Advertisements
Advertisements
الجمعة 25 يونيو 2021...15 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

طارق دياب يكشف انتقال ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان |فيديو

رياضة 001c4e2b-bd82-41ec-a337-ffdcd67a7a15
ليونيل ميسي

محمد طاهر أبو الجود

كشف الكابتن طارق دياب نجم الكرة التونسية ووزير الرياضة التونسي السابق، حقيقة رحيل ليونيل ميسي عن برشلونة بعد انتهاء الدوري الإسباني.



رحيل ميسي


وأكد طارق دياب خلال تحليل مباراة برشلونة وسيلتا فيجو التي انتهت بخسارة الفريق الكتالوني بنتيجة 2/1:" ميسي لن يبقى في برشلونة واللاعب محبط من نتائج فريقه".

 
باريس سان جيرمان


وأضاف خلال حديث بقناة "بي إن سبورت":"ميسي سوف ينتقل لباريس سان جيرمان ولن يرتدي الرقم 10 ".


وتعرض فريق برشلونة للخسارة بشكل مفاجئ على يد ضيفه سيلتا فيجو (1-2)، مساء اليوم الأحد، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة الـ37 من الدوري الإسباني الليجا.


الأهداف

الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي سجل هدف التقدم لفريق برشلونة في الدقيقة 28، لكن سانتي مينا عادل النتيجة للضيوف بعد 10 دقائق فقط قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 89، ليتبخر حلم البلوجرانا في نيل لقب الليجا للموسم الثاني على التوالي.
 
الترتيب

بهذه النتيجة، ظل برشلونة في المركز الثالث بجدول ترتيب الليجا بتوقفه عند 76 نقطة، متأخرًا عن أتلتيكو مدريد، المتصدر، بفارق 7 نقاط، قبل جولة واحدة على النهاية، فيما استقر سيلتا في المركز الثامن برصيد 53 نقطة.
 
تفاصيل اللقاء

الفريق الكتالوني هيمن على المباراة كليًا منذ البداية ووصل بأكثر من فرصة لمرمى الضيوف، لكن كافة المحاولات لم تكن بالدقة الكافية في الدقائق الـ10 الأولى.
 
وانطلق ديمبلي بسرعته حتى اقتحم منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة لم تكن بالقوة الكافية، لتذهب بين أحضان الحارس إيفان فيار.
 
وظهرت خطورة ميسي بعد مرور ربع ساعة على بداية اللقاء بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت فوق العارضة.
 
وعاد ميسي لتهديد مرمى سيلتا بعدما تلقى تمريرة ساقطة من جريزمان داخل المنطقة، قابلها بتسديدة على الطائر مرت فوق المرمى.
 
واستطاع البارسا التقدم بهدف أول بعد تمريرة طولية من بوسكيتس نحو ميسي، الذي قابلها بضربة رأسية على غير العادة، لتستقر داخل الشباك.
 
وقبل نهاية الشوط الأول بـ7 دقائق فقط، وصل سيلتا بأول فرصة لمرمى تير شتيجن من تسديدة أطلقها سانتي مينا على حدود منطقة الجزاء، لتجد طريقها نحو الشباك، حيث وقف الحارس الألماني عاجزًا عن التصدي لها، ليذهب الفريقان للاستراحة بالتعادل (1-1).

وانتظر برشلونة لمدة 8 دقائق على بداية الشوط الثاني لتهديد مرمى ضيفه بتسديدة صاروخية من موريبا، إلا أنها مرت أعلى العارضة.

وكاد أراوخو أن يسجل هدف البارسا الثاني بعدما ارتقى لتمريرة بيكيه الرأسية، ليوجهها بضربة رأسية مماثلة أعلى مرمى سيلتا فيجو.

وتصدى تير شتيجن لتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، كادت تسفر عن هدف جديد بأقدام دينيس سواريز.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بـ7 دقائق فقط، تلقى المدافع الفرنسي كليمينت لينجليت بطاقة صفراء ثانية بعد إعاقة أحد لاعبي سيلتا، ليتعرض للطرد ويجبر برشلونة على إكمال الدقائق المتبقية بـ10 لاعبين.

وكاد سيلتا أن يصطاد شباك أصحاب الأرض من ضربة ثابتة، لكن يقظة تير شتيجن حالت دون ذلك، لتتحول الكرة إلى ركنية.

وتصدى الحارس فيار لتسديدة قوية من ميسي داخل منطقة الجزاء، ليحرم البرغوث من التوقيع على الهدف الثاني.

إطلاق رصاصة الرحمة على البارسا


وكان سيلتا على مقربة من إطلاق رصاصة الرحمة على البارسا بعد هجمة مرتدة سريعة، كادت أن تنتهي في الشباك لولا براعة تير شتيجن.


وأهدر البديل برايثوايت فرصة هدف محقق في الدقائق الأخيرة من تسديدة بالقرب من المرمى، لكنها ذهبت بجوار القائم.


وقبل دقيقة واحدة فقط على نهاية المباراة، تلقى برشلونة هدفًا قاتلًا بعدما ردت العارضة كرة ساقطة من سولاري، لترتد إلى مينا، الذي قابلها بتسديدة مباشرة نحو الشباك، حسمت المباراة لصالح الضيوف.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements