Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كأس العالم لكرة اليد.. شهادة دنماركية ترد على اتهامات تسمم لاعبي سلوفينيا

رياضة مباراة مصر وسلوفينيا بكأس العالم لكرة اليد 2021
مباراة مصر وسلوفينيا بكأس العالم لكرة اليد 2021

محمد وردة

نالت بطولة كأس العالم لكرة اليد 2021 التي تستضيفها مصر حتى 31 يناير الحالي، إشادات كبيرة من كل الوفود المشارِكة بسبب التنظيم الجيد والإجراءات الاحترازية التي تتخذها اللجنة المنظمة لمواجهة فيروس كورونا.

سلوفينيا تزعم تسمم 12 لاعبًا
الاتحاد السلوفيني لكرة اليد لم يتحمل الخروج من البطولة بالتعادل مع المنتخب الوطني لكرة اليد يوم الأحد الماضي، ليضمن الفراعنة تأهلهم لدور الـ8، ليصدر الاتحاد السلوفيني بيانًا يؤكد فيه تعرض لاعبيه لتسمم غذائي ليلة المباراة الحاسمة.



وكتب الأمين السلوفيني العام، جوران تسفييتش: "بعد التعادل 25-25 مع مصر والإقصاء من الدور الثاني بفارق نقطة عن المضيف.. لسنا راضين عن التنظيم الجائر لبطولة هذه السنة في مصر، نحو 12 لاعبًا من منتخبنا تعرضوا لتسمم غذائي في الساعات الـ24 التي سبقت مباراتنا مع مصر"، في محاولة لتبرير خروجهم وهو ما أثار جدلًا كبيرًا.

فيما رد هشام نصر، رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، نافيًا الأمر تمامًا، معربًا عن استغرابه من البيان الذي أصدره الجانب السلوفيني.

وأضاف "نصر" أنه لا يصح ترديد تلك الأقاويل، متابعًا: "البطولة تدار بشكل احترافي تحت إشراف من الاتحاد الدولي، والفندق الذي يقيم فيه فريق سلوفينيا على أعلى مستوى، ويتواجد داخل الفندق نفسه عدد من الفرق الأخرى بجانب المرافقين والبعثات الصحفية، ويتناولون جميعهم من بوفيه واحد ولم يشتكِ أحد من الطعام، بجانب التواجد الدائم لوزارة الصحة المصرية في المكان لمتابعة الحالة الصحية للجميع".

شهادة دنماركية
فيما خرجت شهادة دنماركية لتبرئ مصر واللجنة المنظمة للبطولة، من مورتن هنريكسن، المدير الرياضي للاتحاد الدنماركي لكرة اليد، حيث نفى الادعاءات السلوفينية بخصوص التنظيم المصري لبطولة العالم، مؤكدًا في تصريحات لقناة "TV2" التلفزيونية الدنماركية: "هذا الادعاء مضحك لأننا نمتلك صورًا للبعثة السلوفينية وهم يطلبون البيتزا من الخارج".

وأشار المسؤول الدنماركي إلى أنه تلقى نصائح من الجانب السلوفيني بتجنب تناول الطعام في الفندق قبل مواجهة مصر في الدور ربع النهائي، لكنه لا يعتقد أن هذه النصائح ذات أهمية، حيث إن منتخب سلوفينيا لم يكن ضحية مؤامرة، وأنه فقط لم يهتم بنفسه كما ينبغي.

وأضاف: "يعاني لاعبو العديد من الفرق من مشاكل في المعدة، ولا يقتصر الأمر على منتخب سلوفينيا وحده، هناك أيضًا لاعبون في منتخب الدنمارك يعانون من مشاكل مشابهة، ميكيل هانسن على سبيل المثال، لم يتمكن من المشاركة ضد اليابان السبت الماضي".

وتابع: "لست قلقًا من أن ما يحدث له علاقة بلقاء مصر، هناك أيضًا فرق لا تلتقي مع مصر ولديها البعض يعانون من مشاكل في المعدة".

وينتظر المنتخب الوطني مواجهة نارية أمام الدنمارك حاملة اللقب في ربع نهائي البطولة، وذلك غدا الأربعاء.

وأقام السلوفينيون في فندق واحد مع منتخبات مصر والدنمارك والسويد وغيرها من المنتخبات في فندق وسط القاهرة، ضمن فقاعة صحية بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements