X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م
تكريم نجوم الفن في مهرجان Egypt eye on (صور) البورصة المصرية.. النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية تتصدر الأسهم الصاعدة شرطة التموين تضبط 897 مخالفة تموينية بالمحافظات "التجمع": الجانب المادي وغياب الكوادر وراء ضعف تعامل الأحزاب مع السوشيال ميديا مصدر أمني بقنا يكشف تفاصيل جديدة في واقعة العثور على جثة طفل أسفل الرمال محافظ الدقهلية يناقش مقترح جمع القمامة من المنبع (صور) مصر للطيران للخدمات تبدأ برنامج السلامة للحد من مخاطر الحريق أخبار ماسبيرو.. اجتماع لمجلس الوطنية للإعلام اليوم حبس مدير حسابات بشركة مقاولات لاختلاسه مليون جنيه بتزوير شيكات 5 فوائد لـ "التموين" من الشراكة بين مصر وإيطاليا.. تعرف عليها أزمة في اختيار طاقم حكام السوبر بسبب الدوريات الأوروبية المقاولون يعدل موعد المؤتمر الصحفي لتقديم الصفقات الجديدة اخبار ماسبيرو.. وفد سعودي يزور الوطنية للإعلام غدا تجارية القاهرة تتطالب بتوصيل الغاز لمزارع الدواجن الكشف على 651 ألف مريض وإجراء 5 آلاف عملية في مستشفيات الدقهلية خلال شهر كريم حسن شحاتة يقترب من "تايم سبورت" دفن جثمان طفل وجد مقتولا في أحد المنازل المهجورة بقنا البورصة المصرية.. سماد مصر (إيجيفرت) تتصدر الأسهم الهابطة تضم محظورات بـ70 مليون جنيه.. التحفظ على حاوية ملحق إداري لسفارة عربية بميناء الإسكندرية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لماذا تتصارع التيارات الدينية داخل السلطة وخارجها؟

الجمعة 23/أغسطس/2019 - 10:07 ص
لماذا تتصارع التيارات أحمد فوزي سالم
 
يتراجع الإخوان، يسقطون من على أعلى سلم السلطة في مصر، فتصبح جميع التيارات الدينية، معها أو عليها، لم يحدث ذلك في مصر وحدها، ولكن بجميع البلدان الإسلامية، وعلى رأسها تركيا، وصل أردوغان وعبد الله جولن إلى الحكم، ولكن الأول أقصى الآخر، وأعلنه إرهابيًا وجماعته حركة إرهابية، تطاردها السلطة بقوة مفرطة غير مسبوقة.

باحث: تخلي قيادات الإخوان عن شبابها رسالة ذهبية للراغبين في مغادرة الجماعة

نفس المجموعتين لديهما نفس الجينات السامة، والتركيبة الخطيرة، فهم دائما يسعون للسلطة لتأسيس دولة استبدادية، بأفكار متطرفة عن الإسلام، وكل أصدقائهم وأبناء فكرتهم دائما مثلهم، هم ساعون إلى السلطة، وغير موثوق بهم، لذا هم موهومون بحب السيطرة، وخاصة إذا ما وصلوا بالفعل إلى الحكم، فلا بقاء لهم إلا بالسيطرة الكاملة على مؤسسات الدولة، وإبعاد أي طرف يفكر فيها بشكل أو بآخر، وخاصة الذين يتاجرون بنفس الملعب "الدين"

على هذه الأرضية عمل الإسلاميون طوال تاريخهم على افتعال العداء مع كل القوى السياسية المنافسة لهم، واضطهدوا الجماعات الإسلامية الأخرى، في مصر بمجرد وصول الإخوان إلى الحكم، دخلوا في صراع طويل مع حزب النور الذي استعانوا به للسيطرة على البرلمان والوصول إلى سدة الحكم، ليكشف النور على الفور خطتهم لأخونة الدولة في اجتماع رسمي، مذاع على الهواء مباشرة من داخل رئاسة الجمهورية، إبان حكم محمد مرسي.

سياسة العداء الواضحة في أفكار الإسلاميين، جعلت النخب السياسية في تركيا ومصر تنقلب سريعا على هذه الجماعات، وتصنفها في مربع أعداء الدولة، بينما بقيت العلاقات بين التيارات الدينية وبعضها، خير شاهد على استحالة بناء دولة دينية؛ فأنصارها أنفسهم لا يوجد بينهم مشترك واحد، حتى في نظرتهم المتطرفة للدين.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات