رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كيف ساهم التطور التكنولوجي في زيادة حوادث سرقة السيارات؟

سيارة، فيتو
سيارة، فيتو

على الرغم من أن التطور التكنولوجي الكبير الذي طرأ على السيارات خلال الفترة الأخيرة، إلا أن ذلك لم يقلل من حوادث سرقة السيارات.

حوادث سرقة السيارات في بريطانيا 

وذكرت تقارير إعلامية، أن بعض الدول الأوروبية وعلى رأسها بريطانيا، تشهد زيادة كبيرة في عدد حوادث سرقة السيارات، والتي أصبحت أكثر عرضة للسرقة، مع التطور التكنولوجي، في حالة لم تكن متوقعة لشركات السيارات، التي تسعى دائما لركوب "موجة التطور".

وفي تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية، أكدت أن أصحاب السيارات في بريطانيا يعانون من زيادة في عدد حوادث سرقة السيارات، حيث ارتفعت من 85 ألف مركبة في 2012 إلى 130 ألف مركبة مسروقة في 2023، بنسبة تزيد عن 50 %.

Advertisements

زيادة حوادث سرقة السيارات في أوروبا 

وأوضحت تقارير إعلامية أن أحد الأسباب هو ظهور "نظام فتح السيارة بدون مفتاح".

وتم طرح أجهزة الدخول بدون مفتاح للسيارات لأول مرة في الثمانينات، وبحلول أواخر التسعينيات، كان مصنعو السيارات يقدمون أنظمة التشغيل بدون مفتاح، ولكن هذا كان يقتصر بشكل عام على السيارات الفاخرة.

وفي وقت لاحق، أصبحت أجهزة "المفتاح الذكي" الحديثة، التي تفتح السيارة عندما يقترب المالك دون الحاجة إلى الضغط على زر، أكثر شيوعا، مما يوفر ثغرات أمنية جديدة تساعد عصابات الجريمة.

واكتشف تحقيق أجرته صحيفة "الأوبزرفر" كيف تم تحذير الصناعة منذ أكثر من عقد من الزمن من مشاكل في البرامج التي كانت تنشرها في السيارات.

وحذر تقرير صدر في عام 2011 من جامعة كاليفورنيا وجامعة واشنطن من نقاط الضعف الأمنية في السيارات الحديثة، وقاما بتنفيذ "هجوم" "لفتح الأبواب وتشغيل المحرك".

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية