X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 20 فبراير 2019 م
القبض على مدير مصنع لحيازته 5.8 طن سلع غذائية فاسدة بالإسكندرية تقرير الحكم الكرواتي يؤكد غياب «جبر» عن بيراميدز مباراة واحدة فالفيردي: برشلونة يحسم التأهل أمام ليون في كامب نو تصدع كوبري «إبشان» بكفر الشيخ يهدد بكارثة.. ورئيس المدينة: مسئولية الري ضبط المتهم بقتل شقيق زوجته بسبب خلافات عائلية في الغربية عمرو أديب يستضيف عزة فهمي في «الحكاية».. الجمعة «مصر للطيران» تقل 14 ألف راكبا على متن 96 رحلة خلال 24 ساعة تفاصيل تقرير النظام الإيكولوجي للبيانات في مصر لدعم التنمية المستدامة خبير: تخفيض سعر الفائدة يؤثر بالسلب على السندات بسبب الأموال الساخنة شباب جمهورية شبين يتأهل لنصف نهائي كأس مصر (صور) باهر المحمدي يغيب عن الإسماعيلي في مواجهة قسنطينة الجزائري سلطات المطار ترحل 24 أفريقيًا حاولوا التسلل بطريقة غير شرعية مشروع إنتاج حيواني وزراعي على مساحة 714 فدانا بالوادي الجديد (صور) باحث إسلامي: محاصرة الجماعات الإرهابية في سيناء دفعها للنزوح إلى القاهرة حسن المهدي: مخرات السيول بطرق سيناء تحمي السيارات وتقلل الحوادث (صور) التعادل السلبي شعار مباراة ليفربول أمام بايرن ميونخ بعد مرور 70 دقيقة مقتل شاب على يد زوج شقيقته في الغربية محافظ مطروح للنواب: لجنة التثمين تهدف لسرعة إجراءات تقنين وضع اليد شوط أول سلبي بين ليون وبرشلونة



تفضيلات القراء

أهم موضوعات بيت العز + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

10 أسباب وراء اختيار طفلك «الصمت» كوسيلة تعبير عن غضبه

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 04:57 م
الخبيرة النفسية سهام الخبيرة النفسية سهام حسن ريهام الصواف
 
أحيانا قد تفاجأ الأم بامتناع طفلها عن الكلام نهائيا، وكأنه "فقد النطق"، خاصة مع بعض الأشخاص، وفي بعض الأماكن، كالمدرسة والتجمعات العائلية، وقد يعود إلى الحديث في مواقف أخرى، ومع أشخاص بعينهم. 

وتشير الخبيرة النفسية سهام حسن، إلى أن هذا "الصمت الاختياري" يعبر عن قلق شديد وصراع داخلي يعاني منه الطفل في بعض الأحيان، وأسبابه عديدة، والتي توضح أهمها في السطور التالية:

الخوف من الاتصال الاجتماعي
ضعف الثقة بالنفس، والذي يشتد عند الذهاب للمدرسة لأول مرة
الشعور بالخجل الشديد، نتيجة للتنشئة الخاطئة
اضطراب اللغة ومشكلات اللفظ مثل التأتأة
الاتكالية التي يمارسها الطفل نتيجة لمعاملة الوالدين
التدليل الزائد الذي يتلقاه الطفل من الوالدين
الشعور بالقلق والاضطراب النفسي
المشكلات العائلية والشعور بعدم الاستقرار والأمان
الحد من العلاقات الاجتماعية بحيث لا يُسمح للطفل بالاتصال بالآخرين
المعاملة القاسية من قبل الوالدين ( الضرب والعنف )
تعرض الطفل لمواقف الإهانة والاستهزاء بالأخص في الأيام الأولى بالمدرسة

وعن تشخيص هذه الحالة، تشير الخبيرة النفسية، إلى أن هناك بعض السلوكيات التي تظهر على الطفل، ويمكن من خلالها تشخيص ظاهرة الصمت الاختياري، وهي كالتالي:

التزام الطفل الصمت عندما يلتقي بالغرباء كالمعلم والطبيب، وعند وجود الأب المتسلط الشديد.
رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة، أو البكاء الشديد في الصباح قبل الذهاب.
حالات العناد الشديد التي تظهر على الطفل، والتوتر والعصبية في مواقف لاتستحق.

تضيف سهام، أن هناك سبلا من علاج الصمت الاختياري، كالعلاج باللعب، أو العلاج بالرسم، وبعض أنواع العلاج السلوكي: "التدعيم، الاسترخاء، المبسط المناسب حسب عمر الطفل".

إضافة إلى إعطاء التوجيهات الأسرية المناسبة، والتي تعتمد بشكل أساسي على المكافأة والحرمان، وعلى مراعاة عدم التحدث عن مشكلة الطفل أمامه مع الآخرين، مع عدم دفع الطفل على الكلام، بصفة تحمل الجبر والقوة.

ويعتبر العلاج باللعب هو الأفضل والأمثل في مثل هذه الحالات، لأنه الطريق الأهم والأسهل للوصول لعالم الطفل، ومعرفة المشكلات التي يعاني منها، كما أنها اللغة التي يفهمها الطفل بسرعة ويتقن التحاور به.

ويأتي بعد ذلك دور العلاج السلوكي المعرفي وتثقيف الأسرة، لأنهما يسلطان الأضواء على كيفية التعامل مع الطفل، ودعمه وإيجاد وسائل مبتكرة لتشجيعه على الكلام، قبل الانتقال إلى العلاج الدوائي، ويظل الصبر وإعطاء الطفل فرصًا متعددة، تتيح له أخذ وقته المناسب للوصول إلى النتائج المرجوة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات