الخميس 28 يناير 2021...15 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. وزيرا الزراعة والري يقودان حملة لغزو الصحراء باستخدام الطاقة الشمسية

أخبار مصر

أحمد رأفت


ناقش الدكتور أيمن فريد أبوحديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتور محمد عبدالمطلب وزير الموارد المائية والرى، الأدوار المشتركة بين الوزارتين، ودراسة المساحات التي يمكن زراعتها وتوفير كميات المياه اللازمة لها بالمحافظات المختلفة.
اضافة اعلان

وأكد الاجتماع الذي عقد بديوان عام وزارة الزراعة بالدقى بين الوزارتين، اليوم الثلاثاء، أهمية التوسع في زراعة وتنمية المناطق الصحراوية، وزيادة الرقعة الزراعية، للحد من فجوة الغذاء، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائى.

وتناول الاجتماع إمكانية استصلاح مساحات كبيرة في مناطق مختلفة، حيث ناقش الجانبان أهمية الاستفادة من استخامات الطاقة الشمسية في تحلية المياه لاستخدامها في الزراعة.

وقال الدكتور أيمن فريد أبوحديد إلى ضرورة عمل تحليل خصوبة التربة وإجراء تحليل كامل خاصة للمساحات التي تطهيرها من الألغام، بالإضافة إلى إعداد دراسة في التركيب المحصولي بها، فضلًا عن إعداد المقننات المائية المطلوبة لهذه المحاصيل.

ووصف الدكتور محمد عبدالمطلب، وزير الموارد المائية والري ذلك الأمر بالطفرة، التي لم تشهدها البلاد من قبل، مؤكدًا ضرورة الاستفادة من التعاون المشترك بين الوزارتين، لتحقيق أقصى استفادة ومنفعة ممكنة.

وتم الاتفاق على استخدام الطاقة الشمسية في تحلية المياه بها، على أن يقوم معهد المياه الجوفية بالتعاون مع المعمل المركزى للمناخ الزراعى ومعهد الأراضي والمياه والبيئة في إعداد تقرير عن الوصف المناخى لمناطق الدراسة ومعدلات سقوط الأمطار ومناطق سقوطها خلال السنوات العشرين الماضية، فضلًا عن تحديد المحاصيل المناسبة لزراعتها تحت الصوب وحساب احتياجاتها المائية والسمادية وتحليل كامل للتربة في المنطقة وكل مناطق الدراسة.

وانتهى الاجتماع إلى الاتفاق على قيام وزارة الرى حفر بئر للمياه، وتزويده بمحطتين لاختبار كميات المياه الناتجة ومدى درجة ملوحتها، وأن تقوم وزارة الزراعة بتجهيز عدة نماذج للزراعة غير التقليدية لاستخدام هذه المياه في الزراعة، مما يعد النموذج الأول بين الزراعة والرى.