Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مصر تدين حادث انفجار لغم في سيارة تابعة للجيش التونسي

خارج الحدود وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

أحمد كحيل

أدانت مصر، اليوم الاربعاء ، بأشد العبارات حادثة انفجار لغم في إحدى السيارات العسكرية التابعة للجيش التونسي، والتي أسفرت عن وفاة أربعة عسكريين تونسيين.

وأعربت مصر عن خالص تعازيها لجمهورية تونس الشقيقة وللجيش التونسي ولذوي الضحايا في هذا المُصاب الأليم.

وجددت مصر استهجانها البالغ لتلك الممارسات الإرهابية الدنيئة، مشددة على ثقتها في أنها لن تُثني تونس الشقيقة عن استئصال آفة الإرهاب البغيضة ودحر داعميه. كما أكدت مصر على وقوفها التام مع تونس فيما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.



الجدير بالذكر أنه قتل 4 جنود إثر انفجار لغم في سيارة عسكرية، أثناء ملاحقة إرهابيين في منطقة واقعة بين محافظتي القصرين وسيدي بوزيد غربي تونس، الأربعاء.

وانفجر اللغم أثناء مرور عربة عسكرية كانت تلاحق إرهابيين يقبعون في سفوح جبل المغيلة، حسب تصريح الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية محمد زكري لوسائل إعلام محلية.

وأعلنت مصادر رسمية لاحقا مقتل 4 جنود

وحسب بيان رئاسة الحكومة، "تقدم رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي بتعازيه لعائلات الشهداء، راجيا من الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يتقبلهم برياض جنانه".

وقال البيان إن "بوصلتنا يجب أن تبقى موجهة إلى حماية الوطن من كل الأخطار المحدقة به بعيدا عن التجاذبات".

وشدد المشيشي على أن "هذه العملية لن تثنينا على مواصلة جهودنا من أجل محاربة الإرهاب ودحره".

وحسب البيان، فقد أذن رئيس الحكومة بتوفير كافة عناصر العناية والرعاية اللازمة لأفراد عائلات الجنود.

وفي منتصف يناير الماضي، أفادت مصادر عسكرية تونسية، أن انفجار لغم غربي البلاد أدى إلى إصابة عسكري وبتر ساقه.

 وأوضحت المصادر أن الإصابة جاءت إثر ملاحقة الوحدات العسكرية لعناصر إرهابية تتمركز في جبال "ورغة " على الحدود التونسية الجزائرية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements