Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أستاذ مناعة: " اللعب فى الطين يقوي المناعة" | فيديو

منوعات Screenshot_98
الدكتور مجدي بدران

محمد الدمرداش

أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن المناعة والسعادة مرتبطان ببعضهما البعض، مشيرا إلى أن المكتئب والمتشائم مناعتهم منخفضة، وهناك زوجات توفي أزواجهن بالأيدز وهن لم يصبن بالإيدز.

وأضاف خلال لقائه مع الكاتب الصحفي سيد علي، مقدم برنامج "حضرة المواطن" المذاع على فضائية "الحدث اليوم": "الأبحاث العلمية الحديثة أثبتت أن الطين به بكتيريا وعند اللعب فى الطين يتم استنشاق هذه البكتيريا وهي تصيب الإنسان بالسعادة والحيوية والنشاط، فاللعب فى الطين يقوي المناعة".

وأوضح: "الأعزب والمطلق والمحروم من الحب مناعتهم منخفضة، وكذلك الفتيات ويجب على الانسان ان يعرف معني الحب، فالمحروم من الحب يصاب بالتوتر والذي ينتج عنه الاصابة بـ 40 مرض". 


وذكرت منظمة الصحة العالمية مساء اليوم الإثنين أنه بالرغم من توفر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، لن تحدث "مناعة القطيع" في عام 2021.

وتجاوز إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا عالميًا، أمس الأحد، 90 مليون حالة، فيما اقتربت الوفيات من مليونين، لتسجل بذلك الجائحة مستوى جديدًا من الانتشار.

في غضون ذلك، أصدرت مجموعة الخبراء الاستشارية الإستراتيجية لمنظمة الصحة العالمية حول التحصين (SAGE) توصياتها المتعلقة بالسياسة لإطلاق أول لقاح COVID-19 المعتمد للاستخدام في حالات الطوارئ ، لقاح Pfizer-BioNTech COVID-19.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن لقاح Pfizer-BioNTech COVID-19 mRNA آمن وفعال،  ومع ذلك، هناك فئات محددة لا يوصى بالتطعيم لها، لعدة أسباب إما بسبب موانع الاستعمال أو نقص الإمداد أو محدودية البيانات.

وتشمل هذه الفئات الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الحساسية الشديدة، ومعظم النساء الحوامل، و المسافرين الدوليين الذين ليسوا جزءًا من مجموعة ذات أولوية، والأطفال دون سن 16 عامًا.

وأكدت أن الأولوية هي البدء في تلقيح الفرق الطبية المعرضة  لخطر التعرض بشكل كبير ، يليهم كبار السن ، قبل تحصين بقية السكان.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنه يجب على الأشخاص المصابين بالحساسية الشديدة تجاه أي من مكونات اللقاح عدم تناوله.


وأشارت إلى أن النساء الحوامل أكثر عرضة لخطر الإصابة بـ COVID-19 الشديد مقارنة بالنساء غير الحوامل، وارتبط COVID-19 بزيادة خطر الولادة المبكرة، ومع ذلك، نظرًا لعدم كفاية البيانات، لا توصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم النساء الحوامل في هذا الوقت.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements