Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

السودانيون في ليبيا .. 700 ألف مواطن بين طاحونة الرزق وحلم جواز السفر

خارج الحدود حادث مزنة
وفاة عائلة سودانية بصحراء ليبيا

مصطفى بركات

أكد الأمين العام لمجلس تنسيق الجاليات السودانية في ليبيا، محجوب الحسن الفاضلابي، أن ما يناهز الـ 700 ألف سوداني في دولة ليبيا يحملون جوازات سفر منتهية.

وأشار الفاضلابي، إلى أن أزمة جوازات السفر تقف عائقًا أمام أبناء الجالية السودانية في ليبيا لاستكمال المعاملات الرسمية أيا كان نوعها، وأرجع مشكلة الجوازات إلى عدم وجود منظومة الجواز الإلكتروني في ليبيا.

جواز السفر 


وطالب الأمين العام للجهاز بحث الخطى لإرسال وفد من السجل المدني السوداني، لتفعيل منظومة الرقم الوطني والجواز الإلكتروني للسودانيين بليبيا كي تستقيم الأمور ويتمكن أبناء الوطن من إنجاز مصالحهم الرسمية.

في ذات السياق عبر الأمين العام لمجلس تنسيق الجاليات السودانية في ليبيا، عن إشادة مجلس تنسيق الجاليات السودانية بليبيا بحزمة الحوافز التي أصدرها الأمين العام لجهاز المغتربين.

وشدد على موقفه الداعم لتحويل أموال الجاليات السودانية بليبيا عبر البنوك السودانية، إلا أن عدم وجود جوازات سارية المفعول لدى الغالبية منهم يقف عائقًا أمام استكمال أي معاملات.

السودانيون في ليبيا 


ويعاني أبناء الجالية السودانية في ليبيا أوضاعا معيشية صعبة، بعدما اضطرت ظروف الحياة أغلبهم إلى تركهم وطنه والعمل في مدن مختلفة هناك، ويطالب هؤلاء السلطات الرسمية في الخرطوم بتسهيل تقنين أوراقهم الثبوتية بهدف التحرك بطريقة شرعية بالداخل الليبي في ظل الأوضاع الأمنية المعلومة للعالم أجمع.

ويعد المواطن السوداني من أكثر الجاليات التي تعاني في الداخل الليبي، ويتعامل معه بشكل دائم على أنه عنصر إرهابي دخل البلاد لدعم الميلشيات، في حين أن السواد الأعظم من هؤلاء الشباب يضربون في الأرض بحثا عن سبل الرزق بعيدا عن أي ممارسات مشبوهة، ويظل حادث مزنة التي ماتت عطشا بالصحراء دليلا على معاناة أبناء السودان في التحرك والانتقال بطريقة أمنة.

وزارة الخارجية 


ومع تصاعد انفلات الوضع الأمني في ليبيا، أكدت وزارة الخارجية السودانية، نهاية ديسمبر الماضي، عزمها إجلاء كل السودانيين الراغبين في العودة من ليبيا، وأهابت بكل أبناء الجالية السودانية بالتواصل مع السفارة في طرابلس مباشرة، وأن أبوابها مفتوحة أمامهم لاستقبالهم والإشراف على كل إجراءات العودة حتى وصولهم إلى السودان.

وقالت الخارجية السودانية في بيان لها وقتها، إن ذلك يأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة سفارة الخرطوم في طرابلس بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة لإجلاء المواطنين السودانيين من ليبيا، مشيرة إلى وصول مطار الخرطوم صباح اليوم الأربعاء دفعة تضم من 13 من السودانيين العائدين من ليبيا وعددهم 143 مواطنا.

وقامت الوزارة، والبعثة في طرابلس بالتنسيق والترتيب مع المنظمة الدولية للهجرة واللجنة العليا للطوارئ الصحية ووزارة الصحة الاتحادية لوصول هذه المجموعة إلى أرض الوطن.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements