رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

130 ضابطا إسرائيليا يقتحمون الأقصى

اقتحام الأقصي للمرة
اقتحام الأقصي للمرة الثانية، فيتو
Advertisements

اقتحام الأقصي، أفادت شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية، باقتحام 130 ضابطا إسرائيليا، من جهازي الشرطة والمخابرات، لباحات وأروقة المسجد الأقصى الداخلية.

ووفقا للشبكة برر الضباط الإسرائيليون، اقتحام باحات المسجد الأقصى وأروقته، بما فيها قبة الصخرة المشرفة ومغارتها، بالإجراءات الاستخبارية والأمنية، إلا أن خلفياتها لم تعرف حتى اللحظة.

وذكر شهود عيان أن الإجراءات التي سميت بـ"الأمنية"، كانت التقاط هؤلاء الضباط صورا تذكارية استفزازية قبالة قبة الصخرة المشرفة.

اقتحام الأقصي، فيتو

 

اقتحام المسجد الأقصي

جاء هذا الاقتحام عقب تصريح وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، اليوم الأربعاء، بأنه سيواصل اقتحاماته لباحات المسجد الأقصى، وأن "إسرائيل دولة مستقلة، ولا تتبع لأية وصايات خارجية". 

يشار إلى أن تصريحات بن غفير جاءت بعد يوم واحد من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأولى للأردن منذ عام 2018، والتي تعهد خلالها للعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، بالحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، والوصاية الهاشمية عليها.

ومن جهتها، اعتبرت قناة "كان" الإسرائيلية، تصريحات بن غفير، "تحديا" لنتنياهو، الذي تعهد للعاهل الأردني بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى.

اقتحام بن غفير للمسجد الأقصي

وفي الـ 3 من يناير الجاري، اقتحم وزير الأمن القومي الاسرائيلي ايتمار بن غفير باحات المسجد الأقصى المبارك في أول خطوة رسمية له.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن زيارة بن غفير لباحات المسجد الأقصى كانت قصيرة جدا، إذ ظهر وهو محاط بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

رفع حالة التأهب بإسرائيل خوفا من تهديدات المقاومة

وقالت القناة 14 الإسرائيلية إن وزير الأمن الإسرائيلي يوآف جالانت وجه تعليماته لقادة فرقة الضفة الغربية بالجيش للاستعداد للتصعيد في مختلف المناطق وذلك خلال اجتماع عقده اليوم.

من جهته أفاد الموقع الإلكتروني "واللا"، بأن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قررت رفع حالة التأهب بعد تهديدات حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وسط مخاوف من إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يائير لابيد، إن اقتحام وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير للمسجد الأقصى، وضع إسرائيل في "خلاف" مع نصف العالم.

حكومة نتنياهو

وحكومة نتنياهو الجديدة، تعد الأكثر تدينا وتشددا في تاريخ إسرائيل، وتتكون من أحزاب أرثوذكسية متشددة وفصيل ديني متطرف وحزبه الليكود، وشخصيات مثيرة للجدل.

أجندة حكومة نتنياهو الجديدة بعد نيل ثقة الكنيست 

وحددت حكومة إسرائيل الجديدة أجندتها والتي تضمنت عدد من الأهداف والتي تلا نتنياهو أبرزها أثناء أداء اليمين الدستوري.

١- وقف محاولات إيران لتطوير سلاح نووي.
٢-ضمان التفوق العسكري لإسرائيل في المنطقة.
٣- توسيع دائرة السلام مع الدول العربية من أجل إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

كذلك أكدت حكومة نتنياهو المتشددة وضع التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية على رأس قائمة أولوياتها، وأعلن حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو عن "تطوير وتوسعة الاستيطان في جميع أنحاء أرض إسرائيل - في الجليل والنقب ومرتفعات الجولان ويهودا والسامرة"، وهي الأسماء التوراتية للضفة الغربية.

لتفاصيل أكثر عن خطط حكومة نتنياهو من أجل توسيع الاستيطان داخل الضفة الغربية اضغط هناااا...

فلسطين تنتفض عقب إعلان أسماء حكومة نتنياهو 

وفور إعلان حكومة نتنياهو عن أجندتها بشأن توسيع الاستيطان في الضفة الغربية، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في بيان شديد اللهجة: إنه لن تبقى هناك أي مستوطنة على أراضي دولة فلسطين المستقلة، مؤكدا أنه بدون دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، لن يكون هناك أمن أو استقرار في المنطقة.

وأضاف أبو ردينة، أن إعلان حكومة نتنياهو عن الخطوط العريضة لحكومته اليمينية، بتعزيز الاستيطان في الضفة الغربية، هو مخالف لجميع قرارات الشرعية الدولية وأبرزها القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي، والذي أكد أن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيه القدس الشرقية، جميعه غير شرعي.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدا مستمرا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية