رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شعبة هندسة التعدين والبترول بنقابة المهندسين تعقد جمعيتها العمومية

شعبة هندسة التعدين
شعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات بنقابة المهندسين
Advertisements

عقدت شعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات بنقابة المهندسين برئاسة المهندس صبري أبوالوفا الشرقاوي، جمعيتها العمومية بعد اكتمال النصاب القانونى، بحضور المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين، والدكتور مهندس حسام رزق وكيل النقابة، والمهندس محمد ناصر أمين صندوق النقابة، والمهندس أحمد صبري الأمين العام المساعد والمتحدث الإعلامى للنقابة.

فى بداية كلمته رحب المهندس طارق النبراوي، بكل الحاضرين فى بيتهم نقابة المهندسين، مؤكدا أن مهمة شُعب النقابة مع النقابة العامة للمهندسين هى الدفاع عن المهنة، وعن مصالح المهندسين، مشيرا إلى أن مجلس النقابة تولى المهمة فى أبريل الماضي، وهى فترة طويلة، فى بعضها لم يكن هناك نجاحات كما ينبغى ولكن الفترة القادمة سيكون هناك الأفضل، مؤكدا إصرار النقابة على الدفاع عن المهنة بكل قوة لتعود لسابق عهدها فى رونقها ومكانتها فى المجتمع.

 شعبة هندسة التعدين والبترول 

وشدد نقيب المهندسين على ضرورة أن يعي الجميع أن اقتصاديات الدول لا تتقدم إلا بمهنة الهندسة، فلا نجاح فى أى مجال دون وجود المهندس، متابعا: "هذه رسالة للجميع، أن يعي هذه الحقيقة، وإذا استمرت السياسات الحالية سنرفضها ولن نقبلها".

وأوضح نقيب المهندسين أن النقابة تعمل على عدة محاور لإعادة مهنة الهندسة لسابق عهدها، وأول هذه المحاور عدم زيادة عدد الخريجين عن الاحتياجات المطلوبة، فأى زيادة تؤدى إلى زيادة المعروض من المهندسين عن الطلب، مما يؤدى إلى زيادة البطالة وتحكُّم صاحب العمل فى المهندسين. وثانى المحاور هو جودة التعليم الهندسى وهو أمر لا غِنى عنه، فلابد من رفع جودة المهندسين كما كانت.

نقابة المهندسين

وأكد نقيب المهندسين أنه لا خلاف مع التعليم الخاص عموما، لكن الخلاف على جودة الخدمة التعليمية المقدمة للطالب، كاشفا أن هناك ورقة عمل مقدَّمة للمجلس الأعلى للنقابة فى اجتماعه القادم فى هذا الشأن لإقرارها، ومن ثم تقديمها للجمعية العمومية لإقرارها، للبدء فى مرحلة جديدة للدفاع عن مهنة الهندسة، من خلال تقليل أعداد الخريجين وضرورة تقديم خدمة تعليمية لائقة وجيدة.

واستطرد نقيب المهندسين: "تدخل النقابة مرحلة تقتضي تكاتف المهندسين من أجل مصلحة المهنة والبلد، كون التعليم هو مسألة أمن قومى لمصر، ونحن كنقابة نعتبر هذا الأمر بالغ الأهمية، ويجب التصدي له، فهذه القضية خطيرة جدا وحلها بداية لحل كافة المشاكل"، متابعًا: "أوجِّه الدعوة لجموع المهندسين بضرورة حضور الجمعية العمومية للنقابة، لأنها سترسم مستقبل النقابة، كونها ستكون من أهم الجمعيات العمومية من أجل إقرار هذه القرارات، ومن ثم الالتزام بتنفيذها، وستواجه النقابة كل الصعاب لتطبيق تلك القرارات".

تعديلات قانون نقابة المهندسين

وفيما يخص تعديلات قانون النقابة، فقد أوضح نقيب المهندسين، أن النقابة تسعى لإقراره، فمع إقرار القانون ستحل الكثير من المشاكل، كاشفًا أن هناك وعودًا لإقرار القانون.

من جانبه أشار المهندس حسام رزق، أن شعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات من الشُّعب المهمة جدا فى النقابة، ولها دور محوري مهم، كون أن مصادر الطاقة تدخل فى كافة الصناعات، مؤكدا على أن النقابة تركز على جودة المهندس من خلال التركيز على التدريب وتأهيل المهندسين لسوق العمل بتوفير فرص تدريبية على مستوى عالٍ، للارتقاء بمستوى الخريجين، كاشفا أنه خلال الخمس سنوات القادمة ستكون مصر مرشحة لإعادة إعمار حوالي خمس دول عربية، ولابد أن يكون المهندس المصرى على مستوى عالٍ لمنافسة المكاتب العالمية.

وأوضح "رزق" أن شعبة التعدين والبترول والفلزات لديها برنامج طموح لتدريب وتأهيل مهندسي الشعبة للمنافسة فى سوق العمل، ودور النقابة هو توفير فرص تدريبية بأعلى جودة وأقل تكلفة، مختتمًا كلمته بأن الفترة القادمة هى فترة حاسمة فى تاريخ النقابة، ونحاول مجاراة المشاكل المتراكمة التى أدت إلى تدني مستويات الدخول للمهندس المصرى، وفى الوقت نفسه نحاول أن نحافظ على مستوى عالٍ من المنافسة فى سوق العمل، ليس المحلى فقط ولكن على العربى والإفريقى والعالمى.

فيما عظَّم المهندس محمد ناصر، من قيمة وأهمية ومهام شعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات، للارتقاء بهذا التخصص، خاصة وأن الطاقة بصفة عامة هى أحد المحاور الرئيسية لارتقاء وتقدُّم أى دولة، وأن الغاز والبترول هما أساس الطاقة.

وعبّر "ناصر" عن أمله بأن تنتهى الجمعية العمومية للشعبة بآراء ومقترحات بناءة لتطوير التخصص وتحقيق الرفعة والرقي للمهندس والمهنة.

بدوره أشار المهندس أحمد صبري، إلى أن النقابة تفتتح جمعيات الشُّعب الهندسية بخير افتتاح، بشعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات، مؤكدا أن هناك العديد من التحديات التى تواجهها النقابة وتحتاج إلى جهد كبير، وتحتاج إلى حلول حاسمة.

تطوير الخريجين

وأوضح أن للنقابة دورًا أساسيًّا فى تطوير المستوى العلمى والمهنى للمهندسين، قائلًا: "نكثف كل الجهد لتطوير المهندسين علميا ومهنيا، ولدينا مهندسون فى كل أنحاء العالم أثبتوا كفاءاتهم وشغلوا مناصب كبيرة ورفيعة المستوى فى كل دول العالم، وكانوا خريجي جامعات مصرية، والنقابة تعمل على تطوير الخريجين، خاصة الشباب الذين يمثلون تقريبًا نصف عدد المهندسين فى مصر، وعندنا تحديات كبيرة كما أوضحها المهندس طارق النبراوي، فيما يتعلق بالأعداد والمستوى، وبالتأكيد تحدِّي الأعداد هو التحدي المهم، نتناقش فيه لنصل مع وزارة التعليم العالى والجهات المعنية إلى نقطة التقاء، مستطردا: "لدينا دستور وقانون ولوائح نستطيع من خلالها تقنين هذه الأعداد وبالتالي نستطيع تحقيق جودة المهندس المصرى".

وأوضح "صبري"، أن النقابة تسعى للوصول بالمهندس المصرى إلى أفضل المستويات، ليكون الأفضل فى مجاله من خلال التدريب والتأهيل، وأن النقابة تمد يدها لكل المهندسين، مختتما كلمته، بالتعبير عن تفاؤله بالخير لمهنة الهندسة، خاصة فى ظل الجهود التى تبذلها الدولة، وأنه لابد أن تستغل النقابة تلك الجهود للوصول إلى نتائج أفضل.

وخلال كلمته الافتتاحية للجمعية، تقدم المهندس صبري الشرقاوي، بالشكر لجميع الحضور، مشيرا إلى أنه على الرغم من أن نسبة عدد مهندسي الشعبة إلى باقى الشُّعب قليلة، إلا أن قطاع البترول والغاز أصبح الآن أهم مصادر الدخل لمصر، خاصة بعد اكتشاف حقل ظهر، فبعد أن كانت مصر مستوردة للغاز أصبح الآن لديها اكتفاء ذاتي، بل وأصبحت مصدرة له.

وأوضح "الشرقاوي" أن وزارة البترول والثروة المعدنية أولت أهمية كبيرة خلال الفترة الحالية بالثروة المعدنية بعد أن كانت مهملة لسنوات عديدة.

وقدم رئيس شعبة هندسة التعدين والبترول والفلزات، الشكر للمهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين، لدعمه المستمر للشُّعبة، داعيًا أن تُكلَّل جهوده بالنجاح فى كافة الملفات، خاصة فيما يتعلق بتعديلات قانون النقابة وكذلك فى ملف ضبط سوق العمل للمهندسين من خلال تقليل أعداد الخريجين، مختتما كلمته بالتأكيد على أن مجلس الشعبة بذل كل الجهد لتحقيق آمال وطموحات أعضاء الجمعية العمومية للشعبة خلال العام الماضى، وأن الشعبة ستحاول بذل المزيد من الجهد خلال الفترة القادمة لتقديم كل الدعم والرعاية للمهندسين.

واستعرض المهندس محمد صلاح السيد عضو مجلس الشعبة، إنجازات الشعبة خلال عام 2022، موضحا أن إنجازات الشعبة فى مجال الخدمات تتمثل فى المشاركة فى تقديم الرحلات الداخلية ورحلات الحج والعمرة والمصايف عن طريق أعضاء الشعبة الممثلين بلجنة الرحلات، والتواصل مع لجنة الإسكان عن طريق أعضاء الشعبة لمتابعة المشروعات القادمة (التجمع الخامس– العبور)، وكذا التواصل مع لجنة الرعاية الصحية عن طريق أعضاء الشعبة للعمل على تحسين خدمة الرعاية الصحية.

وأشار "السيد" إلى أنه في ضوء قيام الشعبة بدورها لتدريب وتأهيل شباب المهندسين وتوفير فرص عمل، تم فتح آفاق جديدة للتعاون مع نقابات المهندسين في الدول الشقيقة، وكانت باكورة الأعمال متمثلة في التعاون مع نقابة المهندسين بالعراق لعمل دورة تدريبية في مجال حفر الآبار النفطية خلال شهر أغسطس الماضي، وهو ما يفتح المجال لمزيد من التعاون مع الدول الشقيقة ذات الخبرات الكبيرة في مجال صناعة النفط، وكذلك تم تنظيم دورة تدريبية مكثفة في مجال سلامة العمليات في مجال البترول (Process Safety Management – PSM) بدعم من الكفاءات العاملة بقطاع البترول لمدة 3 أيام فى شهر أغسطس الماضى، شهدت حضور حوالي 170 مهندسًا، كما تم تنظيم دورة تدريبية مكثفة في مجال تكرير البترول لمدة أسبوعين خلال أكتوبر الماضى بحضور حوالي 70 مهندسًا.

وأوضح أنه تم فتح مجالات التواصل مع شركات التدريب المتخصصة، لتقديم برامج تدريبية متخصصة ومخفضة الثمن لكل الفئات المستهدفة، بداية من طلاب المراحل التعليمية الأخيرة وحتى مهندسي الخبرة، وكذلك فتح مجالات إضافية للتدريب للمهندسين الجدد، بالإضافة إلى مجال Upstream الذي تم تنفيذه خلال العام الماضي.

 صناعة البتروكيماويات

وعن إنجازات الشعبة فى مجال التعاون الأكاديمي، أشار "السيد" إلى أنه تم عقد حفل التخرج وأداء القسَم للمهندسين خريجي كلية البترول والتعدين بالسويس دفعة 2022 بحضور الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وأولياء الأمور، كما تم إطلاق منصة للتواصل المجتمعي والتواصل مع المهندس من مراحل التحاقه الأولى بسوق العمل.

وأضاف أن الشعبة عقدت معرض ومؤتمر صناعة البتروكيماويات والغاز بمصر في أغسطس الماضى، بحضور عدد من قيادات الصناعة والأكاديميين، كاشفا أنه من المخطط التوسع في عقد مؤتمرات مثيلة في عدد من المجالات خلال الفترة القادمة.

وعن خطة الشعبة المقترحة لعام 2023، كشف أن مجلس الشعبة سيعمل على التوسع في المجالات التدريبية من خلال النقابة وضم برامج ومجالات إضافية جديدة، وكذلك التوسع في التواصل مع الجهات الأكاديمية لتحسين المحتوى التعليمي المقترح تدريسه، والتوسع في تقديم الخدمات اللازمة للمهندسين من خلال دعم المهندسين، والتوسع في تقديم الدعم اللازم فيما يخص مجالات الشعبة داخل النقابة أو للمهندسين، وتنظيم مؤتمرات لتبادل الخبرات.

فيما أشار المهندس محمد فوزي محجوب وكيل الشعبة، أن مجلس الشعبة حقق جزءًا بسيطًا من أهدافه، ويسعى جاهدًا لتحقيق كافة أهداف الشعبة والمهندسين، مقدمًا الشكر لأعضاء الجمعية العمومية للشعبة لحرصهم على حضور الجمعية، داعيا الجميع لحضور الجمعية العمومية العادية للنقابة التى ستُعقد خلال شهر مارس القادم، وكذا الحوار الذى دعا إليه نقيب المهندسين يوم الجمعة القادم، للحفاظ على المهنة.

من جانبه أوضح المهندس بهاء الطوخي عضو المجلس الأعلى للنقابة ورئيس لجنة التوظيف، أن النقابة تعمل على فتح مجالات في التوظيف وإيجاد فرص عمل مناسبة للمهندسين، كاشفا أنه تم توقيع بروتوكولات مع بعض الدول العربية، مؤكدا أن القادم أفضل لمهندسي شعبة البترول.

فيما عبر المهندس سمير زايد عضو المجلس الأعلى للنقابة وعضو مجلس الشعبة، عن سعادته بالحضور الكثيف للجمعية العمومية، قائلا: "أصبحنا أقوياء بكم وأصبحنا شعبة لها نشاط كبير"، مقدمًا الشكر لأعضاء هيئة مكتب النقابة لحضور فعاليات الجمعية، مؤكدا أن حضورهم دلالة واضحة على مدى الثقة فى أداء الشعبة، واعدًا أعضاء الشعبة بالاستمرار على الدرب والاستمرار فى تحسين الخدمات المقدمة وتحقيق آمال وطموحات المهندسين.

من جانبه أشار المهندس أحمد عرفة حسين عضو المجلس الأعلى للنقابة وعضو مجلس الشعبة، أن من الأهداف الأساسية التي تسعى الشعبة لتحقيقها ربط المهندس بشعبته ونقابته والتواصل الدائم، وكذلك توفير الدورات التدريبية المرتبطة بالحياة العملية للمهندسين.

وفى ختام الجمعية العمومية، تم فتح باب النقاش والاستفسارات، والتى شهدت أجواء أُسرية بين أعضاء مجلس الشعبة وأعضاء الجمعية العمومية، رد خلالها رئيس وأعضاء الشعبة على جميع تساؤلات الحاضرين ومقترحاتهم.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوداث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية