رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس قسم التغذية بالقومي للبحوث: وجبة الإفطار سر التفوق الدراسي

وجبة إلافطار
وجبة إلافطار
Advertisements

بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد يجب أن نوفر للطلاب طعامًا يحتوي على العناصر الغذائية المتكاملة لتمدهم بالطاقة الذهنية والجسدية خلال اليوم الدراسي خاصةً أن الوقت الذي يقضيه الطلاب فى المدرسة يعادل 50 % من وقتهم خلال النهار، مما يزيد من أهمية  التغذية السليمة فى المدارس ويجعلها وسيلة مثالية لغرس أسس نمط الحياة الصحى وعادات تناول الطعام بطريقة صحية.

وأكدت الدكتورة ضحى عبده رئيس قسم التغذية بالمركز القومى للبحوث أنه تعتبر التغذية السليمة من أهم الأمور التي تؤثر على صحة وعملية النمو والتطور لدى الأطفال، إضافةً لكونها عامل أساسي لدعم القدرة على التركيز ودعم القدرات الذهنية وتطوير التحصيل العلمي للطالب، لافتة إلى أن إتباع نظام غذائى متوازن وممارسة التمرينات الرياضية أمر ضروري للحفاظ على صحة الجسم خاصة للأطفال في سن المدرسة.

وأوضحت عبده أن وجبة الإفطار سر التفوق الدراسي لذا من الضروري تشجيع الأطفال على تناول وجبة الإفطار، باعتبارها وجبة يتم بها كسر الصيام بعد فترة كافية من النوم، مشيرة إلى أن النوم المبكر والإستيقاظ المبكر مع الحصول على وجبة إفطار تحتوي على كل العناصر الغذائية الضرورية من أهم أسباب التفوق والنجاح وزيادة التركيز والقدرة على الاستيعاب والفهم الجيد خلال اليوم الدراسي.

وأضافت رئيس قسم التغذية بالمركز القومي للبحوث أن وجبة الإفطار مهمة جدًا لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة خلال اليوم الدراسى. وبالتالي من المهم جدًا أن تحتوى على البروتينات مثل الجبن أو البيض أو البقوليات، وكذلك النشويات مثل الخبز البلدى أو توست القمح الكامل أو الشوفان لتعطى الطفلِ الطاقة اللازمة.

وتابعت:"أن تحتوى الوجبة على الخضراوات الطازجة والفواكه كمصدر للفيتامينات والأملاح المعدنية لتمده بكل ما يلزم التركيز والنمو السليم. وينبغى أن يكون الآباء قدوة حسنة لأولادهم عندما يقوم الآباء بتناول وجبة الإفطار معهم".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية