Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

سفير الإمارات لدى إسرائيل: الاتفاق الإبراهيمي يفتح صفحة جديدة للتسامح بين البلدين

خارج الحدود 85-183733--_1603cfc2d02acd_700x400
سفير الإمارات لدى تل أبيب محمد محمود آل خاجة

أكد السفير الإماراتي لدى إسرائيل، محمد آل خاجة، أن الاتفاق الإبراهيمي يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن أبوظبي وتل أبيب لديهما رؤية مشتركة بالتسامح.

 الاتفاق الإبراهيمي 
وقال السفير الإماراتي خلال تقديم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الإثنين، إن الاتفاق الإبراهيمي يعد إنجازا تاريخيا ستنعكس ثماره على المنطقة بأسرها.

وقدم محمد آل خاجة أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي كأول سفير للإمارات في تل أبيب.

وبدأت مراسم حفل تقديم أوراق اعتماد أول سفير للإمارات لدى إسرائيل في تل أبيب.



يوم تاريخي 

وكانت إسرائيل وصفت لحظة وصول أول سفير إماراتي إلى تل أبيب بـ"يوم تاريخي آخر في الشرق الأوسط وخطوة كبيرة نحو تعزيز السلام بين الدول والشعوب".

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي لدى لقائه السفير الإماراتي في تل أبيب محمد آل خاجة، الذي وصل اليوم الاثنين، لتقديم أوراق اعتماده.

 قيادة التغيير

وقال أشكينازي، خلال اللقاء، إن "الإمارات تلعب دورًا مهمًا في قيادة التغيير الذي أحدثته اتفاقيات إبراهيم في جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وأكد أن فتح الممثليات الإسرائيلية في أبوظبي ودبي وسفارة الإمارات في إسرائيل "ضروري لتوطيد العلاقات وتعزيز السلام".

واستبق السفير الإماراتي لدى إسرائيل، زيارته هذه، بوصفها "بداية مرحلة جديدة من الانفتاح والتفاهم والازدهار، بالنسبة لدولة الإمارات ودولة إسرائيل".

والشهر الماضي، أدى محمد محمود آل خاجة، اليمين القانونية، كأول سفير للإمارات في ‫إسرائيل أمام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

اتفاق السلام

خطوة جاءت في أعقاب توقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، في سبتمبر الماضي.

ووقعت كل من إسرائيل والإمارات العربية المتحدة في 13 أغسطس 2020، اتفاق سلام.. وبتوقيعه أصبحت الإمارات ثالث دولة عربية، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994، توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل، وكذلك الدولة الخليجية الأولى التي تقوم بذلك وتليها مملكة البحرين.

وأعلن أن الاتفاقية تهدف إلى تسوية العلاقات بين البلدين.

ونشر محمد بن زايد في إعلانه على "تويتر" حول الاتفاق أنه سيوقف الضم الإسرائيلي لمناطق غور الأردن من الضفة الغربية، بينما نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تراجعه عن خططه بضم الأغوار الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements