Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

لتناوله لحوم أصدقائه.. حكم بحبس مواطن روسي مدى الحياة | صور

منوعات 1
إدوارد سيليزنيف

أمرت المحكمة العليا في روسيا بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة مع عدم إمكانية الحصول على الإفراج المشروط على رجل أدين في جريمة مروعة شهدت تورطه في قتل 3 من أصدقائه وطبخ أجزاء من رفاتهم وأكلها.

واعترف القاتل إدوارد سيليزنيف، المعروف بلقب «أرخانجيلسك آكل لحوم البشر»، بغلي أطراف من أجساد رفاقه بعد قتلهم أثناء جلسات حدثت في الفترة ما بين 2016 و 2017، مستغلاً إفراطهم في الشراب، وفق ما ذكرت «ديلي ميل» البريطانية.


وكشفت التحقيقات أن المتهم قام بتقطيع جثث ضحاياه الذين تراوحت أعمارهم ما بين 59 و43 و34 عاماً، لأخذ أفضل الأجزاء التي يمكنه تناولها، ثم قام بتخزين اللحوم في أكياس داخل ثلاجة، وألقى بما تبقى من الرفات في مياه نهر قريب.


واستمعت المحكمة إلى أن سيليزنيف (51 عاماً)، والذي أُدين في جريمة قتل في السابق، وأُفرج عنه بعد 13 عاماً في السجن، ويعاني من اضطرابات أكل غريبة، إذ يقوم بطهي القطط والكلاب والحيوانات الأخرى التي يقبض عليها من الشارع.


ولا يشتمل القانون الجنائي الروسي على جريمة أكل لحوم البشر، لذا كان على المدعي محاكمة القاتل المتسلسل بتهمتي القتل وإساءة استخدام أجساد الضحايا.

وفي أعلن مصدر في مديرية حالات الطوارئ بمقاطعة موسكو أن 5 أشخاص لقوا حتفهم الأربعاء الماضي، بعد تسممهم بغاز أول أكسيد الكربون.

وبحسب وكالة «نوفوستي»، قال المصدر: "تم صباح اليوم، اكتشاف جثث 5 عمال، توفوا بعد التسمم بغاز أول أكسيد الكربون، في إحدى ورشات البناء بمدينة سولنتشنجورسك بمقاطعة موسكو".

وأوضح المصدر أن العمال الخمسة ماتوا مختنقين بدخان التدفئة، خلال نومهم، مشيراً إلى عدم حدوث أي حريق خلال ذلك.

وأشار المصدر إلى أن الجهات المختصة، تحقق في تفاصيل وملابسات الحادث.

أول أكسيد الكربون
يذكر أن غاز أول أكسيد الكربون، هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للوفيات الناجمة عن التسمم.

أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون:

- الصداع الخفيف. 
- الضعف.
- الدوار. 
- الغثيان والقيء.
- ضيق التنفس.
- التشوش.
- انعدام الرؤية.
- فقدان الوعي.

وتكون الأعراض خطيرة مع الأشخاص النائمين أو السكارى، فقد يصاب الشخص بتلف في الدماغ أو فقدان حاسة من حواسه الخمس أو جلطات للقلب والمخ أو ربما يتوفى.
 
ويجهل الكثير من الناس، خاصة الذين ليست لديهم ثقافة علمية، أن التسمم بأحادي أكسيد الكربون يحدث بفعل تراكم هذا الغاز في مجرى الدم، وذلك عندما يتواجد بصورة كبيرة في الهواء.

ويؤدي هذا التراكم في النهاية إلى تلف الأنسجة، وأحيانا إلى الموت، أو كما عرفه البروفيسور جوزيف فيشر يثبت أحادي أكسيد الكربون نفسه على الهيموجلوبين، حين يجب أن يتثبت الأكسجين مما يؤدي إلى انخفاض مقدار الأكسجين في الدم.

والأسوأ حسب البروفيسور جوزيف فيشر، أنه يمنع الأكسجين الموجود سابقا في الدم من مغادرته، وبهذا يتم تجويع بقية الأعضاء من الدم فيصاب الشخص باختناق من الداخل.

ومما يزيد من خطورة أحادي أكسيد الكربون أنه غاز لا لون له، ولا رائحة، ولا طعم، وهو يتشكل بفعل احتراق البنزين، أو الخشب، أو البروبان، أو الفحم، أو غير ذلك من أنواع الوقود.

وقد تَسمح الأجهزة والمحركات ذات التهوية، غير السليمة، ولا سيما في الأماكن المغلقة بإحكام، في تراكم أحادي أكسيد الكربون إلى مستويات خطيرة.

وهذا الغاز مسؤول عن 50% من حالات التسمم في العالم، وكثيرا ما يؤدي إلى الوفاة، خاصة إذا كان الأشخاص الذين يتعرضون لاستنشاقه في حالة نوم.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements