X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 23 فبراير 2019 م
لبلبة تشارك في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية طاولة ومرسى.. قصة نادي «أمير الصعيد» آخر ما تبقى من الحقبة الملكية (فيديو) وزير خارجية جزر القمر يصل شرم الشيخ لحضور القمة العربية الأوروبية (صور) تشغيل الحفار البرمائي لتكريك مآخذ 12 محطة مياه في سوهاج قرى شرق النيل ببني سويف تنتظر المرحلة الثانية من «حياة كريمة» (صور) وزير الإسكان يكلف باستخدام الخامات المصرية في مشروع كابيتال بارك بالعاصمة الإدارية «إنبي 2003» يصطدم بالأهلي في بطولة دوري الجمهورية اليوم.. أولى جلسات محاكمة محامي ملوي المتهم بالاعتداء على قاض اليوم.. الزمالك يحدد زيه في لقاء بترو أتلتيكو الزمالك يتحدث عن مواجهة الزمالك أمام بترو أتلتيكو العصار يبحث التعاون مع رئيس جمعية التنمية الكورية المصرية خبير: توقعات بتأثيرات إيجابية في حالة تنفيذ صفقة جلوبال وفيون اليوم.. الحكم في طعن 5 متهمين بـ«خلية وجدي غنيم» الغرامات بالآلاف.. معاناة أصحاب باكيات بشاير الخير مع الكهرباء (فيديو) اليوم.. سماع الشهود بمحاكمة 213 متهما بـ«تنظيم بيت المقدس» خبير: استحداث أدوات مالية جديدة تؤدي لزيادة التدفقات الاستثمارية خلال ساعات.. الحكم في طعن «جنينة» لإلغاء عزله من «المركزي للمحاسبات» اليوم.. الفصل بطعن قضايا الدولة على أحقية «مرسي» بالاستئناف على حبسه اخترن الصعاب.. سيدات قنا يكتبن شهادة نجاح لأول مصنع نسائي للأثاث (صور)





أهم موضوعات الحوارات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 
نوفر نظام الوقود الثنائي .. والتغيير بينهما بمفتاح

رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه

الأحد 10/فبراير/2019 - 02:03 م
أجرى الحوار : إسلام المصري عدسة : سيد حسن
 
رئيس شركة غازتك:
  • - استخدام الغاز الطبيعى للسيارات يوفر 60% من تكلـفة الـوقــود
  • - نستهدف تحويل ١٥ ألف سيارة بالغاز الطبيعي خلال العام الحالي 
  • - معدلات التحويل للغاز بالشركة من 1500 إلى 2000 سيارة شهريًا
  • ٣٠٠٠ إلى ٣٥٠٠ جنيه تكلفة استيراد أسطوانة التحويل من الخارج
  • تسهيلات للعملاء في تقسيط قيمة التحويل دون مقدم وفوائد.. ومنح هدايا فورية عند الدفع النقدي
  • - غازتك تستحوذ على أعلى حصة تحويل للسيارات خلال 2018 بمعدل 11 ألف سيارة
  • افتتاح أول محطة متكاملة بالعباسية خلال يوليو المقبل بتكلفة ٢٠ مليون جنيه 
  • غازتك تحصل على حق التوزيع الحصري لزيوت شركة إيني العالمية في مصر
  • شبكة محطات الغاز قادرة على امتصاص أي زيادة في أعداد السيارات المحولة
  • اكتشافات الغاز الأخيرة في مصر تفتح المجال للغاز الطبيعي للسيارات للتوسع والانتشار
  • نستهدف زيادة مراكز التحويل من 35 إلى 40 مركزا خلال العام الحالي 
  • ندرس إمكانية تصنيع أسطوانة الغاز محليا بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع 
  • توقيع مذكرات تفاهم لإنشاء محطات تموين بالغاز الطبيعي 
  • نقل الغـاز الطبيعي المضغوط لتغـذيـة الأنشـطـة الصنـاعيـة والتجــاريـة في المملكة الأردنية

بعد النجاح الكبير الذي حققته وزارة البترول في اكتشافات الغاز الأخيرة مثل حقل ظهر، وتطوير تسهيلات إنتاجها في وقت قياسي تمهيدًا لتحقيق الاكتفاء الذاتي، فإن الغاز الطبيعي للسيارات في مصر أصبح أمامه فرصا كبيرة للتوسع والانتشار في الفترة القادمة، خاصة في ضوء التوجيهات الرئاسية الأخيرة بالتوسع في استخدام الغاز الطبيعي وأنواع الوقود البديلة، والاهتمام الكبير لمجلس الوزراء بوضع خطط تنفيذية وتقديم حوافز متنوعة للمواطنين لتشجيعهمم على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي.
لذلك أجرت "بوابة فـيـتـو" حوارا مع المهندس عبد الفتاح فرحات رئيس شركة غازتك، وهي الشركة الرائدة في مجال غاز السيارات في مصر وصاحبة أكبر حصة سوقية، ولها دور مميز في تقديم خدمات متميزة للمواطنين من خلال إنشاء محطات تموين ومراكز تحويل السيارات واختبار الأسطوانات، حيث نسلط الضوء على أهم التطورات والمستجدات في هذا النشاط الذي أصبح يهم قطاعا كبيرا من المواطنين.. وإلى نص الحوار :

- كم عدد السيارات التي حولتها الشركة للعمل بالغاز الطبيعي منذ بداية نشاطها في التسعينيات؟

يصل إجمالي عدد السيارات التي حولتها غازتك للعمل بالغاز الطبيعي منذ بداية نشاطها لأكثر من 120 ألف سيارة، منها 11 ألف سيارة تم تحويلها خلال عام 2018 فقط، وبحصة سوقية قدرها 51 % من إجمالي السوق، وهو أعلى معدل تحويل للسيارات بين جميع الشركات العاملة في المجال.

- وهل تنوي الشركة زيادة عدد السيارات المستهدف تحويلها بالغاز خلال العام الحالي؟

في ضوء الاهتمام الكبير من وزارة البترول في الوقت الحالي بالتوسع في استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل خاصة في ضوء توجيهات مجلس الوزراء في هذا الخصوص، فإننا نستهدف تحويل عدد 15 ألف سيارة بالغاز الطبيعي خلال عام 2019، ويوجد لدى الشركة 35 مركزا للتحويل ومخطط زيادتها إلى 40 مركزا.

- وهل شبكة محطات التموين كافية لتغطية هذا العدد من السيارات المحولة ؟

السوق المصرى يتمتع بتوافر بنية أساسية متطورة وشبكة جيدة من محطات التموين بالغاز الطبيعي، حيث يصل عدد محطات التموين إلى 186 محطة منها 91 محطة تابعة لشركة غازتك تنتشر في العديد من المحافظات على مستوى الجمهورية، وهى قادرة على امتصاص أي زيادة في السيارات العاملة بالغاز، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الخطط لإنشاء محطات أخرى، ولكنها تحتاج لزيادة حجم سوق السيارات العاملة بالغاز.

- يتسائل الكثيرون عن تكلفة تحويل السيارة بالغاز الطبيعي في الوقت الحالي والفترة التي تستغرقها عملية التحويل ؟

يتم تحويل السيارة خلال فترة من نحو ساعتين إلى أربع ساعات وحسب نوع السيارة، وتمنح الشركة ضمانا على نظام التحويل ضد عيوب الصناعة لمدة 12 شهر، وتتراوح تكلفة التحويل بين 5000 جنيه للسيارات الكربراتير، ونحو 7500 لسيارات الحقن الإلكتروني بدون ضريبة القيمة المضافة.

وكيف تتم عملية التحويل؟

للعميل حرية التغيير بين نظام الغاز والبنزين في السيارة المحولة، حيث تتم عملية تحويل السيارة من خلال إضافة الأجزاء الخاصة بالغاز دون أي تعديل في دورة الوقود الأساسية للسيارة وهى دائرة البنزين، وذلك بتركيب طقم التحويل وتثبيت أسطوانة الغاز وتركيب جميع الوصلات بما يتيح للعميل تشغيل السيارة بنظام الوقود الثنائي "غاز طبيعي/ بنزين"، والتغيير بين النظامين من خلال مفتاح تحويل يتم تثبيته بتابلوه السيارة، ولا يحدث أي تغيير أو تعديل في أي جزء من أجزاء المحرك خلال عملية التحويل.

- وما الفرق بين تحويل السيارة بنظام حقن الغاز الإلكتروني ونظام التحويل العادي لا سيما وأن هناك تفاوتا في سعر التحويل؟

يتميز تحويل السيارة بنظام حقن الغاز الإلكتروني بالعديد من المميزات منها تقليل استهلاك الغاز، حيث يتم من خلال هذا النظام ضخ الغاز في توقيت معين وبكميات محسوبة، أما في نظام التحويل العادي يتم ضخ الغاز باستمرار. كما يتيح نظام الحقن الإلكترونى إمكانية أعلى في ضبط السيارة على الغاز في جميع ظروف التشغيل مما يؤدي إلى رفع كفاءة تشغيل السيارة على الغاز وتقليل تكاليف الصيانة، فضلًا عن إمكانية رصد الأعطال من خلال نافذة برنامج الضبط.

- وماذا عن إجراءات تقسيط قيمة التحويل للعميل؟

تقوم شركة غازتك بتقديم تسهيلات للعملاء في سداد قيمة التحويل، وذلك من خلال أنظمة للتقسيط بدون مقدم وبدون فوائد، ومن خلال إجراءات تعاقد مبسطة مثل صورة البطاقة الشخصية ورخصة السيارة وإيصال حديث "كهرباء - غاز - مياه "، كما يتم منح هدايا فورية للعملاء عند السداد النقدي.

- وماذا عن جهات التمويل التي تتعامل معها الشركة في عمليات التحويل؟

تعاونت الشركة خلال السنوات الماضية مع جهاز تنمية المشروعات "الصندوق الاجتماعي للتنمية سابقًا" لتمويل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، وذلك من خلال توفير قروض ميسرة لمالكي السيارات لتحويلها للعمل بالغاز بأقل فائدة وأطول فترة سداد، وقد تم سابقًا بالفعل توقيع أربع تعاقدات مع جهاز المشروعات لتمويل تحويل عدد ستة آلاف سيارة بقيمة إجمالية قدرها 30 مليون جنيه. وخلال العام الماضي وبداية العام الحالي، قامت الشركة بتوقيع التعاقد الخامس على مرحلتين مع الجهاز بقيمة 20 مليون جنيه لتمويل تحويل عدد 4000 سيارة إضافية للعمل بالغاز الطبيعي بقروض ميسرة لمالكي السيارات.

- ننتقل إلى السؤال الأهم..هل أسطوانة الغاز الطبيعي التي يتم تركيبها في السيارة آمنة أم خطرة؟

الغاز الطبيعي وقود آمن للسيارات، ولا يشتعل إلا تحت تركيز بنسبة معينة لا تتوافر في الظروف الطبيعية أثناء التسريب، وفيما يخص أسطوانة الغاز التي يتم تركيبها بالسيارة عند تحويلها فهى مزودة بنظام غلق أوتوماتيكي أو ما يعرف بصمام التسرب الزائد، ومهمته غلق الأسطوانة تمامًا لمنع تسرب الغاز الطبيعي، ويتم تصنيع أسطوانة الغاز الطبيعي المضغوط وفقًا لمعايير أمان عالية وتحت إشراف جهات تفتيش دولية، فضلًا عن أن الأسطوانة مصنوعة من سبيكة من الصلب المخصوص لتحمل الضغط العالي للغاز الطبيعي الموجود داخلها، وتجتاز العديد من الاختبارات أثناء مراحل الإنتاج لضمان سلامتها بالسيارات وقدرتها على تحمل درجات الحرارة المرتفعة والصدمات التي قد تتعرض لها السيارة أثناء سيرها على الطرق.
بالإضافة إلى ذلك، تخضع أسطوانات الغاز لاختبارات فحص دورية لإعادة صلاحيتها كل ثلاث سنوات من خلال مراكز الاختبار المعتمدة بشركة غازتك، حيث يتم تعريضها لضغط مرتفع يعادل مرة ونصف ضغط التشغيل وفحص بأجهزة الموجات الصوتية للتأكد من سلامتها خلال فترة خدمتها بالسيارة

- وهل يتم استيراد أسطوانة الغاز الطبيعى من الخارج.. وما هي تكلفتها؟

تترواح تكلفة أسطوانة الغاز الطبيعى من 3000 إلى 3500 جنيه، ومثل بقية مجموعة طقم التحويل يتم استيراد أسطوانات الغاز الطبيعي التي يتم تركيبها في السيارات من الخارج حيث يحتاج تصنيعها إلى تقنيات عالية ومتخصصة غير متوافرة محليًا في الوقت الحالي، ونحن نقوم حاليًا بدراسة إمكانية تصنيعها محليًا بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع أو بعض شركات تصنيع الأسطوانات العالمية.

- وماذا عن المواصفات والاشتراطات المطلوبة للقيام بتحويل الغاز داخل السيارة؟

يتم أولًا فحص السيارة فنيًا في مركز التحويل من خلال الفنيين المختصين للتأكد من صلاحية المحرك للعمل بالغاز، حيث يجب أن تزيد كفائته عن 70%، ولتحديد طقم التحويل المناسب وسعة الأسطوانة التي سيتم تركيبها، مع فحص دورة تبريد السيارة للتأكد من أنها قادرة على تبخير الغاز داخل المحرك، ويتم الالتزام بالمواصفات القياسية عند تركيب مكونات طقم التحويل والتي يتم تركيبها بعيدًا عن محرك السيارة للحماية والالتزام بالسلامة المهنية، وللحفاظ على معدلات الأمان العالية في عمليات الصيانة والتشغيل.

- وماذا عن إجمالي طلبات تحويل السيارات بالغاز التي تستقبلها الشركة شهريا؟

تقوم الشركة يوميًا بتحويل العديد من سيارات العملاء في مراكز الشركة المختلفة في العديد من المحافظات، وتتراوح معدلات التحويل بالشركة من 1500 إلى 2000 سيارة شهريًا.

-تسعى الدولة لتوفير بدائل لأنواع الوقود التقليدية للمواطنين، فهل يعد الغاز الطبيعي وقودا بديلا مناسبا سواء للمستهلك وأيضًا للدولة؟

الغاز الطبيعي المضغوط يعد من أفضل أنواع الوقود البديلة، حيث يتمتع بمميزات متعددة، فبالنسبة للمستهلك أو صاحب السيارة فإن الغاز الطبيعي يسهم في تخفيض تكاليف التشغيل والصيانة وزيادة معدلات التوفير للمستهلك بنسب تتراوح ما بين 50 و65%، فعلى سبيل المثال يصل معدل التوفير لصالح المستهلك لنحو 825 جنيه شهريًا عند متوسط استهلاك يومي 10 لتر بنزين "80"، بينما يصل معدل التوفير لنحو 1200 جنيه شهريًا في حالة استخدام بنزين "92"، وبالتالي يمكن للعميل استرداد قيمة التحويل من مبلغ التوفير في استخدام الغاز الطبيعي خلال فترة من 4 إلى 6 أشهر عند معدل الاستهلاك المتوسط، علمًا بأنه كلما زاد معدل الاستهلاك اليومي للبنزين كلما قلت فترة الاسترداد.
وبالنسبة للدولة، فإن استخدام الغاز الطبيعي في السيارات هو مشروع قومي تدعمه الدولة، حيث إنه يسهم في في تنفيذ سياسة ترشيد الطاقة وخفض مخصصات الدعم الكبيرة التي يتم توجيهها للمنتجات البترولية السائلة، والإسهام بفعالية في تنفيذ سياسة الحفاظ على البيئة وجودة الهواء. ونظرًا لاقتصادات التشغيل التنافسية العالية للغاز الطبيعي، فقد تم التوسع في استخدامه في قطاعات جديدة على المستوى العالمي في العديد من الدول مثل النقل النهرى والبحرى وقطاع المطارات وقطاع السكك الحديدية.

-أعلنت شركة غازتك مؤخرًا عن توقيع اتفاقية شراكة مع شركة إيني العالمية... فما أهمية هذه الشراكة بالنسبة لعملاء السيارات في مصر؟

في إطار جهود الشركة لتوسيع نشاطها في السوق المصري في الفترة المقبلة بهدف تطوير خدمات التموين وزيادة منافذ توزيع الوقود للجمهور بمختلف المحافظات وفقًا لإستراتيجية وزارة البترول، تم في هذا الخصوص تعزيز التعاون مع شركة إينى العالمية والتي تعد شريكا رئيسيا في رأسمال شركة غازتك، وتوقيع اتفاقية معها لإنشاء محطات نموذجية للتموين بالوقود السائل تحمل علامة إيني العالمية في مختلف المدن والمحافظات في مصر، وذلك طبقًا لأحدث المواصفات الفنية والإدارية والتنفيذية المطبقة بمحطات شركة إيني العالمية، وسوف يتم تشغيل هذه المحطات من خلال عمالة غازتك المدربة. بالإضافة إلى ذلك، فإنه من المخطط إنشاء محطات تقدم خدمات تموين متكاملة بالوقود السائل بالإضافة للغاز الطبيعي في كثير من هذه المواقع.
وقد تم وضع خطة تنفيذية لنشر هذه المحطات على نطاق واسع خلال فترة الخمس سنوات القادمة في العديد من المدن والمحافظات والطرق الرئيسية بين المحافظات خاصة في المجتمعات العمرانية الجديدة وشبكة الطرق القومية، وستكون أولى المحطات المشتركة التي سيتم افتتاحها وتشغيلها في منطقة العباسية بتكلفة نحو 20 مليون جنيه في يوليو المقبل. 

-وماذا عن دور شركة غازتك في تسويق الزيوت لإيني الإيطالية خلال الفترة المقبلة؟

حصلت الشركة على حق بيع وتوزيع كافة منتجات زيوت شركة إيني العالمية من الزيوت في السوق المصري، حيث تعد شركة إيني الإيطالية من الرواد الأوائل على مستوى العالم في إنتاج وتصنيع الزيوت الصناعية، والتي تتميز عالميًا بأنها زيوت عالية الجودة فائقة الأداء، وتناسب جميع المحركات والمعدات، وكافة الأغراض الصناعية، وهو ما يسهم في توفير منتجات بترولية متخصصة لمتطلبات السوق المحلى وبأعلى مواصفات الجودة.

-وهل هناك محطات جديدة للشركة سيتم افتتاحها خلال 2019؟

نخطط لتنفيذ إنشاء محطات جديدة خلال العام الحالى، منها 6 محطات للتموين بالغاز الطبيعى فقط في قنا وبنى سويف ودمنهور والغردقة وأسيوط والإسماعيلية، و4 محطات متكاملة للتموين بالغاز الطبيعى والوقود السائل "بنزين وسولار" مع إيني الإيطالية في العباسية بالقاهرة وبورسعيد وطنطا وبني سويف.

-كيف تتعاملون مع احتياجات المنشآت أو الأماكن البعيدة عن شبكة الغاز؟

تعد شركة غازتك أول شركة في مصر والشرق الأوسط تنفذ مشروع نقل الغاز الطبيعي المضغوط إلى مناطق ومنشآت تجارية وصناعية بعيدة عن نطاق شبكات الغاز الطبيعى، وذلك بواسطة حاويات متنقلة بواسطة عمالة الشركة المدربة. وقد نفذت الشركة هذا المشروع لأحد الفنادق بالغردقة والذي يبعد عن شبكة الغاز الطبيعي من خلال نقل الغاز يوميًا لتغذية الفندق من محطة الشركة بالغردقة عن طريق ناقلتين للغاز. بالإضافة إلى تجهيز وتغذية أحد مصانع الحديد والصلب التابعة لشركة حديد مصر بالغاز الطبيعي المضغوط.

-وماذا عن مشروعات الشركة في الخارج؟

تقوم الشركة بجهود مستمرة لفتح أسواق خارجية لتنفيذ مشروعات لإنشاء محطات للتموين بالغاز الطبيعي ونقله للمناطق البعيدة عن شبكات الغاز، وقد تم توقيع مذكرات تفاهم لإنشاء محطات تموين بالغاز الطبيعي ونقل الغـاز الطبيعي المضغوط لتغـذيـة الأنشـطـة الصنـاعيـة والتجــاريـة في المملكة الأردنية باستخدام تكنولوجيا Mother-Daughter Station، مع عمل الدراسات الفنية والاقتصادية اللازمة بالتعاون مع بعض الشركات الشقيقة في قطاع البترول.
رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه
رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه
رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه
رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه
رئيس شركة غازتك: تكلفة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بين 5 و7 آلاف جنيه

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات