X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 17 يونيو 2019 م
سلطات المطار ترحل 18 أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار ننشر مواقيت الصلاة اليوم الإثنين نجم البرتغال يصل مطار القاهرة للمشاركة في دوري النادي الأهلي برلماني: التسول عبر وسائل السوشيال ميديا نصب واحتيال ضوابط تقييم الأراضي وحق الانتفاع والإيجار بالمناطق الحرة في مثل هذا اليوم.. رحلة أول رائد فضاء عربي مجدي الشناوي مديرا فنيا للناشئين بالمصري وحامد الزهار للبراعم رسالة رومانسية من أيتن عامر لزوجها بمناسبة عيد زواجهما دينا الشربيني تنفي خلافها مع شيرين رضا بصورة جديدة فتح اشتراك «علاج الصحفيين» بغرامة للأعضاء القدامى وأسبوعين للجدد برلماني: عقوبات تعمد الغش في إجراء تحاليل المخدرات رادعة حلمي طولان: جنش الأحق بحراسة عرين الفراعنة في أمم أفريقيا حلمي طولان: خالد قمر أفضل من أحمد حسن كوكا "التموين" تكشف ملامح منظومة الخبز الجديدة.. وبدء تطبيقها يوليو المقبل (صوت) محسن عادل: اليابان شريك تنموي لمصر في قطاعات متعددة المحكمة العسكرية تواصل محاكمة 304 متهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد الطفولة والأمومة: 14 ألفا استفادوا من أنشطة «احميها من الختان» طائرة الأحلام الثالثة تغادر إلى باريس في أولى رحلاتها.. غدا مخرج "Dark Phoenix": "اللوم يقع علي في فشل الفيلم"



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

رحيل عملاق

الجمعة 15/مارس/2019 - 12:52 م
 
يرحل كثير من الناس دون أن تتحرك حبة رمل من مكانها، ولا تهتز ريشة في جسم عصيفير، ولا تنقص من ماء المحيط قطرة، ولا يكاد يشعر بهم إلا المحيطون بهم. وتغيب شمس واحد من العمالقة فتهتز الجبال، وتميد الأرض، وتبكي حتى الجمادات، وتقشعر جسوم الملايين، وتهيج مشاعر المحبين، الذين كانوا لا يتصورون أن هذا اليوم آتٍ، وأن الموت فريضة على كل بني آدم.

نؤمن بأن لقاء الله حق، ولكننا نطمع بأن يبقى الصالحون، والنابهون على ظهر الأرض حتى نشبع منهم؛ نتعلم المزيد.. نكتسب الخبرة.. نلتمس القوة.. ونُصْدَمُ لرحيلهم عنا، ومفارقتهم لنا.. وتتباين الصدمات تبعًا لموقعنا منهم، وقربهم منا.. أحيانًا تكون الصدمة كالزلزال، وقد لا تتجاوز شدتها هزة بسيطة.

نبيل زكي.. صحفي عملاق.. وكاتب متفرد.. ومحلل متميز.. وسياسي بارع.. ووطني صادق.. ومحب لمصر وشعبها.. اقتربت منه في السنوات الأخيرة، خلال العمل التضامني في مصر وأفريقيا.. لمست فيه فضيلة التواضع التي لا يتحلى بها كثيرون من الصحفيين والإعلاميين.. وجدتها خصلة راسخة فيه، وصفة أصيلة في تكوينه.. يجيد الاستماع للكبير والصغير، للمهم والبسيط من الأمور.. لم يبخل لحظة بعلمه ومهنته وخبرته العريضة على أحد حين يطلبها.. ولم يتعالَ هنيهة على أحد.. ويوزع بسماته هنا وهناك.

كان لا يتوانى عن تشجيع الشباب حين يجيدون، ويصوب آراء أي شخص، مهما كان، إن انحرفت عن جادة الصواب. شرفت وسعدت بمصاحبته في السفر غير مرة، داخل مصر وخارجها، فإذا بي أكتشف فيه صفاتٍ جميلةً، في كل مرة.

قليلون هم من تمتعوا بمثل صفاته.. إذا حضر جلسة في مؤتمر، أو ندوة، أو ملتقى، لم تختلف جديته، إذا كان مستمعًا، عما إذا كان متحدثًا.. لا يبالي بمكانه، ولا وضعه.. الجدية شعاره في كل أوقاته. يدون ملاحظاته، وإن كانت هناك ضرورة لإلقائها، والحديث بشأنها طلب الكلمة، وانتظر دوره، كأصغر الموجودين.. أما إن أسعدك الحظ واستمعت إليه متحدثًا، فلتنصت إلى اللباقة والدقة والمنطق وسلاسة الأفكار.

كلها صفات وسمات يفتقد إليها كثيرون من كبار الساسة والمفكرين، والكتاب، ورجال الصحافة والإعلام. رحم الله العملاق.. نبيل زكي.. ورحم الله كل من تعلمنا منهم وأحببناهم، وتحملنا زلازل رحيلهم، ولا نزال متأثرين بشدة الصدمة.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات