Advertisements
Advertisements
الخميس 4 مارس 2021...20 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد مفاوضات 4 سنوات.. الآثار تسترد 5 آلاف مخطوط من أمريكا | صور

أخبار مصر الآثار تسترد 5 الاف مخطوطة من أمريكا
الآثار تسترد 5 الاف مخطوطة من أمريكا

محمود عبد الباقي - محروس هنداوي

استقبل مطار القاهرة الدولي، منذ قليل، مجموعة كبيرة من القطع الأثرية المصرية والتي كانت بحوزة متحف "الإنجيل المقدس" بواشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد نجاح جهود وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية والسلطات الأمريكية المعنية في استردادها.

وأوضح شعبان عبد الجواد، المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، أن وزارة السياحة والآثار نجحت في استرداد تلك القطع بعد جهود بدأت منذ عام 2016 مع السلطات الأمريكية المعنية للمطالبة باسترداد تلك القطع والتي خرجت من مصر بطريقة غير شرعية.


وأضافت المشرف العام علي امرأة الآثار المستردة، أن التفاوض استمر بين مسئولي وزارة السياحة والآثار ومسئولي متحف الإنجيل المقدس على مدار عامين، وذلك بالتنسيق مع وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، حيث انتهى التفاوض الى الإتفاق على قيام المتحف برد جميع القطع الأثرية المصرية التي بحوزته إلى الحكومة المصرية.  


وأشار الي أن المجموعة تشتمل على ما يقرب من 5000 مخطوط وقطعة من البردي، مكتوب عليها نصوص باللغة القبطية وبالخط الهيراطيقي والديموطيقي واللغة اليونانية، كما يوجد أيضا مخطوطات لصلوات دينية مسيحية مدونة بالعربية والقبطية معاً أو العربية فقط.


وأوضح أن المجموعة تشمل أيضا علي عدد من الأقنعة الجنائزية من الكارتوناج وأجزاء من توابيت وروؤس تماثيل حجرية ومجموعة من البورتريهات الخاصة بالمتوفين. وسوف يتم إيداع القطع بالمتحف القبطي.


وأكد الدكتور هشام الليثي رئيس الإدارة المركزية لمركز تسجيل الآثار، أن هذه القطع المستردة ليست من مقتنيات المتاحف أو المخازن الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للأثار وأنما نتيجة الحفر خلسة.


وأعرب السفير جوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة بالقاهرة عن سعادة الولايات المتحدة بإعادة هذه القطع الأثرية الى مصر قائلا: "يسر الولايات المتحدة أن تعيد هذه القطع الأثرية إلى مصر وذلك في اطار التعاون المشترك بين البلدين في مجال حماية التراث الثقافي الغني لمصر  ونتطلع الي استمرار هذا التعاون في المستقبل".


وأكد المهندس أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن الهيئة تحرص علي استضافة المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وذلك في إطار الاهتمام بتحديث آليات الترويج السياحي لمصر في الخارج، خاصة أن استضافة المدونين والمؤثرين أصبحت أكثر انتشارا في العالم وأكثرها تفاعلا مع الجمهور.



وأضاف رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن زيارات المدونين والمؤثرين يكون لها دور كبير في إبراز جدية الاجراءات الاحترازية والوقائية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها مصر على أرض الواقع في الفنادق والمتاحف والمواقع الأثرية المختلفة. 


وأشار إلى أن المدونين يحرصون منذ وصولهم مصر على توثيق كافة فعاليات زيارتهم لأهم الأماكن السياحية الى مصر من خلال التقاط مجموعة من الصور ونشرها على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم والتي يتابعها مئات الالاف من المتابعين والذين يسترشدون بآرائهم عند اتخاذ قرارات السفر.



يذكر أن وزارة السياحة والآثار قدمت الدعوة لعدد من المدونين والمؤثرين علي مواقع التواصل الاجتماعي من كل من التشيك والمملكة المتحدة واوكرانيا، لزيارة المقاصد السياحية والأثرية في مصر، وذلك ضمن الأهداف حملة الترويج السياحي الغير مباشرة لتغيير الصورة الذهنية عن السياحة المصرية وإبراز الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الحكومة المصرية ممثلة في وزارة السياحة والآثار لمنع انتقال عدوي فيروس كورونا للسائحين.






Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements