Advertisements
Advertisements
الأربعاء 19 مايو 2021...7 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إسماعيل ياسين: اللهم إني صائم

ساخرون اسماعيل ياسين
اسماعيل يس

سيد حمودة

يا صلاة النبى أحسن.. إننى أشعر بالانبهار.. كل بوست بيتشير لسان

حاله بيقول أنا التريند.. طب زغرتى يا سومه علشان الفييسه بتوعنا

مأنتمين مع جوجل.. إنها هزُلت وزبُلت وتنيلت بستين ألف نيلة.


طب يا سيدى منك لُه لها لها.. إحنا مافيش عندنا مانع إنك تأنتم مع عمنا جوجل القاطن في دير "درب التبانة"، لكن يا ريت بلاش نعلن كدا جهارا بيانا.. طالما جوجل شايف شغله وبيأدى واجباته ويرفع التريند ويشير في الخير يبقى عادى.. أنتموها مع بعض واحنا راضيين لكن مش لدرجة إعلان الأنتمة عمال على بطال وكل شوية صور خليعة وبوستات بهتانة وتطلع تريند أهيف من اللي قبله ويتصدر.. حرام عليكم ارحمونا من التريندات وصور الخليعات.. اللهم إني صائم.

 لايكات وكومنتات تخلي العقل يحتاج مفكات.. لدرجة إن الست المصرية يادوب تخلص غسيل وطبيخ الفطار وتدخل عالفيس تنزل آخر صورها بالحلة والخلفية ولا تراعي الصيام ولا الحرام وانا ياخويا معرفش بتجيبها منين وما هى مصادرها الحصرية للخلفيات إنها هزُلت وزبُلت وتنيلت بستين ألف نيلة.. 

الست أم فاروق كاتبة بوست بتقول فيه إن "الجميز" يبطل الصيام اما
المشمش  ما نستغناش عنه.. وبعدين هي ما حددتش ان كان الجميز عصير ولا حب ام كلاهما  طب ازاى دا في المشمش ؟!.. الولية مصدقه نفسها انها كاتبة وبتكتب بوستات وروايات وانا هنا أكاد ان اخرج من هدومى اليومين دول وايه اللي جاب المشمش للملابس الـ "لانجري"..

يعنى البوستات الموجوده على الفيس بوك دى بوستات وهمية يا ناس يا
مهلبيه الناس على الفيس مش لاقيه حاجه تكتبها أو حاجه تشيرها.
 
آه يا أنا يا أما يا أنفخي والنبى يا اخويا أنت وهو احنا عندنا كورونا

محاوطانا فمش ناقصين تشيير ولا حتى توءمة.. واهدوا كدا وبلاش

تنغصوا علينا العيشة من أولها.. وكفاية علينا المنغصات النسائية صباحا ومساء.

أنا دماغى هتفرقع ولا أدرى ماذا أفعل وماذا أقول.. عقلى سيتوقف عن

العمل.. رجعولى عقلى والنبى.. إننى أشعر بالتوهان.. ولم أعد أعرف

الفرق بين الشير والبوست.. ولأننى متابع كل من هب ودب.. أصبحت أرفع شعار "عشانا عليك يا رب".

ما هذا الذي أقول.. والنبى حد يلحقنى بإزازة نشادر تفوقنى.. الخوف من

الكورونا والحبسة في البيت خلتنى لا أدرى ماذا أشير أو ماذا أعنى..

الحقنى يا عم عفركوش يا ابن برتكوش وهاتلى اللقاح والنبى..

دا أنا غلبان أوى يا عمنا يا ساكن بعيد عننا.. أنا هكلمكم من طراطيف

مناخيرى ومن شلاضيم بُقى ثم أنقشع.. نعم سوف أنقشع عنكم بعيدا ولن

تسمعوا صوتى أو تشاهدوا شلاضيمى إلا بعد أن تنتهى الكورونا.. فأنا

هنا في العزل الاختيارى.. وآه يا ناري من العزل الاختيارى.. وآه يانى من اللى بيجرالى.

يبدوا أننى أصبحت أخطرف في الكلام.. تخاريف صيام ولا إيه يا واد يا

سمعمع يا ابن الغوالي.. ولا بد أن أقفل بُقى هذا وأمسمر شلاضيمى

حتى تنتهى الجائحة.. إننى سأسكت.. نعم سأسكت.. يلا بقا.. سلامو عليكووووووووووو.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements