Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التحفظ على مركز تعليمي وهمي يمنح شهادات مزورة في الجيزة

حوادث images (6)
محررات مزورة

شيماء المحلاوي

أمرت نيابة الجيزة بالتحفظ علي مركز تعليمي بالجيزة لترويج شهادات للجامعات الأجنبية على خلاف الحقيقة يديرها شخص حاصل علي مؤهل متوسط متخذا مكانا كمركز وهمي للنصب والاحتيال على الطلاب راغبي الحصول على شهادات جامعية والشهادات العليا وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

كما تبين أن المتهم استولي على مبلغ (30) ألف جنيه من كل شخص من ضحاياه بزعم منحه لهم شهادات دراسية في تخصصات مختلفة منسوب صدورها لإحدى الجامعات الأجنبية - على خلاف الحقيقة.

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة قيام أحد الأشخاص (حاصل على دبلوم صنايع، مقيم بالقاهرة) بإدارة كيانًا تعليميًا وهميًا "بدون ترخيص" كائن بمحافظة الجيزة، واتخذ من مقرها وكرًا لممارسة نشاطه الإجرامي في الاحتيال على الطلاب راغبي الحصول على شهادات جامعية والشهادات العليا، وأعلن على مواقع الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي عن مزايا الدراسة بالأكاديمية، زاعمًا كونه وكيلًا لإحدى الجامعات الأجنبية وإن الأكاديمية تمنح الدارسين شهادات دراسية دولية تخصصية معتمدة من الجامعات المصريـة والأجنبية في مجالات مختلفة وتمكنهم مـن الالتحاق للعـمل بالشركات والمؤسسات الكبرى بالداخل والخارج، فضلًا عن إمكانية تغيير بيانات المؤهل الدراسي وقام بتنظيم دورات تدريبية ودراسية وهمية في المجالات والتخصصات المعلن عنها تراوحت مدتها من سنتين إلى أربع سنوات وفقًا للتخصص الدراسي، وتمكن من خلال ذلك من استقطاب العديد من الأشخاص راغبي الحصول على تلك الشهادات وتحصل منهم على مبالغ مالية تراوحت ما بين (5: 12 ألف جنيه) عن العام الدراسي الواحد.

وعقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة وأمكن ضبطه بدائرة قسم شرطة الهرم بالجيزة، وعثر بحوزته على 3 كارنيهات تحمل صورته وبياناته بصفات مختلفة "مزورة بالكامل"، و هاتف محمول .

وبفحص الهاتف المحمول فنيًا تبين أنه مُحمل بالعديد من صور الشهادات المزورة المنسوبة لإحدى الجامعات الأجنبية، والعديد من محادثات نصية على برنامج "الواتسآب" تفيد على نشاطه الإجرامي.

وبالبحث والتحري تم التوصل إلي 3 أشخاص من ضحاياه، وبسؤالهم قرروا قيام المتهم بالاحتيال عليهم والاستيلاء من كل منهم على مبلغ (30) ألف جنية، بزعم منحه لهم شهادات دراسية في تخصصات مختلفة منسوب صدورها لإحدى الجامعات الأجنبية - على خلاف الحقيقة - وبمواجهته إعترف بإرتكابه الواقعة.

 

وتحرر المحضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق مع المتهم، وأمرت بقرارها المتقدم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements