X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م
مذكرة بالصحفيين تطالب بإحالة المخالفين لـ"ميثاق الشرف" إلى التحقيق علاج ١٥٠٠ حيوان مجانا ضمن قافلة بيطرية بقرية البجلات بالدقهلية فوز الأمير وبني عبيد وبدواي وطلخا في تمهيدي كأس مصر عراقية تضع 4 توائم ذكور في ولادة طبيعية بطنطا أستاذ بجامعة طاليس: بناء الحضارة بالعلم والفقه لا الجهل مجد القاسم يقدم أحدث أغانيه في مهرجان "اليوم الدولي" غدًا الهجرة والتخطيط تعقدان مائدة مستديرة مع المستثمرين المصريين تحرير 2094 قضية متنوعة خلال حملات بالمحافظات مهرجان القاهرة السينمائي يعرض ٢٧ فيلما عالميا لأول مرة بالدورة ٤١ غرفة القاهرة التجارية توقع بروتوكول تعاون مع نظيرتها الإيطالية التأمين الصحي يتعاقد مع المراكز الطبية المتخصصة بفوة لسد العجز وزير الرياضة يبحث مع وكالة التعاون الألماني تفعيل العديد من المشروعات علي جمعة: الجماعات المتشددة لم يتربوا في بيئة علمية محترمة كالأزهر شيخ الأزهر: لم نرَ التعصبَ إلا بَعْدَ ظهورِ جماعاتِ الدم والعُنفِ تعاون إعلامي بين الهيئة الوطنية للإعلام ومركز الاتصال الوطني البحريني الداخلية تحرر 4 آلاف مخالفة كهرباء وقضيتي أموال عامة في المحافظات البابا تواضروس يلتقي رئيسة التحالف التقدمي بالبرلمان الأوروبي عضو بـ"محلية النواب" يرفض إلغاء أو تخفيض المستويات في قانون المحليات التحفظ على 46 برميل مخللات مجهولة المصدر في الدقهلية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

فرنسا وإسرائيل.. خلافات تكشف سر إشعال باريس بالحرائق السياسية

الأربعاء 01/مايو/2019 - 06:49 م
ماكرون خلال مؤتمر ماكرون خلال مؤتمر مع نتنياهو مروة محمد
 
شهدت العلاقات الفرنسية الإسرائيلية خلال الآونة الأخيرة توترًا لم يبد ظاهرًا أمام الإعلام، خاصة بعد أن قرر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساعدة خصوم رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، وذلك على الرغم أنه كانت تربطه علاقة وثيقة بالأخير قبل الانتخابات بعدة أشهر.

ذورة التوتر ظهرت مع استدعاء وزارة الخارجية الإسرائيلية أمس الثلاثاء، سفيرة فرنسا لدى الاحتلال، هيلين لو جال، لتوبيخها عقب مقابلة لـ السفير الفرنسي المنتهية ولايته لدى الولايات المتحدة، الذي وصف إسرائيل بأنها "دولة عنصرية"، وذكر تقرير صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن وزارة الخارجية الإسرائيلي أعربت عن غضبها من تصريحات السفير الفرنسي، وأكدت أن أقواله غير مقبولة ولن تصمت عليها.

ماكرون ضد نتنياهو

وتشير التحليلات الإسرائيلية إلى أنه عندما يدعم ماكرون السفير المقرب منه الذي وصف إسرائيل بـ "دولة الفصل العنصري"، فمن الواضح أن شيئًا ما قد حدث خطأ، مشيرة إلى أن تل أبيب ليست معنية بالدخول في مواجهة فرنسا لكنها لن تسمح بأى إهانة ضدها من باريس.

وأرجعت التقارير العبرية إلى أن فشل ماكرون في العديد من استطلاعات الرأى ووصول شعبيته إلى نسبة 20% فقط ربما يكون وراء تدمير العلاقات الناجحة التي كانت تربطه بإسرائيل، حتى أنه قبل بضعة أشهر، كان الرئيس الفرنسي على اتصال وثيق بـ نتنياهو، الذي كان يزور قصر الإليزيه بمعدل مرتين في السنة.

الصحفي الإسرائيلي، أريئيل كهانا، يقول إن في البداية، أعرب ماكرون عن وقوفه بحزم ضد إيران، وعلى عكس العداء التقليدي لوزارة الخارجية الفرنسية، تعاطف مع الدولة اليهودية، ومع ذلك، في الأسابيع الأخيرة حدث تغير ما، من دعمه الانتخابي إلى خصوم نتنياهو، ومن خلال الاجتماع مع الخصم يائير لابيد قبل ثلاثة أيام من الانتخابات والمطالبة بمواصلة تمويل رواتب الأسرى الفلسطينيين، مشيرًا إلى إن قرارات ماكرون بشأن إسرائيل تتعارض مع المنطق السليم، مضيفًا أنه وكان ذلك لم يكن يكفي ليشعل السفير الفرنسي مزيدًا من النار ويدعمه ماكرون في ذلك.

تهديد مبطن

وأضاف زاعما: "نحن نعيش في وقت فيه إسرائيل هي التي توفر معلومات استخباراتية للفرنسيين، وليس العكس، نحن في عصر يهاجر فيه اليهود الفرنسيون إلى إسرائيل، وليس العكس، بالطبع لا أحد في إسرائيل يريد أن يفقد الاتصال بباريس، لكن سيكون من الأفضل له أن يتم الضغط على الفرامل، لذلك توبيخ إسرائيل للسفيرة كان مجرد تحذير".

ويعد حديث الصحفي الإسرائيلي الذي بالطبع يعبر عن سياسة حكومة الاحتلال بمثابة تهديد مبطن من جانب إسرائيل تجاه قصر الإليزيه.

أزمة السفير

وكان السفير الفرنسي في إسرائيل، جيرارد أراود، بإسهاب قبل نحو أسبوع ونصف عن خطة السلام الأمريكية "صفقة القرن" وقال في مقابلة مع مجلة أتلانتيك إن مشكلة الصفقة الأمريكية أنها لا تناسب الجانبين، وقال آرو، الذي كان أيضًا سفيرًا لإسرائيل في الفترة 2003-2006، إن "الطرف الأقوى يمكنه أن يقرر أنه ليس لديه مصلحة في منح تنازلات، وتابع: "الوضع الراهن مناسب جدًا لإسرائيل - لديهم الكعكة ويأكلونها، إسرائيل دولة أبرتهايد".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون في بيان الثلاثاء: إن الوزارة استدعت السفيرة الفرنسية في إسرائيل هيلين لو جال بعد تصريحات وصف فيها آرو "إسرائيل بدولة فصل عنصري".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات