطعم في العمارة التي تقيم بها، وما جرى من تبادل شتائم فيما بينهما أغضب العديد من المصريين الذين تابعوا المشاجرة عبر الفيديو..

هذا الخلاف الذي يحدث يوميا بين مصريين، تحول "بقدرة قادر" إلى حملة شعواء ضد وجود السوريين في مصر، استغلها منافسوهم من أبناء "الكار" الذين فشلوا في اجتذاب "الزبائن" بينما حقق السوريون نجاحا منقطع النظير في اكتساب ثقة المستهلكين، ولا يخلو المشهد من بعض المصريين المتعصبين ضد الإخوة العرب، والذين أرادوها حربا شعواء ضد جميع السوريين في مصر، وطالبوا بطردهم من وطنهم الثانى، عندما كانت الجمهورية العربية المتحدة تشمل مصر وسوريا، واستغلت جماعة الإخوان الموقف، في محاولة للإساءة إلى مصر، والادعاء بأن الحكومة المصرية ضاقت بتواجد السوريين.. وكانت وراء تلك الحملة.

"ورب ضارة نافعة"، لقد أثبت التحرك الشعبى المساند للإخوة السوريين أن مصر العربية لا يمكن أن تتخلى عن مسئوليتها، وأن محاولات الوقيعة لعزل مصر عن شقيقتها، مصيرها الفشل الذريع. فالسوريون ليسوا لاجئين على الأرض المصرية، إنما أشقاء أعزاء.. لهم ما لنا.. وعليهم ما علينا.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات