Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الفساد أخطر آفات العصر

مقالات مختارة 20
ثمة تجاوزات وجرائم وإهمال لا تقبل تأجيلاً أو مهادنة، فمن أمِن العقاب أساء الأدب، ومن ثم فلا مناص من تفعيل الردع الحاسم لكل من يعبث بمرافق الدولة ويعرض حياة مواطنيها وصحتهم للخطر أو يعتدى على نهر النيل ويتسبب في نشر التلوث العابر للمحافظات أو يرتكب مخالفات بناء تحت جنح الفساد أخطر آفات العصر وأكثرها تعويقاً للتنمية المستدامة وإزهاقاً لروح العدالة وتكافؤ الفرص والسلام الاجتماعي، وأشدها إثارة لغضب الناس.

ولست في حاجة للقول إن أي تأخير في مواجهة الفساد والإهمال أو مهادنتهما يكلف الدولة والإدارة السياسية فاتورة باهظة؛ ذلك أنه يسمح بإفلات المجرمين من العقاب ويشجع غيرهم على اقتراف جرائم مماثلة في ظل غياب المساءلة التي أدركت الدولة خطورة غيابها فبادرت فعلاً بإنزال العقاب بمسئولين كبار أثناء وجودهم في الخدمة على رأس وظائفهم. 

إصلاح المنظومة التقليدية يبدأ بتجفيف المنابع وتحاشي ثغرات القوانين التي ينفذ منها الفاسدون وأعوانهم.. وتلك مهمة أصيلة للبرلمان الذي عليه أن يبادر بنسف غابة التشريعات القديمة المتضاربة التي لم تعد مواكبة لحركة العصر ومستجداته.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements