Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مفاجأة| الطفلة المعذبة على يد والدها "ساقطة قيد ميلاد" لرفضه تسجيلها

محافظات 56
الطفلة المعذبة علي يد والدها بالدقهلية

سالي نافع

كشفت نعيمة بسيوني خالة الطفلة المعذبة على يد والدها الذي حاول حرقها أمام المارة بقرية بانوب التابعة لمركز نبروه في محافظة الدقهلية أن الطفلة عمرها عام وشهرين وساقطة القيد لرفض والدها تسجيلها.

وأشارت إلى أن شقيقتها آمال متزوجة منذ عام 2019 وأنجبت الطفلة "السيدة" البالغة من العمر عام وشهران ومنذ زواجها والمشاكل شبه يومية.

فيديو يرصد تعذيب أب لابنته وتجريدها من ملابسها انتقاما من أمها

وقالت خالة الطفلة إن الأب معتاد التعدي علي زوجته ولكن الجديد هو ما ارتكبه أمس بتعذيب طفلته الرضيعة.

وأوضحت جدة الطفلة أن والد الطفلة أمي ومزق كافة أوراق الطفلة لرفضه تسجيلها مؤكدة أنه دائما ما يسيئ لهم جميعا وأجبر نجلتها على التصوير عارية للتشهير بها وتم تقديم الصور والفيديوهات للنيابة.




وأضافت: "فوجئنا أمس بالأب يطالب بحصوله علي المصوغات الذهبية ، ويعلو بصوته أمام المنزل، وطلب ان يأخذ ابنته ورغم مرضها إلا أعطيتها له، وبعد دقائق فوجئت بصراخ الطفلة ويرد مش هسجلها بإسمي واستغثت بالجيران، لقيامه بالتهديد بإشعال النيران به‍ا بعد خلعه لملابسها، حسيت اني انا اللي اتعريت".



وفي ذات السياق انتقل فريق من النيابة العامة بنيابة طلخا برئاسة المستشار مصطفي محمد، و قوة أمنية من مركز شرطة نبروه لعمل المعاينة اللازمة على المكان محل واقعة تجريد أب لطفلته من ملابسها وتعذيبها ومحاولة إضرام النيران بها بقرية بانوب التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية.

ووجهت النيابة العامة خلال التحقيق مع الأب بطل فيديو تعذيب رضيعته في الدقهلية  تهمة الشروع في قتل الطفل.

وكانت قوات الأمن بالدقهلية بالتنسيق مع رجال مباحث مركز شرطة نبروه، ألقت القبض على الأب المتهم بتعذيب رضيعته وتركها بلا ملابس في الشارع تصرخ علي إثر خلافات مع زوجته.

وحررت زوجة الأب المتهم بطل فيديو تعذيب رضيعته محضرا بمركز شرطة نبروه، ورفعت مقطع فيديو لواقعة التعذيب على مواقع التواصل الاجتماعي ولاقى تعاطفا كبيرا .

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" تداولوا فيديو يظهر أبا يجرد طفلة الرضيعة لا يتعدى عمرها عام واحد من كامل ملابسها، ويتركها تزحف بأيديها وأقدامها في الشارع، وسط صراخ من المارة والجيران الذين حاولوا منعه دون جدوى محاولا حرقها.

وكشفت التحريات أن صاحب الواقعة أب قرر أن يتخلى عن كل مشاعر الأبوة أمام الجميع في قرية أبنوب التابعة لمدينة نبروه، بمحافظة الدقهلية، وقام بتجريد ابنته الرضيعة من ملابسها وتعذيبها، للانتقام من زوجته أمام مكان مسكنهما في الدقهلية.

وتبين أن الأب يدعى "رمضان أ. ال" ويبلغ من العمر 36 سنة، قام بتجريد رضيعته من ملابسها بالكامل، وتركها في الشارع في عز الصقيع، ومنع الأهالي من إنقاذ طفلته، وذلك للانتقام من زوجته لخلافات أسرية بينهما.

وأكد شهود عيان بالمنطقة أن الأب سيء السمعة، ودائم المشاجرة مع زوجته فى الشارع، وقام بهذا الفعل الشنيع للانتقام من زوجته من أجل حرق قلبها على نجلتها، وذلك بعد مشاجرة بينهما اسمتع لها جميع السكان فى الشارع.

وتبين أن الزوجة متزوجة منذ عامين من الأب وبينهما خلافات دائمة قامت على إثرها الزوجة بترك مسكن الزوجية والعودة لمنزل أهلها، كما حاول الأهالي إنقاذ الطفلة ولكنه قام بمنعهم، وأكد أن من سيقرب لها سيقوم بالاعتداء عليه بالضرب.

ولاقى الفيديو غضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى مطالبين بضبط الأب واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements