رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زغلول صيام يكتب: كيف رأيت لقاء شوبير مع أحمد مجاهد؟!

زغلول صيام،فيتو
زغلول صيام،فيتو

فاجئني لقاء الأمس على قنوات أون سبورت بين الإعلامي الكابتن أحمد شوبير مع المهندس أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية التي أدارت اتحاد الكرة لمدة عام كامل وهو الأمر الذي أصاب البعض بالحيرة وأنا من بينهم.. ولكن في كل الأحوال اعتبره بداية جديدة تشمل الاستماع لكل وجهات النظر.. باعتبار أن الجميع ينشد الصالح العام وهو المناخ الذي تحتاجه المنظومة الرياضية خاصة كرة القدم التي عانت علي مدار السنوات السابقة.
قلنا وسنظل على قولنا بأن الساحة الكروية تستوعب الجميع شريطة الإخلاص مع امتناع الدخلاء الذين دوما لا يظهرون إلا بحثا عن الشهرة فقط لا غير ولا يعنيهم إلا الظهور من خلال كرة القدم لتنتهي أسطورة الكلمة التي يستسهلها البعض (تعليمات) وقلت كثيرا أنها لا تعليمات ولا حاجة وأن الكبار عندهم أهم من ذلك.
قد يكون ظهور أحمد مجاهد مجرد بداية لظهور العناصر الغيورة على صالح الرياضة المصرية وهو أمر يحسب للقائمين على قنوات أون إسبورت لأن مصلحة الكره المصرية في اتساع القاعدة وعدم حكرها على أحد شريطة عدم وجود ما يمنع من التواجد في المنظومة الكروية.
لا نمل في التكرار من أن صناعة كرة القدم في مصر لن ترى النور إلا بفتح المجال أمام الجميع وعدم تكرار سيناريو انتخابات يناير 2022 لأن نتيجتها نحصدها الآن من خسائر كبيرة وإهدار أموال كثيرة لأننا اختصرنا الموضوع في مجموعة ولم نسمح للبقية واستعضنا عنهم بفريق مركز شباب بولاق!!
اعترف أن شوبير هو الوحيد من بين كل منظومة الإعلام الرياضي الذي يملك أدوات كثيرة ولكنه في الوقت من الأوقات خاصة الفترات الأخيرة مثلنا تماما في إدراك خطورة الوضع الذي نحن عليه وبالتالي لا بد أن يعود كما كان يفتش وينقب في كل القضايا الرياضية أملا في إصلاحها.
لست أنا من يروج لهذا أو ذاك بما فيهم المهندس أحمد مجاهد ولكن أنا مع فتح المجال أمام الجميع وفي كل من يرى نفسه مهيئا لخدمة الكره المصرية التي بعد أن وصلت عنان السماء هبطت إلى الأرض من جديد تحتاج من ينتشلها.
وانتشالها لن يكون إلا بإعلام قوي يعبر تعبيرا حقيقيا عن الواقع الملموس ولا يعبر عن وجهة نظر واحدة فلا يعقل أن يكون الجميع يروج لفيتوريا وعندما يقع تنقلب الصورة عليه وهكذا ولكن نريد إعلاما ينقل كل وجهات النظر.
سعيد جدا بهذا التطور الكبير وهذه الصفحة الجديدة بما يمثله من أمل لجميع أطراف المنظومة الكروية ليقضي على شائعة أن هذا أو ذاك قد حصل على الضوء الأخضر لرئاسة اتحاد الكرة لأن الجميع يحملون الجنسية المصرية ولا يستطيع كائنا من كان أن يشكك في وطنيتهم …. كل التوفيق للكرة المصرية وشكر خاص للأستاذ أسامة الشيخ المشرف على قنوات أون الرياضية.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية