رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الركراكي: نهدف للفوز بكأس العالم القادم، وقلبي مع فرنسا (فيديو)

وليد الركراكي، فيتو
وليد الركراكي، فيتو

كأس العالم 2022، قال وليد الركراكي المدير الفني لمنتخب المغرب، أن مواجهة فرنسا والأرجنتين بعد غد الأحد، ستكون متوازنة في نهائي كأس العالم. 

وتابع الركراكي في المؤتمر الصحفي لمباراة المغرب وكرواتيا: قلبي يدعم فرنسا لأنني نشأت هناك، لكن لدي الكثير من الاحترام للأرجنتين، لأنني لعبت مع مدربهم من قبل، نتمنى متابعة كرة قدم جميلة. 

وقال الركراكي: النهائي متوازن، هناك من يريد رفع الكأس، وهناك جائزة أفضل لاعب وأفضل مدرب.

وأضاف: ديشامب أثبت في آخر 10 سنوات، أنه أفضل مدرب على مستوى العالم، وهذا أمر لا يقبل الجدال. 

وتابع: كيليان مبابي من أفضل اللاعبين في التاريخ، وأمامه فرصة كبيرة لإثبات نفسه في نهائي المونديال.  

وأوضح المدرب المغربي أرفع القبعة للنجم الكرواتي لوكا مودريتش، على ما يقدمه من أداء وهو في سن 37 عامًا، لقد كان رائعًا أمامنا في مباراة دور المجموعات، لا أعلم إذا كان مودريتش سينهي مشواره الدولي غدا أم لا، لكنه يبقى من أفضل اللاعبين في العالم، ويرغب في إنهاء المونديال بأفضل صورة. 

وتابع الركراكي: لا أحتاج لتحفيز اللاعبين، هم في كأس العالم يمثلون المغرب، وكل مباراة مهمة، نريد الفوز بكل مباراة حتى إذا كانت ودية عندما نرتدي قميص المنتخب الوطني.  

وأكد الركراكي: نريد الفوز غدا والتقدم في التصنيف الدولي للفيفا، ومنتخب كرواتيا يعلم أننا منافس لا يستهان به مطلقًا، ونود بناء مستقبل أفضل للكرة المغربية. 

وقال: خاب أملنا لأننا خسرنا في نصف النهائي ولا أعلم إن كان المركز الثالث جائزة أم لا ولكن من المهم لنا أن نخرج في المركز الثالث بدلًا من الرابع، سنناضل من أجل فريقنا ومشجعينا. 

وأكد: ليس لدينا شيء نندم عليه الآن، قدمنا أداء جيدا، وعندما نحصل على المركز الثالث غدا نستطيع أن نهدف إلى الفوز في كأس العالم التالية.

وليد الركراكي، فيتو 

موعد مباراة المغرب وكرواتيا 

 ويلتقي منتخب المغرب مع نظيره كرواتيا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة كأس العالم 2022، غد السبت، في الخامسة مساء بتوقيت القاهرة، على استاد خليفة الدولي.

3 لاعبين ينتظرون المشاركة الأولى مع المغرب

ومن المتوقع أن يجري وليد الركراكي مدرب المغرب عدة تغييرات في صفوف الفريق والدفع باللاعبين الذين مازالوا لم يشاركوا في أي مباراة مع المنتخب المغربي في المونديال.

ويتجه الركراكي للدفع بكل من رضا التكناوتي حارس المرمى على حساب ياسين بونو وبلال الخنوس لاعب جينك البلجيكي والياس الشاعر لاعب خط الوسط المحترف في كوينز بارك رينجرز. 

وعبر حكيم زياش نجم منتخب المغرب عن سعادته رغم خسارته أمام فرنسا بهدفين نظيفين في دور نصف النهائي لكأس العالم في قطر.

حكيم زياش يتحسر ويشعر بالفخر 

وقال زياش عبر حسابه بموقع انستجرام: مُحطَّم. ولكن أيضًا فخور جدًا بهذا الفريق الرائع، لقد قاتلنا حتى النهاية ولم نكن لنفعل ذلك بدونكم.  

واضاف: أود أن أعبر عن أعمق امتناني وأقصى درجات الاحترام لكل فرد منكم.. كل من سافر طوال الطريق إلى قطر لدعمنا، وكل من ساندنا في الوطن. نحن نقدر ذلك وكتبنا التاريخ معا.

واختتم: "لم ننته بعد، نراكم يوم السبت. الله الوطن الملك".

5 أرقام مثيرة من مواجهة المغرب وكرواتيا 

-أصبح المغرب أول منتخب عربي وأفريقي يصل لقبل نهائي كأس العالم قبل أن يخسر 0-2 أمام فرنسا، كما أصبح وليد الركراكي أول مدرب عربي يقود فريقا لمراحل خروج المغلوب في النهائيات.

- التقي الفريقان المغربي والكرواتي أيضًا في افتتاح مسيرتيهما في دور المجموعات ضمن المجموعة السادسة وتعادلا دون أهداف قبل التأهل لدور 16.

منتخب المغرب، فيتو 

- سبق لكرواتيا وصيفة بطل النسخة الماضية خوض مباراة المركز الثالث مرة واحدة من قبل. ففي نسخة 1998 فازت كرواتيا على منتخب هولندا 2-1 لتحصل على المركز الثالث.

- لم تهتز شباك المغرب عن طريق لاعب منافس حتى هزيمتها الليلة الماضية في قبل النهائي أمام فرنسا حاملة اللقب.

- يواجه منتخب أسود الأطلس نقصا في خط الدفاع بعد خسارة جهود رومان سايس ونايف أكرد ونصير مزراي خلال مباراة قبل النهائي.

موعد نهائي كأس العالم 2022

وتمكن منتخب فرنسا من الفوز على نظيره المغرب 0/2، مساء الأربعاء الماضي، في مباراة نصف نهائي كأس العالم 2022، ليضرب موعدا مع الأرجنتين في المباراة النهائية لمونديال قطر.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين مشجعين مغاربة وفرنسيين، في "شانزليزيه" بباريس بعد نهاية مباراة منتخب فرنسا ونظيره المغربي بكأس العالم. 

ويظهر مقطع فيديو لمشجعين مغاربة وفرنسيين يتبادلون رمي الكراسي والحجارة وإشعال النار، الأمر الذي أدى إلى تدخل الشرطة وإبعاد الطرفين بإطلاق غاز مسيِّل للدموع وقنابل صوتية ورصاص مطاطي. 

والشيء نفسه حدث في بروكسل أيضًا، حيث اشتعلت حرائق صغيرة في شارع بوسط المدينة، وفقًا لفيديو انتشر بمواقع التواصل، وظهر فيه رجل يرفع علم بلاده على عجل من نافذته، ثم ظهرت شاحنات تابعة لشرطة مكافحة الشغب وهي تتجه إلى منطقة يبدو أنها كانت مسرحًا لاشتباكات بين الطرفين، انتهت بعدها على خير.

Advertisements
الجريدة الرسمية