Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تعرف على قرار الرياضة المنتظر بخصوص مسابقات الناشئين والبراعم

رياضة اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة
أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة

محمود درويش

كشفت مصادر، داخل وزارة الشباب والرياضة، عن القرار الذي تنظره الأندية والمناطق بخصوص الموقف النهائي لمسابقات الناشئين والبراعم الموسم الجاري 2020-2021 بعد خطاب اتحاد الكرة للوزارة مؤخرا.

وأكدت مصادر أن الوزارة استقرت على استكمال جميع المسابقات بما فيها الناشئين والبراعم التي تنظم علي مستوى الفروع وذلك بعد إيقافها لمدة شهر واحد " فبراير المقبل" والعودة لاستئناف المباريات شهر مارس المقبل حفاظا علي اللاعبين ومصلحة الأندية واللاعبين والكرة المصرية بصفة عامة.

وشددت المصادر على أن القرار جاء بسبب وجود عدد كبير من العاملين في الوسط الرياضي حيث أن الإلغاء بشكل كامل سيتسبب في قطع مرتبات العديد من العاملين وهو ما رفضته الوزارة لذلك استقرت الوزارة علي إيقاف البطولات للناشئين والبراعم لمدة شهر واحد فقط والعودة من بداية شهر مارس المقبل .




وكانت" فيتو" انفردت بخبر مخاطبة اتحاد الكرة برئاسة المهندس أحمد مجاهد، وزارة الشباب والرياضة لإحاطة مسؤولي الوزارة بموقف مسابقات الناشئين بشكل كامل لاتخاذ القرار المناسب بعيدا عن حملات الهجوم على الاتحاد بسبب قرار قصر المسابقات على دور واحد فقط.

وأصدر المهندس أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية قرارا باقتصار مسابقات الفروع على دور واحد وإقامة مسابقتي دوري الجمهورية للناشئين 2003 و2006 بنظام الدورين، والاكتفاء بدور واحد لمسابقتي الجمهورية 2001 و99، بسبب عدم وجود مسحات في كل مسابقات الناشئين وهي الأعداد الأكبر التي تصل إلى أكثر من 50 ألف لاعب وميزانية الاتحاد لا تستطيع تحمل تلك التكاليف الضخمة وكذلك الأندية.

وكان اتحاد الكرة أوقف مسابقات القطاعات وألغى النظام الذي كان تم إقراره قبل بداية الموسم بفصل بطولات الجمهورية عن فرق الدوري الممتاز رغم إقامة التصفيات النهائية.

وعلى الرغم من اجتماع اللجنة الثلاثية مع رؤساء قطاعات الناشئين لأندية الدوري الممتاز بمقر الاتحاد المصري لكرة القدم وإحاطتهم بالموقف كاملا إلا أن بعض رؤساء قطاعات الناشئين خرجوا بعد ذلك بتصريحات تعلن عدم رضائهم عن القرارات الصادرة.

ومن المقرر أن تحسم وزارة الشباب والرياضة الموقف كاملا خلال الساعات القادمة واتخاذ القرار الذي فيه مصلحة الأندية واللاعبين والكرة المصرية بصفة عامة.

وكان مسئولو وزارة الشباب والرياضة تحفظوا على قرار توقف مسابقات الناشئين لأنه لم يراع البعد الاجتماعي للآلاف من العاملين في حقل قطاع الناشئين بالأندية المصرية سواء مدربين أو أجهزة طبية أو إداريين أو عمال وقد تأثر هؤلاء الموسم الماضي بقرار وقف مسابقات الناشئين بكافة المراحل السنية بسبب جائحة كورونا.

وحذر خبراء في كرة القدم من استمرار تجميد مسابقات الناشئين في الدوري المصري باعتبار أن ذلك سيكون له مردود سلبي على الكرة المصرية في المستقبل وأن المنتخبات الوطنية بمختلف أعمارها ستعاني أشد المعاناة مستقبلا وطالبوا بضرورة البحث عن آلية لاستمرار المسابقات لمراعاة الأبعاد الفنية والجوانب الاجتماعية لهذا القطاع العريض في مختلف الأندية المصرية.

وأكد المهندس أحمد مجاهد ، رئيس اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة أن الاتحاد في انتظار قرار لجنة الأزمات بخصوص مسابقات الناشئين بعد مخاطبة الاتحاد لوزارة الشباب والرياضة  للبحث كيفية الحفاظ على اللاعبين في ظل الفيروس المستجد.

وأوصت أندية القسم الممتاز في اجتماعها مؤخرا مع الاتحاد المصري لكرة القدم على قواعد الموسم المقبل بمشاركة الفرق في مسابقات الناشئين الرئيسية في القسم نفسه الذي يشارك فيه الفريق الأول للنادي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements