Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 22 يونيو 2021...12 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

"الفادوما" أغرب القبائل الإفريقية.. أقدامهم بلا أصابع ويعبدون الأشجار ويأكلونها | صور

خارج الحدود قبيلة الفادوما
قبيلة الفادوما

أحمد كحيل

تظهر قبائل غريبة حول العالم ما بين الحين والآخر تختلف في العادات والتقاليد وأحياناً كثيرة أيضاً تختلف في الشكل العام أو البنيان الجسدى أيضاً .

الاختلاف الذى جعل بعض القبائل توصف بأنها غريبة عن الشكل البشرى الطبيعى أحياناً يأتى بسبب عوامل وراثية نتيجة قوانين داخلية تحكمهم بالزواج من داخل القبيلة ذاتها أو من طبيعة المكان الجغرافى المتعايشين فيه. 


قبيلة الفادوما
وتعد قبيلة الفادوما من إحدى أكثر القبائل الإفريقية ذات العادات الغريبة والعجيبة، والتي لا مثيل لها في أي مكان بالعالم، وهي قبيلة "الفادوما" التي تعيش شمال زيمبابوي على ضفاف وادي نهر زامبيزي. 

وتتميز هذه القبيلة بحالة وراثية نادرة تُعرف باسم "انعدام الأصابع"؛ حيث تغيب الثلاث أصابع التي في منتصف القدم، أما الإصبعان الخارجان فنجدهما منحنيين إلى الداخل فيما يشبه قدم النعامة؛ مما جعلهم يشتهرون بـ"شعب النعامة".


عوامل وراثية 
وكان السبب وراء ظهور تلك الحالة الوراثية الغريبة أن قانون القبيلة؛ أوجَبَ عليهم أن يتزوج الأقارب من القبيلة فقط، وما زالت تلك الحالة باقية حتى الآن نتيجة لاستمرار شعب الفادوما في تنفيذ هذا القانون.

ويعيش هذا الشعب حياته بشكل طبيعي للغاية، ولا تمثل تلك الحالة النادرة مشكلة صحية لديهم، ولا تعوق حركاتهم؛ بل يساعدهم شكل أقدامهم على تسلق الأشجار؛ لكنهم لا يستطيعون الركض، ولا يستخدمون النعال أو الأحذية.


لغة القبيلة 
ويتحدث أبناء قبيلة الفادوما لغة "الديما"، وهي لغة قريبة من لغة "الشونا" في زيمبابوي، ويعيشون على صيد الأسماك وجمع الفواكه، وتتسم حياتهم بالبدائية، ويعتقد أبناء القبيلة أن أسلافهم القدامى خرجوا من شجرة "الباوباب"، وهي من الأشجار الإفريقية الشهيرة، وأن روح الآباء والأجداد تعيش فيها، ويتوجهون إليها ليأخذوا البركة منها، ويعتبرونها "مقدسة".


المقدسات
ويصل عمر الشجرة في بعض الأحيان إلى خمسة آلاف سنة، فهي مقدسة لأنها تُمدهم بالطعام والشراب، وتحفظ الماء في وقت الجفاف؛ لأنها تمتص الكثير من مياه المطر خلال موسم الأمطار، ثم تحتفظ بالكثير منه في موسم الجفاف، ويمكن عصر فاكهتها وجذورها والحصول على الغذاء والماء طوال العام. أما المشروب المستخلص من ثمارها ففيه فوائد كثيرة، ويعالج كل الأمراض الباطنية، كما يعتقدون.


ويتم سحق بذور شجرة "الباوباب" لاعتقاد الناس أنه مغذٍّ، وأن له فوائد صحية لعدد من الأمراض كالسكرى والضغط والربو وبعض الأمراض الجلدية، كما أنها غنية بالفيتامينات.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements