Advertisements
Advertisements
الخميس 4 مارس 2021...20 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

صحف إسرائيلية: تل أبيب توافق على نشر "القبة الحديدية" في الخليج

خارج الحدود 1
منظومة القبة الحديدية

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن تل أبيب وافقت على نشر الولايات المتحدة بطاريات من منظومة "القبة الحديدية" الدفاعية في منطقة الخليج.

وبحسب صحيفة «هارتس»، قالت مصادر عسكرية إسرائيلية اليوم الأحد إن كبار المسؤولين في الدولة العبرية وافقوا وراء الأبواب المغلقة على نشر "القبة الحديدية" في قواعد للجيش الأمريكي في عدد من الدول في الشرق الأوسط وشرق أوروبا والشرق الأقصى.


وأكد المسؤولون الإسرائيليون للصحيفة، أن حديث يدور عن "الموافقة التكنيكية على نشر الأمريكيين البطاريات بهدف حماية قواتها من هجمات محتملة من قبل إيران وحلفائها".
 
ورفض المسؤولون الكشف عن الدول الخليجية التي ستنشر فيها "القبة الحديدية".

وأوضحت صحيفة «هآرتس» العبرية، أن وزارة الدفاع والصناعات العسكرية الإسرائيلية طلبت من الجهات المعنية بالرقابة على صادرات الأسلحة تخفيف القيود المفروضة في هذا المجال.

أشارت إلي أن تأسيس شركة فرعية تابعة لشركة "رافائيل" الإسرائيلية لصناعة الأسلحة في الولايات المتحدة وربطها بشركات محلية عملاقة عاملة في هذا المجال، مثل "رايثيون"، قد يسهل من تصدير النسخة الأمريكية من "القبة الحديدية" حتى إلى دول لم يكن بإمكانهم حتى الآن الحصول على هذه الأسلحة لدواع أمنية ودبلوماسية.

في غضون ذلك، أشار مسؤول في الحكومة السودانية الجمعة إلي اعتزام بلاده إلغاء "قانون مقاطعة إسرائيل" وذلك بعد نحو 63 عاما من سريانه.

وبحسب موقع «العين» الإماراتي، قال المسؤول إن الخطوة ستتم في أولى جلسات المجلس التشريعي المقرر تشكيله خلال الشهر الجاري.

أضاف المسؤول، الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه: "من الطبيعي أن يتم تعديل القانون عبر البرلمان من ثم الإجازة"، مشيرا إلى أن الخطوة تهدف لبناء علاقات متطورة في كافة المجالات مع إسرائيل.  

كانت هيئة البث الإسرائيلية نقلت عن مصدر سوداني رفيع المستوى قوله، إن "السلطات في الخرطوم تعمل على تفعيل اتفاق السلام الذي وقع مؤخرا مع إسرائيل". 

يشار إلي أن قانون مقاطعة إسرائيل تم تشريعه عام 1958، ويقضي بحظر البضائع وكافة أنواع التعاون التجاري معها، وينص على عقوبات رادعة للمخالفين.
 
ويأتي الإعلان في أعقاب توصل السودان وإسرائيل لاتفاق سلام ينهي عقودا من القطيعة، حيث أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في أكتوبر الماضي، اتفاق إسرائيل والسودان على توقيع اتفاق سلام.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements