X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 21 أغسطس 2019 م
عمرو الكمار: الشريعة أمرت بحسن بناء الشخصية عودة بعثة حج القوات المسلحة من الأراضي المقدسة (فيديو) البورصة المصرية.. العربية للصناعات الهندسية تتصدر الأسهم الصاعدة التركيز على "إنهاء الهجمات" في مران الأهلي المسائي كارول سماحة تخطف الأنظار بفستان أبيض في حفل السعودية (فيديو) تدريبات خفيفة بالكرة لثلاثي الأهلي «رمضان» و«هاني» يخوضان المران في الجيم «يوسف» يجتمع مع «محمود وحيد» في المران المسائي منتخب السباحة يضيف فضية وبرونزية لمصر في الألعاب الأفريقية تعرف على موعد ديربي مدريد في الليجا بين الريـال وأتلتيكو يوسف القماش يفوز بفضية السباحة في 50 متر ظهر بالألعاب الأفريقية التحريات: لا شبهة جنائية في غرق لاعب بنيل الصف "حقوق الإنسان": المفوضية السامية تتراجع عن المشاركة بمؤتمر تجريم التعذيب نقابة المهندسين بأسيوط تكشف تفاصيل جديدة بقضية مقتل عمرو بدر ضبط "عصابة نسائية" لسرقة المواطنين في ميت غمر البابا تواضروس يصل كنيسة العذراء بالكاتدرائية لإلقاء العظة محافظ شمال سيناء: افتتاح معرض العودة للمدارس سبتمبر المقبل (صور) فريدة عثمان تحصد فضية ١٠٠ متر حرة بالألعاب الأفريقية المركزى يوافق على تعيين محمد بدير عضوا منتدبا لبنك عودة - مصر



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«تطعيم الإنفلونزا».. سبوبة عيادات أطباء الأطفال الموسمية.. 4 شركات تتولى مسئولية توزيع التطعيم على الصيدليات.. نسب خصومات مرتفعة للعيادات.. وأسعار تبدأ من 100 حتى 300 جنيه

الأربعاء 28/نوفمبر/2018 - 04:47 ص
صورة ارشيفية صورة ارشيفية ريهام سعيد
 
تطعيم «الإنفلونزا الموسمية» أحد اللقاحات المهمة التي تحرص كثير من الأسر على الحصول عليها للوقاية من جميع فيروسات الإنفلونزا، وهو تطعيم سنوي يؤخذ في بداية موسم الشتاء، وشركة فرنسية تنفرد بإنتاج التطعيم وتوفره في مصر، وخلال الأعوام الماضية كانت هناك عدة منافذ لتوفير التطعيم منها الصيدليات، وهي الجهة الأصلية المسئولة عن توفير التطعيم إلى جانب جهة حكومية، ممثلة في منافذ المصل واللقاح «فاكسيرا»، إلى جانب كيان غير قانوني وغير رسمي في عيادات الأطفال.

مطلع العام الجاري لم تتمكن الصيدليات من العثور على التطعيم، وتأخر توفيره بالسوق؛ نظرا لظروف تتعلق بالاستيراد والتراخيص، غير أن إحدى الشركات تمكنت من توفيره لعيادات طب الأطفال بنسب خصومات مرتفعة وكميات كبيرة، فيما باعت عيادات الأطفال التطعيم بسعر أغلى من السعر الأصلي له، وهو 65 جنيها.

«محررة فيتو» تقمصت دور «أم» لتسأل عن مدى توافر التطعيم في عدد من عيادات الأطفال، والسؤال عن سعره وتكلفته على اعتبار أنهم أكثر فئة تحرص الأمهات على توفير التطعيم لأبنائهم، وأجرت اتصالا ببعض عيادات الأطفال عشوائيا في مناطق مختلفة بالقاهرة الكبرى، منهم الطبيب «ر-أ» بمنطقة «روكسي» في حي مصر الجديدة، واتضح أنه يوفر التطعيم في عيادته بــ150 جنيها بحسب سكرتارية العيادة، وكذلك في مناطق فيصل والمهندسين وشبرا ووسط البلد، منهم من نفى توفير التطعيم لديهم، ومنهم من أكد توفيره.

فيروس خاص

من جانبه قال الصيدلي، محمود جبل: لقاح الإنفلونزا عبارة عن نوع الفيروس الخاص بالإنفلونزا يستخدم في تنشيط جهاز المناعة وإنتاج الأجسام المضادة، ويتم إنتاجه من أنواع فيروسات الإنفلونزا التي ظهرت العام السابق، ونظرا لأن فيروس الإنفلونزا شديد التحور، وتظهر منه مئات الأنواع والخطير منها نوع أو اثنين فقط، لذا يتم تحضير اللقاح لكي يقاوم جميع أنواع الإنفلونزا التي ظهرت العام الماضي، إلا أنه يمكن في العام الجديد أن يحدث تحور للفيروس، ولا يصلح معه اللقاح، فلا يوجد لقاح يقاوم المرض بنسبة 100%.

وأضاف: مرضى الصدر والأطفال والحوامل يمكن أن تصيبهم الإنفلونزا، لهذا هم الأكثر احتياجًا للتطعيم، وموعد التحصين ضد المرض تكون الفترة الأنسب له في أول أكتوبر حتى منتصف نوفمبر على أقصى تقدير، وبعد ذلك يشتد موسم الشتاء، ولا يمكن تناول التطعيم لأنه يأخذ فترة ويعمل بالجسم.

نصيب سنوي

وكشف الصيدلي عن وجود بعض الأسر تحصل سنويا على تطعيم الإنفلونزا الموسمية لدى عيادة الأطفال، مشيرًا إلى أن المكان الرسمي لبيعه هو الصيدليات وليس عيادات الأطفال، خاصة أنها خاضعة للتسعير الجبري، بينما يباع في العيادات دون سعر إجباري، مع الأخذ في الاعتبار أنه غير مصرح للعيادات بإعطاء الحقن والأدوية، ويتوفر في العيادات بــسعر يبدأ من 100 إلى 200 جنيه، حسب مكان العيادة وسعر الكشف.

وتابع: بعض أطباء الأطفال يوفرونها بأسعار مبالغ فيها، وهناك أطباء في مناطق الشيخ زايد ووسط البلد بالقاهرة تتوفر لديهم التطعيمات، وعندما توفر التطعيم في أكتوبر الماضي لم أتمكن من توفير سوى 18 تطعيما، رغم أنني طلبت 50 من شركات التوزيع، ولم يتوفر سوى في سلاسل الصيدليات الكبرى.

وأوضح أنه «مع تراكم كميات التطعيم بدأت شركات التوزيع في عرضه على الصيدليات منذ أسبوع بكميات عليها نسب خصم، وذلك تزامنا مع مرور الفترة الزمنية التي يجب أن يؤخذ فيها التطعيم للتخلص من الكميات التي لديهم»، لافتا إلى أنه العام الماضي ظلت لديه حقنتان انتهى تاريخ صلاحيتها، وبثمنهما أضاع مكسب الحقن التي صرفها في الصيدلية.

كما كشف أنه يتوفر حاليا نوع واحد فقط مستورد «فاكسيجريب»، ولا تنتج التطعيم سوى شركتين عالميا لأنه تكنولوجيا صعبة ومعقدة.
من جهته قال الدكتور علي عبد الله، مدير مركز الدراسات الدوائية: اللقاح المتوفر حاليا هو «فاكسيجريب»، وسعره الرسمي 65 جنيها من إنتاج إحدى شركات الأدوية الفرنسية، وانتشار بيعه في عيادات الأطفال استمرار لمسلسل تجاوزات الأطباء ببيع الأدوية داخل عياداتهم لمزيد من الأرباح، ويتم البيع بأضعاف السعر.

موسم التطعيم

وأكمل: التطعيم يجب أن يكون متوفرا في سبتمبر أو أكتوبر على أقصى تقدير، حيث يحتاج إلى أسبوعين لكي يبدأ ينشط في الجسم، ويجب توفره قبل العام الدراسي لكي يحصل عليه طلبة المدارس أيضا، إلا أنه خلال العام الجاري لم تتوافر كميات كبيرة منه، وهو يحمي من مخاطر الإصابة بالإنفلونزا ومضاعفاتها، التي تصل إلى حد الوفاة والعلاج بالمستشفيات، ويصلح التطعيم لكل من تخطي عمر 6 أشهر.

في حين كشف الصيدلي إسلام محمد أن تطعيم الإنفلونزا تأخر توفيره في السوق في موعده أول أكتوبر لظروف الاستيراد والتراخيص، موضحا أن الموزعين وفروه في العيادات بــ200 و300 جنيه، وسحب الأطباء كل المتواجد في السوق.

وأضاف: مخازن الأدوية توفر للصيدليات حقنتين على الأكثر، والمكان الرسمي له الصيدلية، خاصة وأن من ضمن شروط ترخيصها وجود ثلاجة لحفظ الطعوم، كما أن منافذ فاكسيرا تستورد كميات لهم تبيعها للجمهور بسعر 65 جنيها بزيادة 10 جنيهات رسم إعطائها، إلا أن فروعها لن تغطي جميع المواطنين، ولن يتوفر يوميا.

كما أشار إلى أن التطعيم توفر العام الماضي في شهري نوفمبر وديسمبر في مكاتب الصحة، ورفضت الوحدات أخذه لأن توقيته في شهر أكتوبر والآن لم يتوفر في وحدات الصحة، كما أن الكميات التي يوفرونها في مكاتب الصحة تكون للتخلص من الكميات الفائضة؛ لأن تاريخ صلاحيته ينتهي في شهر يونيو من كل عام.

«إسلام» كشف عن وجود عبوتين للتطعيم لتشغيلتين مختلفين، إحداهما وفرها من منافذ فاكسيرا، والأخرى في الصيدليات بالسوق الحر، موضحا أن العبوة التي توفرت في «فاكسيرا» مدون عليها رقم التسجيل للمستحضر، والسعر الجبري له 65 جنيها، بينما العبوة الثانية المتداولة في غير مدون عليها السعر الجبري.

وأشار إلى أنه العام الماضي كان يوجد نوع آخر بخلاف «فاكسيجريب»، غير أنه لم يتم توفيره العام الحالي، مشيرا إلى أن السوق تضخ به كميات تصل إلى 10 ملايين جرعة، خاصة مع زيادة الطلب على التطعيم وتوصية منظمة الصحة العالمية، لأنه يحمي شريحة كبيرة من المواطنين ضد أكثر من 90% من الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا، ويتم تغيير التطعيم سنويا، مؤكدا أنها سبوبة خلقها الأطباء لأنفسهم وإغراء الأهالي لإعطائهم التطعيم.

أما الصيدلي كريم كرم، عضو المركز المصري للحق في الدواء فقال: إن العام الجاري كان أكثر ربحا لأطباء الأطفال في العيادات، خاصة وأنه توفر فيها أولا قبل الصيدليات، مشيرا إلى وجود 4 شركات توزيع مسئولة عن توزيع التطعيم، وحتى منتصف أكتوبر لم يكن توفر في شركات التوزيع، وتوفر في العيادات وهو تطعيم يؤخذ تحت الجلد في الكتف.

"نقلا عن العدد الورقي..."

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات