X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
وزيرة الهجرة تلتقي سيدات أفريقيا المشاركات بمؤتمر"أديان من أجل السلام" يسرا اللوزي تتعرض للهجوم بسبب ظهورها بملابس مكشوفة الاتحاد السكندري يضم نجم الأهلي لمدة موسمين مندوبان من السفارة المصرية بالكونغو يستقبلان إداري بيراميدز من الابتدائية إلى الأسقفية.. علاقة البابا تواضروس بالبطاركة السابقين لاسارتي يظهر في الأهلي ويعقد جلسة مع سيد عبد الحفيظ البورصة المصرية.. سبأ للأدوية تتصدر الأسهم الصاعدة اليوم تجديد حبس شخصين لسرقتهما شقة سكنية وحرقها ببنها أمير مرتضى يوضح موقف أيمن طاهر مع الزمالك نتائج الاجتماع الأمني لمباراتي الأهلي والزمالك مع اطلع بره وديكاداها إجراء جديد في قيد اللاعبين بمنطقة القاهرة لكرة القدم الفيوم تواصل حملات إزالة التعديات على أراضى أملاك الدولة محافظ الفيوم يتفقد مشروع "الحزام الآمن" ببحيرة قارون بيطري الوادي الجديد ينفذ ندوة حول تنمية المرأة الريفية (صور) محمد صلاح: تقنية "فار" تمنحني مزيدا من ركلات الجزاء قطع الكهرباء عن 3 مناطق ومحطة مياه رئيسية ببني سويف غدا استمرار غياب فاروق عن بيراميدز ومحاولات لتجهيز الشناوي وأنطوي تأجيل محاكمة ٢١ متهما باستعراض القوة للغد وزير الطيران يناقش اتفاقية النقل الجوي مع سفير التشيك بالقاهرة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الحكومة المغربية ترفض التعليق على احتجاجات الجزائر

الخميس 07/مارس/2019 - 06:56 م
احتجاجات ضد ترشح احتجاجات ضد ترشح بوتفليقة في الجزائر وكالات
 
رفضت الحكومة المغربية التعليق على الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر، ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وقال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، في مؤتمر صحفي، ردا على سؤال صحفي حول موقف المغرب مما يجري، "جوابي عن السؤال هو: أرفض الجواب على السؤال".

وتشهد الجزائر حراكا شعبيا، ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، شاركت فيه عدة شرائح مهنية، من محامين وصحفيين وطلبة، فيما طالبت قوى المعارضة بتأجيل الانتخابات المقررة في 18 أبريل المقبل.

وطالبت المعارضة الجزائرية، اليوم الخميس، بإلغاء الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل المقبل، ودعت الجيش إلى تأمين البلاد، في ظل تصاعد المظاهرات الرافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وقالت زعيمة حزب العمال لويزة حنون، في أول اجتماع لأحزاب المعارضة منذ بدء المظاهرات في البلاد قبل نحو 3 أسابيع، إن مطلب تأجيل الانتخابات تجاوزه الزمن، الآن نطالب بإلغاء الانتخابات.

وأضافت أنه على الجيش أن يكون محايدا، وإذا كانت الأغلبية رافضة لإجراء الانتخابات في موعدها، فإنه على الجيش تأمين البلاد، مشيرة إلى أن المشكلة في الجزائر تمثل في عدم فعالية القانون.

وأعربت حنون عن رفضها للمواقف التي صدرت من بعض الدول بخصوص ما يجري في الجزائر قائل: "لا يحق للدولة الفرنسية والإدارة الأمريكية التدخل في الأزمة الجزائرية التي يجب أن تعالج بحلول جزائرية.

من جانبه قال رئيس الحكومة الجزائرية السابق، سيد أحمد غزالي، في كلمة خلال اجتماع أحزاب المعارضة الجزائرية، إن البلد مشحون بالمخاطر، والقضية ليست قضية أشخاص، الوضع الذي يعيشه المواطن هو الذي يهدد أمن الوطن.

وأضاف غزالي أن الأضواء تسلط على رجل مريض، والمريض الحقيقي هو النظام الفاسد، مشيرا إلى أن النظام لا يعترف بدور المجتمع في تسيير البلاد.

وأكد غزالي على أن النظام الذي يضع القوانين هو أول من يخرقها، موضحا أن تشكيل 18 حكومة في ظرف 20 سنة يتنافى مع الاستقرار الذي يتغنى به النظام.

وحضر حنون وغزالي، اليوم الخميس، لقاء المعارضة الجزائرية الأكبر منذ بداية الحراك، إلى جانب رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس، ومسعود بوديبة الممثل عن أكبر تنظيم نقابي في قطاع التربية.

وتواجد في الاجتماع ممثلون لـ15 حزبا سياسيا، إضافة إلى 35 شخصية وطنية و4 تمثيلات نقابية.

وأبدى الحضور تفاؤلهم بأن التوافق فيما بيننا بدأ يظهر في دعم المسيرات الشعبية ورفض ترشح الرئيس ومقاطعة الانتخابات، كما اتفقوا على أن عناد السلطة يعرض استقرار وأمن الوطن للخطر.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات