رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد تصريحات زيلينسكي.. روسيا تحذر من حرب عالمية ثالثة لا يمكن التنبؤ بعواقبها

الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية
Advertisements

في أول رد روسي على دعوة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، حلفَ شمال الأطلسي "الناتو"، بتوجيه ضربات استباقية ضد روسيا وعدم انتظار ضربات نووية من موسكو، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف: إن مطالبة فلاديمير زيلينسكي حلفَ شمال الأطلسي بتوجيه ضربة استباقية لروسيا، ليست إلا دعوة صريحة لإشعال حرب عالمية ثالثة.

وبحسب وكالة نوفوستي، فإن بيسكوف شدَّد على أن "مثل هذه التصريحات ليست إلا دعوة لحرب عالمية أخرى لها عواقب وخيمة لا يمكن التنبؤ بها".  

وكان زيلينسكي دعا في كلمة بمعهد "لوي" في أستراليا عبر الفيديو، الناتو لشن ضربات "استباقية ضد روسيا قبل إقدامها على ضرب بلاده بالسلاح النووي".

وفي سياق متصل، حذر رئيس الوكالة الدولية للطاقة الدولية رافاييل جروسي، من أنه لم يتم بعد تفادي خطر وقوع حادث كارثي في محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا.

وقال جروسي خلال زيارة إلى كييف: "نحن نستمر في القول ما يجب فعله وهو بشكل أساسي، تجنب وقوع حادث نووي بالمحطة، إذ لا يزال ممكنا بشكل واضح للغاية".

ويدعو جروسي إلى إقامة "منطقة أمنية" حول المحطة النووية، وهي الأكبر في أوروبا، ولا يزال يعمل بها عمال أوكرانيون، مشيرًا إلى أن المباحثات مع كييف وموسكو مستمرة.

وكان المجمع المترامي الأطراف في جنوب شرق أوكرانيا مسرحا لقتال شرس، وتم إغلاق مفاعله الأخير الذي كان يعمل في سبتمبر الماضي لكن خطر وقوع كارثة لا يزال ماثلًا، إذ لا يزال يتعين تبريد مواد ذرية لتفادي حدوث انصهار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية