رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستشار رئيس الوزراء: وثيقة ملكية الدولة بمثابة دستور للاقتصاد المصري | فيديو

جيهان صالح، المستشار
جيهان صالح، المستشار الاقتصادى لرئيس مجلس الوزراء
Advertisements

قالت الدكتورة جيهان صالح، المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء: إن القطاع الخاص لديه القدرة على الإدارة أكثر من الحكومات الدولة بالاستثمار في البنية التحتية للمشروعات، ترغب في الوقت ذاته في إسناد الإدارة للقطاع الخاص.

أضافت خلال لقائها ببرنامج "التاسعة" المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري تقديم الإعلامي يوسف الحسيني على هامش المؤتمر الاقتصادي، أن القطاع الخاص يمكن أن يشارك في الإدارة بدون ضخ أموال في المشروعات، مؤكدة أن وثيقة سياسة ملكية الدولة بمثابة دستور مهم بالاقتصاد المصري مستقبلًا.

وأوضحت، أن مبادرة "إرادة" الخاص بالقوانين تجرى حاليا مع هيئة الاستثمار، ليكون هناك نوع من الاتفاق ليكون أمام المستثمرين بيئة لا يوجد بها أي تعارض وفقا للقوانين، وهي مهمة لتسهيل وثيقة سياسة ملكية الدولة، ومشاركة القطاع الخاص.

وتابعت: "المستثمر يرغب في اليقين والوضوح، وليس هناك مشكلة أمامه تتعلق بالإجراءات أو ضريبة سيسددها، لكن رؤية واضحة واتساق في القوانين ولوائح لا تتغير كل فترة، بحيث تكون البيئة الداخلية مستوعبة له، لذلك نعمل مع هيئة الاستثمار لإزالة كافة التحديات التي تواجه المستثمرين من القطاع الخاص".

وأكملت: "هناك استهداف للصناعات، وقطاعات معينة بالصناعات الخاصة بمزايا كبيرة، وكذلك تقوية صادرات الزراعة، والعمل على التكنولوجيا والبيئات المهمة المتعلقة بدعم الاقتصاد المصري، وعملنا على استراتيجية صناعة السيارات لأهمية ملف صناعة السيارات الكهربائية في مصر، وأقر البرلمان بعض الأعمدة في هذه الاستراتيجية مثل المجلس الأعلى للسيارات وتحفيز صناعة السيارات داخل الدولة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية