Advertisements
Advertisements
الأربعاء 16 يونيو 2021...6 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

القصة الكاملة لعصابة السفراء والمذيعات للنصب على الشخصيات العامة بزعم تنظيم مهرجان عالمى.. التحقيقات: رسائل الواتس آب كشفت المستور.. إنشاء صفحات تروج لمهرجان سياحى وجمع الأموال

ملفات وحوارات قوات الامن
قوات الأمن تضبط العصابة

محمد صابر


الألاعيب والحيل لا تنتهى للاحتيال وجمع الأموال بطرق غير مشروعة.. كلما اكتشفها المواطنون يلجأ النصابون الى طرق احتيالية جديدة، هذا المرة كانت الألعوبة تحت مزاعم الترويج للسياحة المصرية من خلال تنظيم مهرجان عالمى.



محافظة الجيزة كانت شاهداً على حيلة تشكيل عصابى "سفراء نوايا حسنة ومذيعات ومناصب وهمية" نسبوها لأنفسهم بموجب كارنيهات مزورة استخدموا بوابة إلكترونية لاستدراج المواطنين والشخصيات العامة لجمع أموال تحت زعم الترويج للسياحة المصرية، وتحصل اللصوص على الأموال حتى جمعوا مئات الآلاف من الجنيهات.


مضت الأيام ولم يتم تنظيم أي مهرجانات حتى اكتشف المواطنون أنهم سقطوا فى فخ النصابين، بلاغات وردت الى أجهزة الأمن عن تعرضهم للنصب أكدتها التحريات.

وعلى الفور، تشكل فريق أمنى ضم قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام ومباحث الأموال العامة ومديريتى أمن القاهرة والجيزة لكشف حقيقة البلاغات وملاسبات النصب باسم "المهرجان الدولى".

معلومات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى، أكدت قيام 4 أشخاص مقيمين بنطاق محافظتي القاهرة والقليوبية بتكوين تشكيل عصابي تخصص نشاطه الإجرامي في ارتكاب جرائم النصب والاحتيال على المواطنين بقصد الاستيلاء على أموالهم بطرق احتيالية ممنهجة، وذلك من خلال إنشاء وإدارة مواقع إلكترونية احتيالية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك- إنستجرام".


كما قاموا بتدشين حملة إعلانية دعائية لمهرجان دولي مزمع إقامته بإحدى القرى السياحية بالجيزة "بدون تصريح"، والزعم بإقامته تحت إشراف ورعاية العديد من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات وحضور عدد من المشاهير ورجال الأعمال، وبتغطية مجموعة من القنوات الفضائية – خلافاً للحقيقة - وذلك بقصد جمع تبرعات وأموال من المواطنين وأصحاب الشركات والمؤسسات الكبرى بالبلاد تحت زعم المشاركة فى ذلك المهرجان الدولي الوهمي لدعم مؤسسات الدولة.

انتحال صفة سفراء
وأضافت التحريات أن أدوار عناصر التشكيل اختلفت وتوزعت فيما بينهم، حيث يقوم اثنان منهم بانتحال صفة (سفراء نوايا حسنة- مذيعات بقنوات فضائية حاصلين على شهادات عليا في مجال السلم والسلام الدولي والإعلام والطب النفسي)، واستغلال تلك الصفات المنتحلة في الإيقاع بضحاياهم، وقيام أحدهم بإنشاء المواقع الإلكترونية المستخدمة فى الترويج للمهرجان، بينما يتولى الأخير إنشاء محفظة مالية إلكترونية لتلقى الإيداعات المالية من الضحايا.


قطاع الأمن العام
وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديريتى أمن القاهرة والقليوبية تم ضبط المتهمين وعُثربحوزتهم على (4 هواتف محمولة يستخدمونها فى ممارسة نشاطهم الآثم بفحصها تبين احتوائها على الدلائل التى تؤكد ممارسة نشاطهم الإجرامى) عبارة عن: صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى باسم المهرجان وكمية من الدعوات مثبت عليها الجهات الراعية للمهرجان وصور لبعض المشاهير.


كما عثر على محادثات نصية على برنامج واتس آب بين المتهمين وضحاياهم ورسائل نصية بهاتف أحد المتهمين تحوى أرقاما وأكوادا خاصة بالإيداعات المالية على محفظة مالية وصور شهادات خاصة بأحد المتهمين منسوبة للعديد من الجهات تفيد حصول أحدهم على الدكتوراه الفخرية وسفيرة النوايا الحسنة.

وبمواجهتهم اعترفوا بنشاطهم الإجرامى.. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.. وجارى العرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements