X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 11 نوفمبر 2019 م
رشا مهدي لـ رامي جمال: كلنا معاك ضبط 18 متهما خلال حملة بالمنطقة الأثرية في الهرم رمضان صبحي يتحدث عن الفوز المثير للفراعنة أمام غانا مباحث التموين تحرر 24 مخالفة إدارة منشأة دون ترخيص بالجيزة الجماهير المصرية تهتف للاعبي المنتخب الأوليمبي بعد الفوز على غانا صبحي والجنايني يهنئان المنتخب الأوليمبي بعد الفوز على غانا وزير الأوقاف في لقاء مفتوح مع طلاب الأزهر حول فقه السيرة النبوية غدا رمضان صبحي رجل مباراة المنتخب الأوليمبي أمام غانا مدحت العدل يشيد بـ"رمضان صبحي": بيعمل كل حاجة في الكورة رئيس حزب إرادة جيل: الإعلام مرآة الحقيقة (صور) حملات لإزالة الأكشاك المخالفة بالحوامدية (صور) رمضان صبحي يتعادل بالهدف الثاني للفراعنة في شباك غانا سلوى عثمان: "العطار والسبع بنات" أسوأ مسلسل في حياتي صناعة الأثاث: تشكيل لجنة تحكيم لمسابقة "اطلق إبداعك" لشباب الحرفيين تاون جاس تتعاقد مع شركة إيطالية لتركيب محطة تخفيض ضغط الغاز بالشرقية مدير مستشفى المنشاوي: ضحية "غرامة التدخين" كان في غيبوبة حتى لفظ أنفاسه تعرف على مزايا وأهمية نشاط التخصيم خطأ فادح لمحمد عبد السلام.. غانا تتقدم بالهدف الثاني على الفراعنة رسميا.. عمار حمدي يغيب عن مباراة مصر والكاميرون بسبب الإيقاف



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

جريمة منتصف الليل.. اتهام عامل بإلقاء زوجته من الطابق الخامس.. كلمة السر رقم مجهول على هاتف الضحية.. الجيران: صرخت قبل الحادث بنصف ساعة.. والمتهم يزعم: انتحرت خوفا من لقب مطلقة (صور)

الأحد 07/أكتوبر/2018 - 09:20 ص
أحمد سلامة - عدسة: هيثم كمال
 
الساعة تشير عقاربها للثانية عشرة منتصف الليل، سكوت يعم منطقة ترب اليهود، عدا صوت بعض أشخاص يجلسون على مقهى أبو جبل يشاهدون فيلما، ليقطع مشاهدتهم صوت سيدة تصرخ، الكل خرجوا للبحث عن مصدر الصوت، فجأة شاهدوا سيدة تسقط من أعلى عقار وتسقط من منشر غسيل طابق إلى منشر طابق آخر حتى سقطت على الأرض لا يستر بعض جسدها سوى قميص نوم.


صدمة مؤلمة
وبسرعة البرق خلع أحدهم قميصه لستر السيدة، ووقف الآخرون مصدومين من هول الصدمة، وبعد لحظات يخرج الزوج باكيا ويدعى أن زوجته ألقت بنفسها من شرفة الطابق الخامس عندما هددها بالطلاق، وصرخ بصوت عال "اتصلوا بالإسعاف.. حد يتصل بالإسعاف"، أحضر أحد السكان التوك توك الخاص به ونقلوها لأقرب مستشفى لتتلقى العلاج، تم وضعها في العناية المركزة وبعد مرور ٢٤ ساعة توفيت.


شك المباحث
تحفظ رجال المباحث على الزوج "إسلام.خ" ٢٩ سنة، عامل، لحين فحص والتحرى في الواقعة، لكنه كان متمسكا بكلماته التي عاد يرددها دائما أمام جيرانه وأسرته وأسرة المجنى عليها وأمام رجال المباحث قائلا: إنه هدد زوجته بالطلاق وخرج ليشترى علبة سجائر فألقت بنفسها من الشرفة خوفًا من ملاحقتها بلقب مطلقة، حتى يهرب من العقوبة.


شهادة صادمة
لكن القدر كان له كلمة أخرى، ليقلب خطته رأسا على عقب عندما أدلت جارته "أم محمد" بشهادتها أمام رجال المباحث وقالت إن المتهم تعدى بالضرب على زوجته قبل الحادث بنصف ساعة، وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكاب الواقعة، مضيفا أنه وجد رقما مجهولا على هاتفها عندما سألها عنه أنكرت، وبفحص هاتفها تبين أن الرقم المجهول اتصل ٤ مرات، فنشبت بينهما مشادات كلامية تطورت للتعدى عليها بالضرب محدثا بها إصابات، مضيفا أنه بعد لحظات ألقت زوجته نفسها من شرفة الشقة.


مسرح الحادث
فيتو رصدت مسرح الحادث بمنطقة ترب اليهود في البساتين، وقالت "أم محمد" تقيم في الطابق أسفل شقة المتهم، إن المتهم استأجر الشقة منذ ثلاثة أشهر، زوجته لم تخرج من شقتها خلالها غير مرة واحدة فقط عندما طلبت كهربائيا لصيانة الغسالة.

وأضافت، أنه يوم الحادث وتحديدا في الساعة الحادية عشرة مساء سمعت صوت ضجيج بشقة المتهم بالطابق الأعلى، صعدت لمعرفة السبب، طرقت باب الشقة، فتح لي المتهم فشاهدت المجنى عليها في حالة انهيار و"تلطم وجهها" لا ترتدى سوى قميص النوم وبها إصابات متفرقة بجسدها، ظللت أهديها وحاولت معرفة سبب بكائها لكنها رفضت الكلام.


وتابعت: توجهت إلى المتهم لمعرفة سبب انهيار زوجته، قال "مشكلات زوجية مفيش حاجة" ظللت معهم نصف ساعة، ثم نزلت لشقتى لأن الوقت كان متأخرا، لم يمر سوى نصف ساعة بعد نزولى سمعت صوتا عاليا عن منشر الغسيل، ذهبت مسرعة لمعرفة مصدره شاهدت المجنى عليها تتساقط على كل منشر من طوابق العقار، صرخت بأعلى صوتى، وجريت إلى الباب لألحق بها.

وأضافت، أنها أثناء نزولها من درجات السلالم، أعطاها المتهم نجله الصغير بزعم أنه يريد أن ينزل مسرعا حتى ينقذ زوجته، خرجت من العقار وجدت المتهم يحتضن زوجته ويدعى أنها ألقت بنفسها بسبب تهديده لها بالطلاق.

صراخ مفاجئ
وعلى الجانب الآخر يجلس الحج "محمود" جار المتهم يقول إنه سمع صوت صراخ فخرج من منزلة فشاهد المتهم يحتضن الضحية صارخا اتصلوا بسيارة الإسعاف ننقذها، متندما "يا ريتنى ما كنت قلتلها هطلقك.. صدقتنى ألقت بنفسها من الشرفة خوفًا من لقب مطلقة".

وأضاف، أنه صعد معها في سيارة الإسعاف طالبا من "أم محمد" أن تأخذ بالها من نجله حتى يعود من المستشفى.

بدورها أمرت النيابة العامة بتجديد حبس المتهم ١٥ يوما على ذمة التحقيقات.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات