Advertisements
Advertisements
الإثنين 14 يونيو 2021...4 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«البيئة»: لأول مرة.. سفير القصب علفا للحيوانات.. 70 وحدة لفرمه ومنع حرقه

أخبار مصر
صورة أرشيفية

سلمى كحيل


كشف الدكتور يحيى عبدالله رئيس اﻹدارة المركزية للمخلفات البلدية والزراعية بوزارة البيئة، أن الوزارة قررت لأول مرة الاستفادة من سفير القصب، بدلا من حرقه بمحافظات الصعيد.


وأضاف في تصريح خاص لـ"فيتو" أن منظومة الاستفادة من سفير القصب تتمثل في توفير مفارم ومقطورات لمساعدة المزارعين، مشيرا إلى أنه في السنوات الأخيرة اشتكى المواطنون من حرق سفير القصب والذي يبدأ موسمه أول يناير وحتى الأسبوع الأول من مايو ويسمى "موسم جمع القصب".

وأوضح الدكتور يحيى عبدالله أن المحافظات المستهدفة هذا العام والأكثر زراعة للقصب، هي: "قنا، أسوان، الأقصر، المنيا"، مشيرا إلى أنه سيتم الدعم بـ 70 وحدة فرم، حيث تتكون الوحدة الواحدة من "مفرمة، جرار زراعى، 2 مقطورة"، مشيرا إلى أن المفارم سيتم توزيعها على الـ 4 محافظات حسب نسبة حصاد كل منها، حيث تمثل المنيا أقل تلك المحافظات حصادا.

وأكد أن نسبة زراعة القصب سنويا تبلغ 400 ألف فدان سنويا، والمستهدف معالجته هذا العام هو 35% من كمية المخلفات المنتجة، مشيرا إلى أن هذه المنظومة ستكون بالتنسيق مع وزارة الزراعة والمحافظات الأربع المعنية، ومشاركة الجمعيات الأهلية بالمحافظات للاستفادة من جمع المخالف ومنع الحرق، مشيرا إلى أن وزير البيئة أرسل خطابات لمحافظي الأربع محافظات للتنسيق ومطالبتهم بمساعدته في عدم حرق سفير القصب والحفاظ على البيئة.

وتابع رئيس اﻹدارة المركزية للمخلفات البلدية والزراعية: سفير القصب يحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات والتي يستفيد منها الحيوانات كعلف، ويستخدم أيضا كسماد وخلال الفترة القادمة يتم استخدامه كبديل لوقود في مصانع الأسمنت.

وأكد أن وزارة الزراعة تحملت تكلفة الـ 70 وحدة فرم بالكامل، وسيتم تأجيرها للمزارعين الكبار بأسعار رمزية جدا لتشجيع المزارعين بالاستفادة من مخلفات قش الأرز ومنع حرقها واستفادتهم منها كعلف للحيوانات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements