رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير اقتصادي يكشف عواقب رفع الفيدرالي الأمريكي للفائدة على العالم

الدكتور محمد يونس
الدكتور محمد يونس عميد كلية التجارة بجامعة الأزهر، فيتو

تجتمع لجنة السياسات النقدية بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مساء اليوم الأربعاء لإعلان النتائج الخاصة بسعر الفائدة خلال الفترة القادمة، وسط ترقب كبير من جانب جميع دول العالم، حيث يؤثر هذا القرار على موازين الاقتصاد العالمي سواء بالإيجاب أو السلب، ومدى تفادي الزيادة المستمرة في معدلات التضخم العالمية وانتعاش الأسواق مرة أخرى، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي يشهدها العالم أجمع خلال هذه الفترة.

Advertisements

تأثير الحرب الروسية الأوكرانية على سعر الفائدة اليوم

وتوقع الدكتور محمد يونس الخبير الاقتصادي وعميد كلية التجارة بجامعة الأزهر،  رفع سعر الفائدة من جانب البنك الفيدرالي الأمريكي اليوم، خاصة مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية وانسحاب موسكو من "اتفاق الحبوب" في ظل سعي الولايات المتحدة الأمريكية لجذب أكبر قدر ممكن من الدولارات، وتعويض الاثار السلبية التي شهدها اقتصادها خلال الفترة الماضية وتعويض نسبة زيادة التضخم.

نتائج رفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة

وأكد خلال تصريحات خاصة لـ فيتو، إنه إذا ارتفعت نسبة سعر الفائدة خلال اجتماع اليوم سيكون له الكثير من الاثار السلبية في مختلف النواحي والمجالات الاقتصادية على جميع دول العالم خاصة النامية، والتي ستتأثر بشكل أكبر وذلك لاعتمادها على استيراد سلعها ومواردها الاقتصادية بشكل كبير من الخارج.

تأثر الاستثمارات حال رفع سعر الفائدة

وأضاف أن أحد أهم النتائج السلبية التي سنشهدها في حال رفع سعر الفائدة هي قلة وانخفاض الاستثمارات الأجنبية في مختلف المجالات بسبب قلة الدولار، لافتا إلى أن انخفاض الاستثمار يترتب عليه انخفاض فرص العمل سواء للعمالة الماهرة وغير الماهرة بكافة أنواعها، وبالتالي تنقص "القيمة المضافة" مما يؤثر في نهاية الأمر سلبيا على الناتج المحلي الإجمالي ومعدلات النمو الاقتصادي للبلاد.

الحل لانخفاض معدلات التضخم 

وأشار« يونس» إلى أن المتغيرات الاقتصادية مرتبطة ومؤثرة في بعضها، لافتا إلى أن الاقتصاد العالمي يريد التعافي من مشاكله الاقتصادية والتي بدأت بالتزامن مع ظهور فيروس كورونا، مرورا بالحرب الروسية الأوكرانية التي نشهدها حتى وقتنا الحالي، فثبات أو انخفاض سعر الفائدة هو الحل لتفادي زيادة معدلات التضخم العالمية.

حاجة الولايات المتحدة إلى مزيد من الزيادات في أسعار الفائدة هذا العام 

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قد صرح بأن إعادة التضخم في الولايات المتحدة إلى 2 % أمر بالغ الأهمية لدعم صحة الاقتصاد الأمريكي على المدى الطويل، وأنه قد تكون هناك حاجة إلى مزيد من الزيادات في أسعار الفائدة هذا العام.

ضرورة رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة مرة أخرى هذا العام

وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أنه سيكون من المناسب رفع أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام.

الأسر العاملة تعاني بشكل مباشر وسريع من ارتفاع التضخم

وأوضح  جيروم باول أن الأسر العاملة هي التي تعاني بشكل مباشر وسريع من ارتفاع التضخم ومن أجل هؤلاء الناس وجميع الأشخاص الآخرين، نحتاج إلى استعادة معدل التضخم بنسبة 2 في المائة على أساس مستدام.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية