Advertisements
Advertisements
الجمعة 14 مايو 2021...2 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ارتفاع أعداد المساجد المغلقة في السعودية إلى 52.. اعرف السبب

خارج الحدود السعودية
مساجد السعودية

عبد الرحمن صلاح

قررت وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة إغلاق 8 مساجد جديدة مؤقتاً وذلك بعد تسجيل 10 إصابة بكورونا بين صفوف المصلين. 


ووفقا لوزارة الشؤون الإسلامية، يصل بذلك مجموع ما تم إغلاقه خلال 5 أيام إلي 52 مسجداً، تم فتح 38 منها بعد الانتهاء من التعقيم واكتمال الجاهزية.

ويأتي ذلك في إطار الحرص على صحة المصلين وتوفير أعلى معايير السلامة لهم.


وأشارت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في وقت سابق، إلى أن مدة الإغلاق للتعقيم تستمر ما بين 24 ساعة إلى 48 ساعة حيث يقوم الفرع بالمنطقة وإدارات المساجد بالمحافظات عبر شركات وطنية متخصصة بأعمال التعقيم وذلك بالتنسيق بين إدارات المساجد والشؤون الصحية وأمانات المناطق، وعقب التعقيم والتأكد من جاهزية المنشأة أو المسجد لاستقبال الموظفين والمصلين يتم الفتح، وفي حال كان من بين المصابين الإمام أو المؤذن يتم تكليف بديل للقيام بالمهام.


ودعت الوزارة المصلين بالأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات المختصة ومنها لبس الكمامة وإحضار السجادة وتحقيق التباعد الجسدي حماية لهم وللمصلين من الوباء.

ونوهت وزارة الشؤون الإسلامية بحرص وتفاعل المواطنين والمقيمين وتعاونهم بالإبلاغ عن المساجد التي يوجد بها مخالفات أو تراخي بتطبيق الإجراءات  الاحترازية مؤكدة أن المواطن شريك مهم للقيام برسالة الوزارة في العناية ببيوت الله وفق أعلى المعايير.


وكثفت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين من إجراءاتها الوقائية والاحترازية استعدادًا لصلاة الجمعة، في إطار محاولة الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب رئاسة شؤون الحرمين، تتضمن هذه الإجراءات تعقيم جميع المصليات داخل المسجد الحرام وساحاته ومرافقه للمصلين استعداد لصلاة يوم الجمعة، تفعيلا لتوجيهات الجهات المعنية والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.


وقال مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام حسن السويهري، إن الإدارة أنهت جميع استعداداتها من وضع الخطط الهندسية، والموارد البشرية والمواد الخاصة بالتعقيم على مدار الساعة بما يقارب ( 5000) لتر من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات و(40) فرقة ميدانية تعمل على تعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية، ودورات المياه، علما أن مواد التعقيم يتم اختيارها بعناية فائقة بحيث تكون صديقة للبيئة، وتم نشر أكثر من ( 300 ) جهاز آلي لتعقيم الأيدي عالي الجودة، تم توزيعها في عامة البيت العتيق.


وأوضح السويهري، أن الموارد البشرية التي تسعى لخدمة المصلين تبلغ (150) موظفا يعملون على تحقيق التباعد الجسدي، والالتزام بارتداء الكمامات والإشراف على (30) كاميرا تعمل على مسار محدد لتطبيق التباعد أثناء الفحص الحراري، ولمتابعة عمل العمالة الذي يبلغ عددها أكثر من (450) عاملا .
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements