رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

من أزمة هويدا ونور الشريف لسر اختيار حسين فهمي.. كواليس غريبة أثناء تصوير "نار الشوق"

صباح في فيلم نار
صباح في فيلم نار الشوق
Advertisements

في مثل هذا اليوم 29 نوفمبر 1970 عرض الفيلم المصري " نار الشوق" كتب له السيناريو والحوار نبيل غلام وعبد السلام موسى، وإخراج محمد سالم، وقام ببطولته الشحرورة صباح وابنتها هويدا، وديع الصافي، رشدى أباظة، عبد المنعم إبراهيم، حسن مصطفى وحسين فهمي في أول أدواره بالسينما بعد عودته من أمريكا.

غنت الفنانة صباح في الفيلم ثمانية أغنيات منها: أمورتى الحلوة، سلمولى على مصر، بعد الفن مفيش، وع الندة الندة، كل حب وانت طيب ياراجل ياطيب، عدى على وسلم، حب الدنيا، الزمن، وغنى وديع الصافي أغنيتين: على رمش عيونها، دار يادار.

صباح ورشدي أباظة في فيلم نار الشوق 

الفيلم جاء بعد طلاق الفنان رشدى اباظة لصباح حيث جمع بينهما المخرج في عمل واحد بعد الطلاق الذي وقع عام 1967 وتم التصوير عام 1969 ليعرض الفيلم في مصر ولبنان عام 1970.

حسين فهمى ورشدى اباظة فى فيلم نار الشوق 

تدور أحداث فيلم نار الشوق حول الأم صباح التي تعمل مطربة وابنتها هويدا تحب الفن وترغب في الذهاب الى مصر للعمل بأحد الملاهى الليلية وتتصاعد الأحداث وتشتهر هويدا وتتعرف على شريف مهندس الديكور وتحبه وترغب في زواجه وترفض الأم لأن عمه كان يريد الزواج منها ورفض أخيه والد شريف لأنها مطربة فكيف يوافق على زواج ابنه من ابنة صباح، ويقف عم شريف في صف الحبيبين حتى وافق الأب وعاد عم شريف إلى حبيبته صباح مرة ثانية.

اختار المخرج في بداية التصوير الفنان نور الشريف بطلب من صباح ووقع العقد وقام بتصوير جزء كبير من مشاهده بالفيلم التي صورت في بيروت لعدم تمكن هويدا من الحضور إلى مصر للتصوير نظرا لحصول عمها عبد الفتاح منسى على حكم بضمها إليه حيث كانت قاصرا وخافت صباح عليها من تنفيذ الحكم وحرمانها من ابنتها.


ولأن بقية مشاهد الفيلم كانت في مصر عاد نور الشريف إلى مصر وكلما جاء مشهد يجمعه بهويدا يعود إلى لبنان، اعترض نور الشريف ورفع دعوى قضائية بذلك خوفا من شرط جزائى كان قد وقعه مع مؤسسة السينما الجهة المنتجة للفيلم، وتوقف العمل نظرا لارتباط نور الشريف أيضا بتصوير فيلم " السراب " مع ماجدة في مصر فاعتذر عن دوره في نار الشوق.

ترشيح حسين فهمي 

وجاءت مرحلة اختيار البديل لنور الشريف، وكان حسين فهمى قد عاد لتوه من دراسة الإخراج في أمريكا وبدأ يعمل مساعدا للإخراج مع المخرج يوسف شاهين في فيلم " الاختيار" مع سعاد حسني، رشحه صديقه المخرج أحمد يحيى ـ وكان مساعد مخرج في ذلك الوقت مع محمد سالم، عرفة علي المخرج الذي رفض حسين فهمي ورشح عمر خورشيد وتدخل المصور وحيد فريد لصالح حسين فهمي ليبدأ مشواره الفني مع نار الشوق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية