رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل تستدعي ثالث سفير احتجاجا على لجنة التحقيق الأممية

مقر الخارجية الإسرائيلية
مقر الخارجية الإسرائيلية
Advertisements
اعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها استدعت، اليوم الثلاثاء، سفير الأرجنتين في تل أبيب بعد تصويت بلاده لصالح تشكيل لجنة تحقيق مع إسرائيل.


 استدعاء السفير 

وكانت الوزارة الإسرائيلية استدعت سفير المكسيك، أمس، والفلبين، أول من أمس، لاستيضاح موقف بلديهما بشأن التصويت لصالح تشكيل اللجنة في المجلس التابع للأمم المتحدة.

وسبق أن نددت إسرائيل بالقرار الذي تم التصويت عليه الخميس في الوقت الذي رحب به الفلسطينيون.



وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية: "تم استدعاء سفير الأرجنتين لدى إسرائيل، سيرجيو أوريباري، إلى وزارة الخارجية للتوضيح بعد تصويت بلاده في مجلس حقوق الإنسان لصالح إنشاء لجنة تحقيق ضد إسرائيل حول الأحداث المحيطة بعملية حارس الأسوار".

وأوضح مودي إفرايم، نائب المدير العام لقسم أمريكا اللاتينية بالخارجية، للسفير الأرجنتيني أن بلاده "توقعت أن تقف الأرجنتين معها في هذه الأوقات الصعبة في ضوء الصداقة المستمرة منذ سنوات بين البلدين وشراكتهما في مكافحة الإرهاب".

ويوم الخميس الماضي، قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لصالح فتح تحقيق دولي حول انتهاكات حقوق الإنسان.

وتم اعتماد القرار بعد أن صوتت لصالحه 24 دولة، وامتنعت 14 عن التصويت، فيما عارضته 9 دول هي: أوروغوي، بريطانيا، جزر مارشال، مالاوي، ألمانيا، النمسا، بلغاريا، الكاميرون، والتشيك.

وكانت إسرائيل وحركة حماس في غزة توصلتا في 20 مايو إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ودخل حيز التنفيذ فجر الجمعة 21 مايو بعد تصعيد خلف 258 شهيدا فلسطينيا بينهم 66 طفلا، حسب وزارة الصحة في القطاع. 

وعلى الجانب الإسرائيلي قتل 12 شخصا بينهم طفل وفتاة عربية على ما أكدت خدمة الطوارئ والإسعاف. 

وتعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم 500 مليون دولار للمساعدة في جهود إعمار القطاع الفقير والمحاصر.

واندلع التصعيد بين الجانبين على خلفية قضية حي الشيخ جراح في القدس الشرقية إذ يتهدد عشرات العائلات الفلسطينية خطر إخلاء منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية، وانتقل التوتر إلى أنحاء متفرقة من المدينة و بمن بينها باحات المسجد الأقصى.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية