X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 19 مارس 2019 م
خبير: هيكلة «الحديد والصلب» تدعم أسهم القطاع بعد تعرضه لتراجعات شديدة تكريم محمد صبحي وسميرة عبد العزيز وإلهام شاهين بدار الأوبرا (صور) برج العرب الجديدة يفوز على ساحة النصر ويصعد لدوري الترقي بوجه بحري أول ظهور لابني الفنانة إيناس عز الدين (صور) تعرف على إجراءات «تكويد» المزارع.. والمحاصيل الزراعية الحاصلة عليها «الراهبين» يفوز بالمركز الأول في دوري مراكز الشباب بالغربية (فيديو وصور) «المصرية للتضامن» تدعو إلى تغيير ثقافة المصريين تجاه الأفارقة الحاجة زوزو.. الأم المثالية بكفر الشيخ: 27 سنة أرملة ووهبت حياتي لأولادي إنقاذ فتاة حاولت الانتحار بإلقاء نفسها ببحر شبين الكوم لإجبارها على الزواج الأم المثالية بالإسكندرية.. أصيبت بـ7 أمراض وتحملت المسئولية 30 عاما حصول 7 طلاب بكفر الشيخ على مراكز متقدمة في معرض «ايسف» (صور) مي فاروق: عدوية نجم الأغنية الشعبية وأستمع للمهرجانات الجمعية الفلكية بجدة: بدء الاعتدال الربيعي فلكيا الخميس المقبل جريشة: لهذه الأسباب تم تعييني حكم فيديو في مونديال الشباب تفاصيل جلسة رئيس الزمالك مع اللاعبين منتخب هولندا يصل إسبانيا استعدادا لمواجهة منتخبنا الأوليمبي (صور) المدن الجديدة موضوع لما جبريل في «هنا العاصمة» غدًا التحديات الثلاثة أمام الأحزاب السياسية خلال المرحلة المقبلة نشوب حريق داخل مستشفى في الدقهلية



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

4 عمليات غامضة في تاريخ «ثعلب المخابرات المصرية».. تخصص «الفريق رفعت جبريل» في صيد جواسيس الموساد.. زرع "رأفت الهجان" في قلب إسرائيل وقبض على "مزراحي".. و«تل أبيب» رصدت 2 مليون دولار لاغتياله

الأحد 14/ديسمبر/2014 - 01:22 م
الفريق أول محمد رفعت الفريق أول محمد رفعت إبراهيم عثمان جبريل ايمان علي
 
لقبه المصريون بـ "ثعلب المخابرات المصرية"، إنه الفريق أول محمد رفعت إبراهيم عثمان جبريل، رئيس جهاز المخابرات العامة الأسبق، عُرف بشدة ذكائه الذي تسبب في تقديمه عددا كبيرا من البطولات المخابراتية على مدى حياته.

متخصص في الجاسوسية
وقد بدأ جبريل حياته العملية كضابط في سلاح المدفعية، ثم انضم إلى تنظيم الضباط الأحرار قبيل ثورة يوليو، ومن ثم انضم إلى المخابرات العامة المصرية بعد إنشائها ليتخصص في مقاومة الجاسوسية، وخاصة النشاط الإسرائيلي حتى أصبح مدير مقاومة الجاسوسية، ثم رئيسًا لهيئة الأمن القومي ثم رئيسا للجهاز.

شارك "ثعلب المخابرات" الذي تحل اليوم الذكرى الخامسة على وفاته، في عدد من العمليات المخابراتية الشهيرة، وتم تجسيد بطولاته في عدد من الأعمال الفنية التي تحكي أشهر قصص القبض على جواسيس إسرائيل.

رأفت الهجان
كما شارك الثعلب في أشهر العمليات المخابراتية وهي زراعة "رفعت الجمال" أو رأفت الهجان في قلب إسرائيل، حيث قام جبريل بدور محوري في تجهيزه وإعادة زرعه في المجتمع الإسرائيلي بعدما ظل لفترة طويلة "غير موجود"، ووقتها سافر الفريق عدة مرات إلى قلب إسرائيل لتنظيم تلك العملية، وقد جسد دوره الفنان محمد وفيق، في المسلسل الذي قام ببطولته الفنان محمود عبد العزيز.

وبعد سنوات من انتهاء عملية الهجان، خرج الثعلب بتصريح صادم قال فيه: "كرجل مخابرات ومسئول سابق عن مكافحة التجسس، أؤكد أن العميل لا يستمر أكثر من أربع سنوات، وبعدها يصبح عميلا مزدوجا للطرفين يتم استبداله"، كما أضاف عن الهجان: "ساعده الإسرائيليون كثيرا، وكانت له شركات واستثمارات عديدة في أوربا، والمسلسل قدمه ببريق مبالغ فيه للغاية".

باروخ مزراحي
كما لعب جبريل دورا هاما في عملية القبض على ضابط بالمخابرات الإسرائيلية، ويدعى باروخ مزراحي، حينما انتحل شخصية صحفي كويتي بعدما عثر معه على أفلام وصور لبعض القطع الحربية التي تعبر من طريق باب المندب.

استلام الجاسوس
وإلى الكويت سافر الثعلب لاستلام الجاسوس، حيث عبر طريق الصحراء والوديان إلى أن وصل إلى البحر، وهناك تم التقاطه بغواصه مصرية، فيما كانت المقاتلات الإسرئيلية خلفه، إلا أنهم لم يستطيعوا إنقاذ ضابطهم، الذي تمت مقايضته فيما بعد بـ 65 فدائيا فلسطينيا من سكان الضفة والقطاع، بالإضافة إلى اثنين من أهم الجواسيس المصريين في تل أبيب وهما "عبد الرحيم قرمان أو عابد كرمان"، و"توفيق فايد البطاح".

الصعود إلى الهاوية
لعب جبريل دورا هاما في عملية القبض على الجاسوسة "هبة سليم"، التي تسببت في مقتل عشرات الجنود المصريين أثناء حرب الاستنزاف، بسبب تسريبها المعلومات الحربية التي كانت تعرفها من خطيبها فاروق الفقي إلى جهاز الموساد.

قام الثعلب باستدراج الجاسوسة إلى مطار ليبيا، بعدما أوهمها بأن والدها مريض هناك، ليقوم بنقلها بعد ذلك إلى القاهرة حيث تم إعدامها.

وقد جسد الفنان محمود ياسين دور جبريل في فيلم "الصعود إلى الهاوية"، فيما رصد الموساد الإسرائيلي 2 مليون دولار لمن يغتال البطل المصري رفعت جبريل، الذي أُطلِق عليه لقب "الثعلب".

أخطر العمليات
أما أخطر العمليات التي قام بها جبريل على الإطلاق، فكانت نجاحه في زرع أجهزة تنصت دقيقة داخل أحد المقار السرية للموساد بإحدى العواصم الأوربية، وذلك لتسجيل جلسات التعاون بين مخابرات أوربية وشرقية مع إسرائيل في بداية السبعينيات، وهي العملية التي أشاد بها الرئيس السادات شخصيًا، وبفضلها تم كشف تآمر هذه الدول، التي كان بعضها يؤكد صداقته ودعمه لمصر، فيما أكد المشير أحمد إسماعيل، رئيس جهاز المخابرات العامة وقتها، أن هذه العملية كانت بمثابة البداية الحقيقية للعبور.

كما تم تجسيد العملية في المسلسل الشهير "الثعلب"، الذي قام ببطولته الفنان نور الشريف، وكشفت العملية عشرات العملاء الإسرائيليين في مصر.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات