رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ضربة قاضية لفيسبوك.. كلوب هاوس يسمح بانضمام المستخدمين دون دعوة

تطبيق كلوب هاوس
تطبيق كلوب هاوس
Advertisements
يدخل "كلوب هاوس" مرحلة جديدة في تاريخه، بعد أن ألغت الشركة المشغلة للتطبيق الدعوة حتى يتسنى للجميع الانضمام لمنصتها.

وأكدت الشركة المشغلة لتطبيق المحادثات الصوتية أمس الأربعاء، أنها كانت تخطط دائمًا لفتح التطبيق، وأن نظام الدعوات كان وسيلة فحسب للحد من عدد المستخدمين.


كان تطبيق التواصل الاجتماعي يتطلب من قبل أن يتم دعوة الأشخاص عبر مستخدمين حاليين من أجل الانضمام إليه.

وحقق التطبيق نموًا هائلًا خلال جائحة كوفيد-19 وما أعقبها من إغلاقات وعزل عام.

وكتبت الشركة في المدونة: "نعلم أننا سنواجه الكثير من النجاحات والإخفاقات، والمنافسة من الشبكات الكبرى ستكون شرسة".

وذكرت أن تطبيق كلوب هاوس أضاف 10 ملايين مشترك منذ أن أطلقت نسخة مناسبة للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد في مايو.

إلا أن شهرته بدأت في مطلع الجاري، عندما قال الملياردير الأمريكي إيلون ماسك: إنه يستخدم تطبيق ClubHouse، حتى انتشر كالنار في الهشيم حول العالم.

يجمع تطبيق كلوب هاوس ClubHouse العديد من المميزات، كراديو تطبيق Talkback، والمكالمات الجماعية، والاجتماعات على تطبيق Houseparty.

كلوب هاوس Clubhouse كان يتميز بأنه للمدعوين فقط، ولا يمكنك تحميله ببساطة من متجر التطبيقات وإنشاء حساب، تمامًا مثل حياة المشاهير والأثرياء، يجب أن تتم دعوتك للانضمام إلى التطبيق من قبل عضو حالي، "نخبة العالم الحقيقي" ولكن افتراضيًا، إلا أن هذه الميزة لم تعد موجودة بعد التحديث الجديد.

تشبه غرفة المحادثة الاتصال الجماعي تمامًا، حيث يتحدث بعض الأشخاص فيما يستمع الآخرون، وعند انتهاء المحادثة يتم إغلاق الغرفة.

يمكن للمستخدمين الاستماع إلى المحادثات والمقابلات والمناقشات بين الأشخاص المثيرين للاهتمام حول مواضيع مختلفة، فالعملية تُشبه الاستماع إلى بودكاست podcast، ولكن مع طبقة إضافية من الخصوصية.

منافسة شرسة
ويواجه كلوب هاوس الآن منافسة جديدة من شركات منصات التواصل الاجتماعي الكبرى مثل فيسبوك وتويتر، وكذلك شركة البث سبوتيفاي، إذ أطلقت جميعها خدمات مماثلة للدردشة الصوتية.

وفي يونيوالماضي، أطلقت شبكة "فيسبوك" أداة للمحادثات الصوتية الحية في أمريكا على أمل أن تتمكن من منافسة تطبيق "كلوب هاوس".

جاء ذلك على خلفية ارتفاع شعبيته "كلوب هاوس" بشكل كبير بفعل الظروف المرتبطة بالجائحة.

وتتيح "لايف أوديو رومز" (غرف الصوت الحية) لمستخدمي "فيسبوك" الأمريكيين الاستماع إلى المحادثات التي يجريها المشاهير أو نجوم الإنترنت والمشاركة فيها أحيانا واطلاق حملات لجمع التبرعات على المنصة.

أما مجموعة سبوتيفاي السويدية فأطلقت في يونيو الماضي أيضًا، منصة للمحادثات الصوتية الإلكترونية بميزات شبيهة بالموجودة في تطبيق "كلوب هاوس".

وطوّرت سبوتيفاي هذا التطبيق الذي يحمل اسم "جرينروم" إثر استحواذها نهاية مارس الماضي على شركة "بيتي لابز" المتخصصة في المنتديات الصوتية. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية